كأس العالم 1994 .. عصر جديد لكرة القدم

كاس العالم 1994
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

إستضافت الولايات المتحدة الأمريكية النسخة ال15 لبطولة كأس العالم وإستمرت لمدة شهر إبتداء من يوم 17 يونيو حتى يوم 17 يوليو.

شارك في التصفيات المؤهلة لهذه البطولة 147 منتخب ونجح 24 فريق في النهاية للوصول والمشاركة في البطولة ومن ضمنهم منتخب الولايات المتحدة الذي تاهل تلقائيا كونه صاحب البلد المضيفة بالإضافة إلى ألمانيا كونهم الأبطال السابقين للنسخة وقد نجح أيضا منتخب السعودية واليونان ونيجيريا  في التأهل لهذه البطولة للمرة الأولى فر تاريخهم.

قامت الفيفا بوضع قوانين جديدة للبطولة لزيادة الحد من المنافسات نظرا لقلة عدد الأهداف التي سجلتها الفرق في بطولة كأس العالم 1990.

كان من أبرز هذه القوانين أن حارس المرمى لم يعد يسمح له أن يمسك الكرة بيديه إذا ما مررها زميله إليه عن عمد وقاموا بتعديل قانون الطرد فإذا ما كان اللاعب منفردا بالمرمي وأمامه الحارس فقط وقام المدافع بعرقلته، سيتعرض المدافع للطرد المباشر وكان أخر تعديل بخصوص تجميع النقاط حيث سيحصل الفريق الفائز على 3 نقاط بدلا من نقطتين.

تلقى الحكام أيضا العديد من التعليمات بخصوص الأخطاء والعرقلات بين اللاعبين وضرورة التعامل معها بحزم بالإضافة إلى حاملي الراية بأن عليهم التدقيق بشكل جيد للغاية لإحتساب التسلل. وصفت بطولة كأس العالم 1994 بأنها ستحمل طابع هجومي أكثر بعد وضع هذه القوانين لكن في الحقيقة بالنظر إلى معدلات التهديف فلم يكن هناك فارق كبير بينها وبين نسخة 1990.

أقيمت المباريات في تسع مدن مختلفة وتسع ملاعب وأقيمت لأول مرة المباريات في ملعب مغلق وهو بونتياك سيلفردوم. حقق منتخبي السويد وبلغاريا  نجاحا كبيرا في هذه البطولة حيث كانا بمثابة الحصان الأسود. تطور مستوى المنتخب السويدي بسبب تواجد توماس بورلين ومارتن دالين وتألق المنتخب البلغاري بسبب تواجد نجم برشلونة هريستو ستويتشكوف وكانوا على وشك الوصول إلى النهائي الأول في تاريخهم ولكنهم تقابلوا مع بعضهما البعض في مباراة تحديد المركز الثالث.

فاز المنتخب البرازيلي بهذه البطولة بسبب تألق العديد من اللاعبين ولكن كان أبرزهم المهاجم المتميز روماريو لكن على الرغم من إتابعهم للإسلوب الهجومي بشكل دائم إلا أنهم كانوا حريصين للغاية في المباراة النهائية للفوز باللقب. شهدت هذه البطولة وقوع حدثين مهمين للغاية وكان أولهم مغادرة مارادونا منتخبه ومنعه من المشاركة في البطولة بعد أن ثبت تعاطيه الإيبفدرين بغرض إنقاص وزنه وهو عقار غير قانوني.

إتضح على مارادونا فقدان الوزن سريعا أثناء المشاركة مع منتخب بلاده الأرجنتين وكان يتحلى بالسرعة والقوة والنشاط أمام اليونان. لكن بعد فشله في هذا التحليل إضطر راقصوا التانجو في إكمال البطولة بدونه ولكن نجح أورتيجا في سد الثغرة التي تركها دييجو وقدم مستويات مميزة للغاية.

كان الحدث الثاني الكبير في البطولة هو تسجيل المدافع الكولومبي أندريس إسكوبار هدفا في مرماه بالخطأ أمام الولايات المتحدة الأمريكية وادى هذا الأمر إلى تعرضه للقتل في بلاده بعد وصوله. إحتوت هذه البطولة على 52 مباراة وتم تسجيل 141 هدف خلالها مما يعني أن معدل التهديف قد وصل إلى 2.71 هدف لكل مباراة. حقق اللاعب الروسي أوليج سوليكانو رقما قياسيا له في البطولة حيث سجل 5 أهداف في مباراة واحدة وحقق روجيه ميلا الكاميروني رقما قياسيا أخر له بكونه أكبر لاعب يشارك في البطولة ويسجل أيضا حيث كان عمره حينها 42 عام و39 يوم.

نجحت البرازيل في الوصول للنهائي لمقابلة إيطاليا وشهدت هذه المباراة أول تعادل في النهائي حتى بعد إنتهاء المباراة والوقت الإضافي. لجأ الحكم إلى ضربات الترجيح ونجح راقصوا السيليساو في التتويج بالبطولة بعد أن ضيع الإتزوري الركلة الثالثة لهم.

موضوعات أخرى:

بالفيديو | الاتحاد الآسيوي يرشح هدف العويران لـ”الأفضل” في كأس العالم

الأهلي المصري يعلن تمديد عقد سعد سمير 3 مواسم.. والشناوي حتي 2025

تشيلسي يتخطى كريستال بالاس بصعوبة ..ويصعد للمركز الثالث في الدوري الإنجليزي