كورينثيانس وبالميراس…ديربى ساو باولو الحارق

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

توطدت العلاقة بشكل كبير بين البرازيل وكرة القدم منذ اللحظة الأولى من ظهورها، حيث أقام السكان المحليين العديد من البطولات الصغيرة على شواطئ السيليساو الساحرة لتتحول كرة القدم من مجرد هواية ولعبة الى أحد الأركان الاساسية لحياة أبناء السيليساو.

أثر ذلك بشكل كبير على المنافسة بين الأندية فى الدورى البرازيلى، نظرا لوجود الكثير من المواهب الكبيرة والمميزة وتحديدا فى مدينة ساو باولو.

احتدمت المنافسة بشكل كبير بين الفرق الكبيرة فى هذه المدينة مثل ساو باولو وكورينثيانس وبالميراس ولكن يظل الديربى بين هذين الفريقين هو الاشرس والاعنف فى بلاد السيليساو.

يمتلك كل نادى منهم قاعدة جماهيرية كبيرة وتشتعل الحماسه فى نفوس هؤلاء المشجعين كلما التقى الطرفان سواء فى ملعب كورينثيانس أرينا أو الاليانز بارك.

يعتبر كلا من كورينثيانس وبالميراس نادى ساو باولو كعدوا مشتركا بينهما، حيث اعتمدت المنافسة بينهما فى اغلب الاحيان على الاحترام المتبادل نظرا لوجود العديد من المشجعين فى الكثير من البيوت فدائما ما يتواجد جماهير للناديين من نفس الاسرة.

يٌبرز هذا الديربى التاريخ العريق للبرازيل مع كرة القدم ولكن اذا ما نظرنا الى التاريخ قليلا سنجد ان اصل هذه المباراة قد بدا على ايدى اندية انجليزية.

قام فريق كورينثيان اف سى الانجليزى بجولة للبرازيل فى عام 1910 مما الهم بعض العمال البرازيلين لانشاء نادى محلى خاص بهم بنفس الاسم.

تألق فريق كورينثيانس البرازيلى بشكل كبير بعد تاسيسه ومن ثم لحقه غريمه بالميراس بعد 4 سنوات بعد ان قامت العديد من الفرق الايطالية بالعديد من الجولات لمدة 7 سنوات.

أسس المغتربين الايطاليين فى السيليساو نادى بالميراس ولكنه عرف فى البداية باسم باليسترا ايطاليا.

تقابل الفريقان لاول مرة فى عام 1917 ومنذ هذه اللحظة احتدمت المنافسة الكبيرة بينهما فى ديربى الباوليستا والتى امتدت لما يقرب من 100 عام حتى يومنا هذا.

تقابل الفريقان فى 363 مباراة بمختلف البطولات وقد فاز كلا منهما فى 127 مباراة وتعادلا فى 109 لقاء نظرا لقوة المنافسة بين الطرفين بشكل كبير للغاية.

يمتلك فريق بالميراس عدد مشجعين اقل من غريمه كورينثيانس، لكن على الرغم من ذلك فلقد حققوا 10 بطولات دورى برازيلى ليصبحوا اكثر نادى تحقيقا لهذه البطولة فى البلاد.

فاز كورينثيانس ب7 القاب دورى برازيلى خلال تاريخه ويمتلك كلا منهم 3 بطولات كاس وبطولة كوبا ليبراتادوريس واحدة فقط.

يمكن القول ان هذان الناديان هما اكبر الفرق البرازيلية، لذلك من الطبيعى ان تشهد المدرجات فى الديربى اشعال الالعاب النارية واللافتات الكبيرة بالاضافة الى التشجيع المستمر طوال ال90 دقيقة وقد ضرب هذا الديربى رقما قياسيا فى الحضور الجماهيرى بعد ان تواجد 120 الف شخص فى مباراة واحدة فقط.

لعبت العديد من الاساطير الكروية ايضا لهذه الاندية على مدار تاريخهم حيث شارك رونالدو وسوكراتيس وريفيلنو بقميص كورينثيانس بينما لعب ريفالدو وروبيرتو كارلوس وكافو لصالح فريق بالميراس. اثر ذلك ايضا على روح المنافسة بين الطرفين حيث احتدمت بشكل اكبر نظرا لوجود جميع هؤلاء النجوم الكبار.

هيمن فريق كورينثيانس بشكل كبير على هذا الديربى فى الفترة بين الالفينيات والتسعينيات بعد ان سيطر بالميراس بشكل كبير خلال فترة الستينيات والسبعينيات.

فاز فريق بالميراس ببطولتى دورى ابتداء من موسم 2016 وفازوا ايضا ببطولة الكاس فى موسم 2015 نظرا لتحسن مستوى الفريق بشكل كبير فى هذه الفترة. لكن يختلف الامر بالنسبه لغريمه حيث فاز ب3 بطولات دورى منذ موسم 2011 بالاضافة الى بطولة كاس الليبراتادوريس وكاس العالم للاندية ايضا.

بالطبع لم تخلو المدرجات من المنافسة نظرا لقوة التنافس بين الناديين بشكل كبير، حيث تمتلئ مدرجات الديربى دائما باهازيج الجماهير واللافتات الكبيرة التى تظهر مدى شراسة وقوة ديربى ساو باولو الحارق والذى تربى منذ لحظته الاولى على عشق كرة القدم.

موضوعات أخرى:

ويليان يهاجم رؤساء الأندية الإنجليزية بسبب كورونا

تيري هنري: مدرب اللياقة صاحب الدور الأهم في الكرة حاليًا

ماديسون : أشعر أني “جزء من الأثاث” داخل ليستر سيتي

عقبة وحيدة تفصل بايرن ميونخ عن التجديد لديفيد ألابا