ليون وسانت إتيان…ديربى منطقة الرون

تعود المنافسة والعداوة بين ليون وسانت إتيان إلى أصول تاريخية عريقة، حيث بدأت هذه المعركة بين المدينتين منذ سنوات طويلة للغاية على شكل هذا الديربى بين فريقين يعدا من أكبر الأندية فى فرنسا وأكثرهم تتويجًا بالألقاب.

شهد هذا الديربى منافسة شرسة للغاية بين الفريقين ولكن هناك شئ واحد مميز يفصل بينهما بشكل كبير، حيث تعتبر جماهير ليون نفسها من الطبقة المتوسطة والمثقفة فى فرنسا، بينما ارتبطت جماهير سانت ايتيان بكونهم الطبقة العاملة التى تعانى من المشاكل الاقتصادية طوال حياتها.

يعتبر فريق سانت ايتيان أكثر نادى فوزا بلقب الدورى الفرنسى فى التاريخ نظرا لتتويجهم به لـ10 مرات على الرغم من كونه تابع لمدينة لا يتعدى تعدادها السكانى 173 الف مواطن.

فاز الفريق بهذه الألقاب فى الفترة بين عامى 1957 و1981 بالإضافة الى 6 ألقاب كأس فرنسا ووصل ايضا إلى نهائى دورى أبطال اوروبا فى موسم 1976 قبل أن يخسر امام بايرن ميونيخ بنتيجة 1-0.

انخفض مستوى الفريق بعد ذلك وتحديدا بعد ان سُجن رئيس الفريق السابق روجير روتشر وظل الفريق فى تقديم المستويات السيئة حتى تعرض للهبوط فى موسم 1984، ثم نجح سانت ايتيان فى الصعود مرة اخرى بعد موسمين ولكنه فقد بريقه حيث ظل منذ ذلك الحين قابع فى منتصف الجدول.

يقدم الفريق حاليا افضل مستوياته منذ موسم 2004 حيث نجحوا فى التاهل للمشاركة فى البطولة الاوروبية على الرغم من عدم تشكيهلم لاى خطورة فى بطولة الدورى الفرنسى.

على النقيض بدا تالق فريق ليون بعد انحدار مستوى سانت ايتيان، حيث تغيرت الامور كثيرا بالنسبة لهم بعد شراء مايكل اولاس للفريق فى موسم 1987.

نجح الفريق فى الفوز ب7 بطولات دورى مع اولاس بين عامى 2002 و2008 ونجحوا ايضا فى الوصول الى نصف النهائى لدورى ابطال اوروبا فى موسم 2010 ولكنهم فشلوا فى الصعود نظرا لهزيمتهم من فريق بايرن ميونيخ.

فشل فريق ليون فى الفوز ببطولة الدورى الفرنسى منذ موسم 2008 على الرغم من استمرارهم فى التواجد ببطولة دورى الابطال ولكن يصعب كثيرا ان يكرروا انجازاتهم المحلية خاصة فى تواجد باريس سان جيرمان بقوته الحالية.

يحتوى هذا الديربى على العديد من المعانى الكبيرة حيث احتدمت المنافسة بين الفريقين بشكل كبير للغاية نظرا للاختلاف الثقافى والاجتماعى بين المدينتين على الرغم من ان المسافة التى تفصل بينهما تصل الى ما يقرب من ال50 ميل.

شهد هذا الديربى منافسة شرسة للغاية بين الطرفين حيث تقاربت احصائيات الفوز بينهما بشكل كبير نظرا لفوز ليون فى 43 مباراة بينما نجح سانت ايتيان فى الفوز ب44 لقاء.

دائما ما تشتعل المنافسة فى كل مباراة تجمع بينهما نظرا لتواجد العديد من اللافتات المسيئة فى مدرجات الجماهير على مدار تاريخ منافساتهم ولكن يمكن القول ان الامور قد اشتدت بداية من موسم 1993 نظرا لتشاجر الجماهير مع بعضهما البعض اثناء المباراة.

ظلت العداوة والكراهية بين الطرفين فى الازدياد بشكل ملحوظ مما ادى الى اقامة الديربى فى موسم 2013 بدون جمهور لاسباب امنية.

قام مدرب حراس المرمى لفريق ليون جويل باتس بربط شعار الفريق امام المدرج الذى تجلس فيه جماهير سانت ايتيان. انتهت هذه المباراة فى النهاية بفوز ليون ولكن على الرغم من اقامة المباراة بدون جماهير الا ان الشغب لم يختفى حيث تشاجر كلا من اولاس وحارس سانت ايتيان ستيفان روفير مما ادى فى النهاية الى تووقيع عقوبة كبيرة عليهما.

نجح فريق سانت ايتيان فى الفوز بمبارة العودة ولكن هذه المرة اقيمت المباراة بجماهير حيث ذهب لاعبوا سانت ايتيان للاحتفال امام جماهير فريق ليون. ادى ذلك الامر الى حدوث مشاجرة كبيرة بين اللاعبين والاداريين فى غرف الملابس مما ادى الى تعرض العديد منهم للايقاف.

لكن تظل ابرز اللقطات واحدثهم هى ما قام به لاعب فريق ليون نبيل فقير فى ديربى موسم 2017، حيث سجل اللاعب هدفه الثانى فى المباراة ومن ثم قام بالتوجه لجماهير سانت ايتيان ونزع قميصه وووضعه امامهم.

أثار هذا الأمر غضب جماهير سانت ايتيان بشكل كبير حيث اقتحم البعض منهم الملعب مما ادى الى توقف المباراة لمدة 20 دقيقة.

اصبح فقير بطلا كبيرا لمشجعى فريق ليون حيث قاموا بصنع لافتة بهذه اللقطة فى مدرجاتهم واستخدموها كتيفو دائم للتشجيع.

يمتلك هذا الديربى كم كبير من المناسفة والعدائية والكراهية فى دورى لا يمتلك هذه النوعية من الديربيات بشكل كبير، ولكنه يظل احد اقوى واشرس الديربيات فى العالم حيث ستضمن أنك ستشاهد مباراة قوية للغاية بمجرد ان تدخل الجماهير للملعب.

موضوعات أخرى:

مانشستر يونايتد يرصد 35 مليون جنيه استرليني لضم فينيسيوس

أتلتيكو يطلب 20 مليون جنيه استرليني مقابل كيران تريبيير

برايتون يرفض استئناف الدوري الإنجليزي في ملاعب محايدة

عمرو وردة يعلق على إنهاء إعارته مع لاريسيا اليونانى