كأس العالم 2014 .. مونديال الإثارة و المعجزات

كأس العالم 2014..مونديال الإثارة والمعجزات
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

أقيمت بطولة كأس العالم عام 2014 في البرازيل إبتداء من 12 يونيو حتى 13 يوليو وكانت هذه المرة الثانية التى تستضيف فيها بلاد السيليساو أكبر بطولة كروية في العالم حيث كانت المرة الأولى في عام 1950.

لم يشارك المنتخب البرازيلي في مرحلة التصفيات نظرا لكونه المستضيف وشملت هذه المرحلة مشاركة 207 منتخب وفي النهاية نجح 32 فريق فقط في التأهل للبطولة.

إنتشرت العديد من المظاهرات والإحتجاجات في البرازيل قبل إقامة البطولة إعتراضا على هذا القرار بالإضافة إلى المطالبة بتأجيل أعمال بناء وتطوير ملاعب كرة القدم في البلاد.

كان السبب الرئيسي لهذه المظاهرات هو المبالغ الضخمة التى تم إنفاقها لتطوير الملاعب وقد إنتشرت هذه الإحتجاجات بشكل كبير في شوارع البلاد.

وصلت تكلفة تطوير ملعب الماركانا الشهير إلى 335 مليون يورو وإزدادت الأمور سوءا بعد وفاة العديد من العمال والسكان أثناء أعمال البناء بالإضافة إلى طرد العديد من الأسر للإستمرار في أعمال التطوير والبناء.

لكن كان الأمر الأسوء من بين كل هذه القرارات هو دوريات الشرطة التي كانت تقتل المتشردين والأطفال في الشوارع لتطهير البلاد منهم قبل إستضافة البطولة وهو الأمر الذي قوبل بالرفض الشديد من جميع المنظمات الدولية.

لم يختلف نظام اللعب في هذه البطولة وأقيمت المباريات على 10 ملاعب وتم تحديد المباراة النهائية لتقام على ملعب الماراكانا بمدينة ريو دي جانيرو.

علق البرازيليون أمالا كبيرة على تتويج منتتخبهم بهذا اللقب نظرا لكونهم أصحاب الأرض في البطولة بالإضافة إلى العرف المتدارك أن قوة منتخبات أمريكا الجنوبية تتضاعف بتواجدهم على أرضهم ووسط جماهيرهم ويعد أبرز مثال على ذلك أنه لم يسبق لأي منتخب أوروبي حينها ان فاز باللقب داخل أي بلد بهذه القارة.

قدم المنتخب البرازيلي أداء جيدا للغاية وشكل راقصوا السيلساو خطورة كبيرة على أخصامهم بفضل قدرات نجمهم نيمار ولكنهم تعرض لإصابة قوية للغاية نتيجة تدخل عنيف من اللاعب زونيجا في الدور ربع النهائي أمام منتخب كولومبيا.

كان هذا هو السبب الأبرز لتعرض البرازيل لهزيمة كبيرة وساحقة من ألمانيا في نصف النهائي بنتيجة 7-1 على أرضهم ووسط جماهيرهم في لحظة تعتبر الأسوء في تاريخ راقصوا السيليساو.

صعد المنتخب الألماني للنهائي بعد تقديمه لأداء قوي للغاية وأجبر المنتخب الأرجنتيني في النهائي الإعتماد على أسلوب دفاعي لتجنب خطر الهزيمة الثقيلة تماما كما حدث مع البرازيل.

قدم المنتخب الأرجنتيني مباراة جيدة للغاية وكانت خطوط الفريق متقاربة منظمة للغاية ولكنهم لم يصمدوا للنهاية حيث إستقبلت شابكهم هدفا قاتلا من البديل ماريو جوتزه في الوقت الإضافي للقاء.

فازت ألمانيا باللقب الرابع في تاريخها وسط حسرة كبيرة من لاعبي الأرجنتين وأبرزهم الأسطورة ليونيل ميسي وحقق المانشافت رقما قياسيا إضافيا غير الفوز الساحق على البرازيل حيث أصبحوا أول منتخب أوروبي يفوز باللقب داخل قارة أمريكا الجنوبية.

إحتوت هذه البطولة على 64 مباراة وتم تسجيل 171 هدف خلالهم بمعدل 2.67 هدف في اللقاء الواحد. فاز لاعب منتخب كولومبيا جيمس رودريجز بلقب هداف البطولة برصيد 6 أهداف وإحتل الألماني توماس مولر المركز الثاني برصيد 5 أهداف وأتى ليونيل ميسي في المركز الثالث ب4 أهداف وسجل نيمار أيضا 4 أهداف وجاء الهولندي روبن فان بيرسي في المركز الخامس برصيد 4 أهداف أيضا.

موضوعات أخرى:

فليك يحشد قوة بايرن ميونخ الضاربة لنهائي كأس ألمانيا

بيولي يدفع بتشكيل الكأس أمام ليتشي بالدوري الإيطالي

تيمو فيرنر يودع بهدفين في مباراته الأخيرة مع ريد بول لايبزيج

برشلونة يتعثر من جديد أمام سيلتا فيجو في الليجا