كرواتيا .. الحصان الأسود لمونديال روسيا

كرواتيا..الحصان الأسود لمونديال روسيا
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

شهدت بطولة كأس العالم عام 2018 بروسيا حضور 3 مليون مشجع ليستمتعوا باللعبة الجميلة بجميع مشاعرها المختلفة سواء بالنصر واليأس والحزن والفرح جميعا في نفيس الوقت.

شاهد هذه البطولة ما يقرب من 3 مليار شخص بمختلف أنحاء العالم ليتابعوا 32 منتخب يتواجهون في 64 مباراة بروسيا.

لكن من بين جميع هؤلاء الفرق، ظهر فريق واحد هو الذي فاجئ الكل بمستواه المميز حيث كان بمثابة الحصان الأسود للبطولة وهو منتخب كرواتيا، وبالنظر إلى تاريخ مشاركاته ببطولة كأس العالم لم يتوقع الجميع الكثير من الإنجازات منهم خلال هذا العام.

تواجدت كرواتيا مع مجموعة تتكون من تركيا وأوكرانيا وفنلدنا وكسوفو ولكنهم تعرضوا للخسارة من تركيا بنتيجة 1-0 وتعادلوا مع فنلندا بنتيجة 1-1 لذلك إحتلوا المركز الثالث. كانت مباراتهم الأخيرة بمثابة الأمل الأخير للصعود وتوجب عليهم الفوز بها لذلك قام الإتحاد الكرواتي بإقالة المدرب أنتي كاسيتش لتطوير أداء الفريق والتاهل للمشاركة في البطولة.

https://www.youtube.com/watch?v=-4O5sskFtAY

 

تولى زلاتكو داليستش تدريب الفريق ونجح على الفور في تطوير مستوى الفريق ونجحوا في الفوز على أوكرانيا بنتيجة 2-0 ليضمنوا التأهل للمراحل النهائية ومن ثم تقابلوا مع اليونان وهزموهم 4-1 ليضمنوا حصولهم على تذكرة روسيا. تألق اللاعب نيكولا كالينيتش بشكل كبير في التصفيات المؤهلة للبطولة وتحديدا أمام اليونان وعلى الرغم من تألقه ومساهمته في تأهل الفريق، إلا أنه فشل في إظهار قدراته في البطولة وليس لأنه مصاب أو مستبعد ولكن لعدم تنفيذه لتعليمات مدربه.

رفض كالينيتش التبديل في مباراتهم الإفتتاحية أمام نيجيريا والتي فازوا فيها بنتيجة 2-0، لذلك قرر المدير الفني إستبعاد اللاعب من البطولة بشكل نهائي. يمكن القول أن كالينيتش هو واحد من أسوء اللاعبين حظا في التاريخ حيث ترك معسكر فريقه في بطولة كأس العالم التي نجحوا في الوصول بالنهائي الخاص بها.

بدات كرواتيا البطولة بفوز رائع للغاية على نيجيريا ومنذ اللحظات الأولى فرض الفريق هيمنته بعد ان كاد إيفان بريسيتش أن يسجل الهدف الأول لولا العارضة التي منعت الكرة. شهدت الدقيقة 30 من عمر المباراة تسجيل الهدف الأول من مانذوكيتش ومن ثم أضاف نجم ريال مدريد لوكا مودريتش الهدف الثاني من ركلة جزاء رائعة للغاية.

إستمر الفريق في تقديم المفاجئات المميزة بعد التغلب على الأرجنتين بقيادة ميسي بنتيجة 3-0 ليتأهلوا إلى دور ال16 وعلى الرغم من قدرات الأسطورة الأرجنتيني إلا أنه فشل في القيام بأي شئ أمامهم. سجل مودريتش هدفا رائعا في اللقاء من خارج منطقة الجزاء ومن ثم فازوا بالمباراة الأخيرة أمام أيسلندا بنتيجة 2-1 ليضمنوا التأهل بالعلامة الكاملة.

إستمرت كرواتيا في التألق وقامت بإقصاء الدنمارك من دور ال16 ومن ثم روسا في الدور ربع النهائي ليكملوا إبهارهم للجميع ويصلوا إلى الدور نصف النهائي بدون التعرض لأي هزيمة. إعتمد الفريق بشكل كبير على مودريتش من أجل تنظيم اللعب وصفوف الفريق من العمق بالإضافة إلى القيام بالمهام الدفاعية.

إعتمد الفريق على طريقة لعب 4-2-3-1  والتي تتحول لبعض الأحيان إلى 4-4-2 ولكن التغير الأكبر الذي قام به داليتش هو إشراك مودريتش في المركز رقم 10 وهو المركز الذي إبتعد عنه اللاعب منذ فترة طويلة. صعدت كرواتيا لمواجهة إنجلترا وكانت هذه المواجهة هي الأهم بالنسبة لهم طوال البطولة نظرا لقوة المنتخب الإنجليزي المدجج بالنجوم الشباب والذين يرغبون بشدة في التتويج باللقب.

بدأ اللقاء بتسجيل كيران تريبيه الهدف الإفتتاحي من ركلة حرة في الدقيقة الخامسة من عمر اللقاء ولكن قام بريسيتش بتسجيل التعادل من رأسية مميزة في الشوط الثاني من عمر اللقاء وإستمر الضغط من الطرفين حتى الوقت الإضافي. إستغل مانذوكيتش خطأ دفاعي من الإنجليز ليسجل الهدف الثاني وإنتهى اللقاء بنتيجة 2-1 ليصل الحصان الأسود لمونديال روسيا للمرة الأولى في تاريخهم.

إنفجرت الإحتفالات داخل البلاد بعد تحقيق هذا الإنجاز المميز والكبير للبلاد. بدأ النهائي وسرعان ما نجحت فرنسا في تسجيل الهدف الأول ومن ثم سجلوا الهدف الثاني وإتضحت الأمور بالنسبة للجميع أن الديوك الفرنسية ستحسم اللقب. إستمرت فرنسا في الضغط وسجلوا هدفين إضافيين لتصبح النتيجة 4-0 ولكن لم تهدأ كرواتيا ونجحوا في تسجيل هدفين مميزين للغاية ولكنهم لم ينجحوا في مجاراة الفريق الفرنسي القوي للغاية.

إحتوت تشكيلة الديوك الفرنسية على عناصر قوية للغاية جمعت بين الخبرة والشباب والتي ساهمت في تتويجهم بلقب كأس العالم. أثبتت هذه البطولة مرة أخرى أن كرة القدم ليست لعبة حسابات وأرقام، بل هي أكثر من ذلك بكثير. فهي تحتاج إلى الإيمان والإلهام وهي أيضا إحتفاليه بالتوحد والقوة والإبداع والسعادة.

 

تساهم كرة القدم في تجميع العائلات تحت سقف واحد وهي الظاهرة التي تجعلنا متصلين ببعضنا البعض ومتجمعين بأكملنا أمام شاشة التلفاز الصغيرة لمشاهدة فرقنا المفضلة. لم تفز كرواتيا بالبطولة ولكنها حتما فازت بقلوب الملايين من المشجعين فبفضل عزيمتهم ورغبتهم نجحوا في الوصول للنهائي بشكل رائع للغاية لذلك تأمل جميع الجماهير أن تعود كرواتيا لإظهار نفس القوة في بطولة كأس العالم المقبلة والتي ستقام في قطر عام 2022.

موضوعات أخرى:

رسميًا..الأولمبية القطرية تطلب استضافة دورة الألعاب الصيفية 2032

مباشر مباراة أتالانتا ضد بارما بالجولة الـ37 من الدوري الإيطالي.. تغطية لحظية

مباشر مباراة آرسنال ضد ليفربول.. لاكازيت يسجل هدف التعادل للمدفعجية.. فيديو