كأس العالم 1998.. بطولة المتعة والواقعية

كاس العالم 1998
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

أقيمت هذه البطولة في فرنسا وكانت النسخة ال16 لبطولة كأس العالم وشهدت تعديلا جديدا في عدد الفرق المشاركة حيث إزدادوا ليصلوا إلى 32 فريق.

كان السبب الرئيسي وراء زيادة العدد أن عدد المنتخبات العالمية قد زاد ووصل إلى 174 دولة أي بفارق 27 منتخب عن البطولة السابقة.

شهدت هذه البطولة المشاركة الأولى لمنتخب جنوب إفريقيا بعد التحرر من القيود والقوانين العنصرية التي كانت تعيقهم. عادت أيضا يوغسلافيا للمشاركة بعد منعها من المشاركة للعديد من السنوات بسبب حرب البلقان وشاركت كرواتيا أيضا في البطولة للمرة الأولى بعد إستقلالها ولم تتوقف المفاجات حيث تواجدت جامايكا أيضا للمرة الأولى في تاريخها بهذه البطولة.

أدى زيادة عدد الفرق لأن تقسم الفرق الى 8 مجموعات بدلا من 6 وسيصعد أول فريقين من كل مجموعة. إعُتمد نظام الهدف الذهبي في البطولة وهو يعنى أن اللقاء سينتهي بمجرد أن يسجل أي فريق هدف الفوز في الوقت الإضافي. كان الهدف من هذه القاعدة الجديدة هو تحفيز الفرق لإتباع المزيد من الطرق الهجومية وتقليل عدد المباريات التي تنتهي بضربات الجزاء ولكن لم يحقق هذا القانون الغرض بالشكل المطلوب.

أقيمت المباريات في 10 مدن مختلفة وعلى 10 ملاعب أيضا وكان أكبر ملعب فيهم هو ملعب فرنسا المتواجد بمنطقة سان دينيس وكان يتسع إلى 80 ألف متفرج. شهدت البطولة العديد من المباريات المميزة ولكن أبرزهم كان بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران نظرا للخلافات السياسية الحادة بين البلدين خلال هذه الفترة. وصفت إيران أمريكا بالشيطان الأعظم ولكن لم يحدث أي عنف خلال المباراة بين الطرفين بل إنتهى اللقاء بكامل الإحترام المتبادل بين البلدين.

نجح منتخب فرنسا في تحمل ضغط المباريات ووصل للنهائي وفاز باللقب مستغلا أن البطولة تقام على أرضه ولكن لم تكن الأمور سهلة للغاية مع الديوك. تعرض نجم الفريق زين الدين زيدان للطرد بعد أن تعارك مع أحد اللاعبين في الملعب في دور المجموعات لذلك شارك المنتخب في بقية مبارياته بدونه. عاد زيزو مرة أخرى للفريق وشارك معهم في بقية المشوار وتقابلوا مع الباراجواي في دور ال16 وفازوا عليهم بهدف في الوقت الإضافي وصعدوا لمقابلة إيطاليا في الدور ربع النهائي وتغلبوا عليها بضربات الترجيح.

قدم المنتخب الألماني مستوى متوسط نظرا لتقدم أعمار لاعبيه وتعرضوا للإقصاء من كرواتيا في ربع النهائي بينما سعت الأرجنتين للفوز باللقب الثالث لها معتمدة على نجم الفريق أورتيجا ولكنه تعرض للطرد بعد مشاجرة كبيرة بينه وبين الحارس الهولندي إيدوين فان دير سار.

وصل المنتخب البرازيلي إلى النهائي لمقابلة فرنسا وتوقع الجميع ان ينجح راقصوا السيليساو في التتويج باللقب بفضل قدرات رونالدو الظاهرة تماما كما فعل روماريو قبله ب 4 أعوام. لكن تبخرت أحلام البرازيلين بعد الأداء المخيب الذي قدمه رونالدو في المباراة وتأثر زملاءه أيضا مما أدى إلى إنخفاض مستوى الفريق بشكل كامل مما أدى إلى تعرضهم للهزيمة بنتيجة 3-0 ونجحت الديوك الفرنسية في التتويج باللقب.

لكن حدث شئ غريب للغاية قبل هذه المباراة حيث لم يتواجد المنتخب البرازيلي للإحماء قبل المباراة بالإضافة إلى إنتشار الشائعات بعد إنتهاء اللقاء حول حالة رونالدو وأشارت إلى أن الظاهرة قد تعرض لوعكة صحية كبيرة قبل اللقاء نتيجة إنهيار عصبي جعلته يدخل في نوبة صرع أو شئ أخر لكن ظلت الإجابات عن هذه الأسئلة مبهمة حتى يومنا هذا.

إحتوت هذه البطولة على 64 مباراة وشهدت تسجيل 171 هدف وإحتوت أيضا على 18 حالة طرد طوال البطولة وهو رقم قياسي للغاية في تاريخ المونديال بالإضافة إلى إشهار الحكام ل250 بطاقة صفراء.

موضوعات أخرى:

جيرارد بيكيه: لقب الدوري الإسباني لم يُحسم بعد

كلوب: ألمانيا ساهمت في تتويج ليفربول بالدوري الإنجليزي

الإيطالي كاستورينا ينضم للجهاز الفني لنادي الهلال