أفضل 4 مدربين ترشحوا لخلافة فيرجسون في مانشستر يونايتد

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

يمكن القول أن اليوم الذى أعلن فيه مدرب مانشستر يونايتيد أليكس فيرجسون اعتزاله التدريب فى موسم 2013/2012 كان حزينا للغاية على جميع مشجعى كرة القدم وتحديدا جماهير مانشستر يونايتد .

طور المدرب الاسكتلندى من أداء فريق مانشستر يونايتيد منذ أن تولى المسؤولية الفنية للشياطين الحمر حيث حولهم الى احد اقوى وابرز الفرق الاوروبية فى العالم طوال 26 عامًا، بعد أن حصد الفريق 20 بطولة دورى و12 لقبًا فى كأس الاتحاد انجليزى و5 القاب كاس رابطة بالاضافة الى لقبين دورى ابطال اوروبا.

كان فيرجسون على وشك الفوز بلقب الدورى الـ20 فى تاريخ الفريق ولكن نجح مانشستر سيتى فى النهاية فى الفوز بالبطولة فى موسم 2011، لذلك لم يكن هناك اختيارا اخر امام المدرب الاسطور سوى الفوز بالبطولة فى الموسم التالى.

نجح فيرجسون فى الفوز باللقب بشكل رائع للغاية حيث تصدر جدول البطولة ب89 نقطة بفارق 11 نقطة عن مانشستر سيتى.

jعلن فيرجسون اعتزاله التدريب بعدها وتولى ديفيد مويس مسئولية الفريق من بعده، ولكنه فشل بشكل كبير فى تحقيق الانجازات مع الفريق. ترك السير اليكس العديد من اللاعبين المميزين فى تشكيلة الفريق بعد رحيله ولكن عجز مويس عن تطوير مستواهم وتحقيق البطولات معهم مما ادى الى غضب الجماهير بشكل كبير ورحيله فيما بعد.

لذلك ستقدم وات ذا سبورت أبرز المدربين الذين كان متوقع لهم تحقيق انجازات كبيرة اذا تولوا مسئولية تدريب الفريق بعد رحيل فيرجسون.

1- جوزيه مورينيو

رحل مورينيو عن تدريب ريال مدريد فى نهاية موسم 2012/2013 بعد ان انهى الدورى الاسبانى كوصيف، لذلك كان لابد من ان يتولى البرتغالى تدريب اليونايتيد خلال هذه الفترة حيث كان سيحقق نجاحات كبيرة للغاية.

قاد مورينيو ريال مدريد للفوز ببطولة الدورى الاسبانى محققا رقما قياسيا بعد ان فازوا بالبطولة برصيد 100 نقطة وسجلوا 121 هدفا خلال البطولة.

يمكن القول أن مورينيو كان مناسبا للغاية لتدريب اليونايتيد وقد حدث ذلك بالفعل فى موسم 2016 ولكن كانت ستتغير الامور كثيرا اذا ما كان تولى زمام الامور فى وقت مبكر.

افتقدت تشكيلة اليونايتيد فى موسم 2012/2013 الى الموهبة والهوية بشكل كبير لذلك كان لينجح مورينيو فى تطويرهم نظرا لاعتماده على طريقة 4-2-3-1 والتى كانت ستحول الفريق الى قوة دفاعية كبيرة تعتمد على الهجمات المرتدة الحاسمة.

نجح مورينيو بهذه الطريقة فى تحقيق لقب الدورى الاسبانى مع مدريد معتمدا على لاعبى ارتكاز فى خط الوسط مما اضاف المزيد من القوة والصلابة الدفاعية للفريق، بالاضافة الى تواجد 4 لاعبين فى خط الهجوم مما سيسهل كثير عملية التحول الهجومى فى الهجمات المرتدة السريعة على دفاعات الخصوم.

لكن بالطبع كان سيحتاج مورينيو حينها للتعاقد مع العديد من اللاعبين المميزين ولكن كان سيكون هذا امرا صعبا نظرا للتخبط الادارى الكبير الذى اشتهرت به ادارة اليونايتيد فى السنوات الماضية بالاضافة الى عدم انفاقهم للكثير من الاموال للتعاقد مع اللاعبين.

نجح مورينيو حينها فى التعاقد مع مروان فيلاينى فقط ولكنهم كادوا ان يتعاقدوا مع تونى كروس بالاضافة الى محاولاتهم فى اعادة رونالدو للفريق.

كانت بالطبع لتتغير الامور بشكل كبير اذا ما كان مورينيو مدربا للفريق حيث كان سيحسم صفقة كروس بمنتهى السهولة بالاضافة ايضا الى امكانية تواجد رونالدو.

كان سيعتمد مورينيو كثيرا على كروس فى منطقة خط الوسط بالاضافة الى تواجد كريستيانو رونالدو فى الهجوم مما كانوا سيشكلوا قوة هجومية كبيرة لليونايتيد.

بالطبع مع كل هذا الطموح والصفقات الكبيرة كان لينجح مورينيو فى الفوز ببطولة الدورى الانجليزى فى موسم 2012/2013 بالاضافة ايضا الى بطولات الكاس. وعلى الرغم من ان مويس قد قدم اداء جيدا فى بطولة دورى ابطال اوروبا الا ان الامور كانت لتختلف بشكل كبير تحت قيادة المدرب البرتغالى.

2- بيب جوارديولا

كانت الامور ستتغير كثيرا لليونايتيد اذا ما تولى جوارديولا تدريبهم حيث كان سيحقق نجاحا كبيرا مع الشياطين الحمر فى مختلف البطولات.

قاد بيب فريق برشلونة خلال الفترة الانجح فى تاريخ النادى حيث تولى المهمة الفنية فى موسم 2008 ونجح فى الفوز ب3 القاب دورى وبطولتى كاس ملك اسبانيا ولقبى دورى ابطال اوروبا وكون منافسة قوية للغاية مع البرتغالى جوزية مورينيو.

رحل جوارديولا عن الفريق فى موسم 2012 وظل لمدة موسم كامل فى راحة من مجال التدريب ولكنه عاد لتولى تدريب فريق بايرن ميونيخ فى موسم 2013 ولكن لنتخيل كم النجاح الذى كان سيحققه الشياطين الحمر اذا ما قد تولى ادارة الفرق بدلا من مويس.

بالطبع كانت لتتغير طريقة اللعب من 4-4-2 الى 4-3-3 وكان ليعتمد على مايكل كاريك بشكل كبير فى منطقة الوسط بالاضافة الى انه كان سيعطى المزيد من الحرية لرونى الذى كان سيقدم مستويات كبيرة تحت قيادة جواريدولا.

كان جوارديولا سيكمل اسلوب فيرجسون الهجومى المميز لكن بشكل اقوى واكثر حيوية واكثر سلاسة نظرا لاعتماد فلسفة الاسبانى على اسلوب التيكى تاكا.

كان ليعتمد جوارديولا ايضا على العديد من المواهب الصغيرة مثل توم كليفيرلى واندرسون بالاضافة الى امكانية تعاقده مع سيريجو بوسكيتس بجانب كاريك فى وسط الملعب والتعاقد مع روبيرت ليفاندوفسكى الذى كان سيغير من منظومة الفريق الهجومية بشكل كبير.

بالطبع كان ليحقق الفريق الكثير من البطولات مثل الدورى الانجليزى وايضا بطولات الكاس المحلية بالاضافة ايضا الى تواجد مانشستر يونايتيد بشكل قوى فى بطولة دورى الابطال.

3- كارلو انشيلوتى

على عكس مورينيو وجواريدولا الذين كانوا سيغيروا من اسلوب لعب الفريق، كان انشيلوتى هو الرجل الذى سيحافظ على هوية اليونايتيد بشكل كبير. حقق انشليوتى نجاحا كبيرا مع الكثير من الفرق حيث فاز ببطولة الدورى الانجليزى مع فريق تشيلسى فى موسم 2009/2010 حيث اضاع على اليونايتيد فرصة الفوز بلقب الدورى الخامس على التوالى.

حقق انشيلوتى نجاحا كبيرا ايضا مع اى سى ميلان بعد ان فاز ببطولتى دورى ابطال اوروبا مع الروسينورى لذلك كان ليتالق بشكل كبير مع اليونايتيد فى موسم 2013.

كان سيعتمد انشيلوتى على طريقة 4-4-2 او 4-4-1-1 مما كان سيشبه اسلوب لعب الفريق مع فيرجسون حيث نجح الفريق تحت قيادة الاسكتلندى بشكل كبير بهذه الطريقة. كان انشيلوتى ايضا ليعدل الطريقة الى 4-2-3-1 اذا ما اراد ان يحسن القوة الدفاعية للفريق وايجاد المكان المناسب لرونى.

كان سينجح انشيلوتى فى اتمام صفقة كروس بالاضافة الى تياجو سيلفا وماتس هامليز حيث كانوا ليتالقوا بشكل كبير ويحسنوا من اسلوب الفريق الدفاعى.

بالطبع كان ليحقق الفريق العديد من الانجازات والبطولات بتواجد كلا من كروس وهاملز والعديد من اللاعبين المميزين بقيادة انشيلوتى فى هذا الموسم حيث كانوا ليفوزوا ببطولة كاس الاتحاد الانجليزى بالاضافة الى تواجدهم فى نصف النهائى لدورى ابطال وقد يتواجد الفريق فى المركز الرابع للدورى كاسوء الظروف.

4- يورجن كلوب

Klopp - wtskora.com

ياتى يورجين كلوب ليكمل هذه القائمة المميزة من المدربين الكبار حيث نجح كلوب فى تطوير وتحويل فريق بوروسيا دورتموند الى احد ابرز الفرق الاوروبية الكبيرة وحقق معهم العديد من الالقاب خلال الفترة بين عامى 2008 و2015.

كان ليحقق كلوب نجاحا كبيرا مع اليونايتيد بعد ان اثبت قوته فى الدورى الالمانى، ولكنه فى النهاية نجح فى التواجد بالدورى الانجليزى بعد ان تولى تدريب فريق ليفربول فى موسم 2015.

تميز اسلوب كلوب بالاعتماد على الضغط العالى والاستحواذ على اللعب فهو يعتمد على الهجمات المرتدة السريعة التى تاتى بعد استحواذ طويل للعب. كان ليعتمد كلوب على طريقة 4-3-3 والتى كانت لتغير اسلوب لعب الفريق بشكل كبير.

فعلى عكس انشيلوتى الذى كان سيحافظ على اسلوب اليونايتيد، كان ليغير كلوب الامور بشكل كبير لتحويلها الى طريقة هجومية حيوية تحتاج الى معدلات بدنية عالية للغاية.

كان سينجح كلوب ايضا فى استقطاب ليفاندوفسكى للفريق فى موسم 2013 لقيادة خط الهجوم وكان سيلجا الى التعاقد مع ايلكاى جندوجان بدلا من التعاقد مع تونى كروس او سيسك فابريجاس بصفقات كبيرة.

كان سيعتمد كلوب ايضا على اللاعب اليابنى كاجاوا بالاضافة الى الاعتماد على الناشئين الصغار من النادى حيث عرف عنه اعتماده على اللاعبين الصغار طوال مسيرته التدريبية.

كانت ستحتاج جماهير اليونايتيد الى الصبر قليلا تماما كانشيلوتى حتى يعود فريقهم لمستوياته المعهودة، فعلى الرغم من ان مشروع كلوب كان سيحتاج الى الوقت الا انه كان ليحقق نجاحات كبيرة فى موسمه الاول ايضا حيث تشير الاحصائيات الى انه كان لينهى الدورى ف المركز الرابع بالاضافة الى تاهله الى بطولة دورى ابطال اوروبا.

كان كلوب سيحقق فيما بعد لقب كاس الاتحاد ايضا بالاضافة الى تواجده فى دور ربع النهائى وهو فى جميع الاحوال اداء افضل بكثير مما حققه مويس مع الفريق فى موسم 2013.