كأس العالم 1990.. مونديال في بلاد الأباطرة

كأس العالم 1990.. مونديال في بلاد الأباطرة
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

شارك 116 منتخب في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم إيطاليا 90 وبدأ هذا المونديال من يوم 8 يونيو حتى يوم 8 يوليو لكن في النهاية نجح 24 منتخب في المشاركة والتأهل من مرحلة التصفيات وكان من ضمنهم الأرجنتين صاحبة اللقب بالإضافة إلى إيطاليا كونها المستضيفة للبطولة.

كانت هذه النسخة ال14 للبطولة منذ ظهورها وشارك كلا من منتخب كوستاريكا وجمهورية أيرلندا والإمارات العربية المتحدة للمرة الأولى في تاريخهم.

نجحت إيطاليا في إستضافة البطولة للمرة الثانية في تاريخها بعد إنسحاب كلا من إنجلترا واليونان وفشل الإتحاد السوفيتي في الفوز بالمنافسة.

لكن كانت إنجلترا هي المحور الرئيسي للأحداث قبل البطولة نظرا لإنتشار أحداث العنف والشغب بين جماهيرهم وظهور طائفة الهوليجانز مما سلط الضوء على مدى خطورة هذه الأحداث على بطولة كاس العالم.

أقيمت مباريات إنجلترا في مدينة ساردينيا وإذا ما حدث هذا الأمر بمحض الصدفة أو بالقصد فإنه كان قرارا سليما وموفقا للغاية.

تكونت هذه  البطولة من 6 مجموعات ويصعد أصحاب المركز الأول والثاني للمشاركة في الأدوار الإقصائية برفقة أيضا 4 أحسن فرق لأصحاب المركز الثالث. أقيمت مباريات هذه البطولة في 12 مدينة وعلى 12 ملعب وكان الملعب ألأكبر هو الأوليمبيكو نظرا لسعته الإستيعابية الكبيرة وقد تم إختياره لإقامة النهائي عليه.

تعرضت الأرجنتين بطلة النسخة السابقة لهزيمة مفاجأة من المنتخب الكاميروني في المباراة الإفتتاحية ولكن على الرغم من ذلك نجحت في التأهل من دور المجموعات وإستمروا في التقدم حتى وصلوا إلى النهائي بعد برضبات الترجيح بفضل حارس المرمى سيرجيو جويكوتشيا والمتخصص في التصدى لها.

حققت الكاميرون إنجازا مميزا أيضا بوصولها إلى الدور ربع النهائي للبطولة وكان هذا أفضل مركز حققه فريق إفريقي حتى تكرر هذا الأمر مع غانا في بطولة كأس العالم 2010. تعرضت الأسود الكاميرونية للهزيمة من منتخب إنجلترا في مباراة تعتبر الأمتع خلال البطولة وكانت إنجلترا على مشارف الوصول للنهائي وتحقيق ثاني لقب لها ولكنهم تعثروا في نصف النهائي بسبب ضربات الترجيح وودعوا البطولة.

نجح منتخب ألمانيا الغربية في التأهل للنهائي نظرا لتمتعه بالقوة الكبيرة بسبب تواجد العديد من اللاعبين الكبار مثل لوثار ماثيوس ويورجن كلينسمان وأندريس بريمي حيث أقصوا المنتخب الإنجليزي بينما نجحت الأرجنتين في إقصاء إيطاليا للتأهل للنهائي ومن ثم نجح المنتخب الأتزوري في الحصول على المركز الثالث في هذه البطولة.

قدم المانشافت أداء مميزا وكبير للغاية طوال البطولة حيث نجحوا في الفوز بجميع مبارياتهم بدور المجموعات بالإضافة إلى فوزهم أيضا بواحدة من أقوى مباريات البطولة والتي كانت ضد هولندا.

كانت الندية بين هذين العملاقين كبيرة للغاية وشهدت المباراة العديد من الأحداث المثيرة كان أبرزها بصق فرانك ريكارد على رودي فولر مما أدى إلى تعرضه للطرد بالإضافة إلى إنخفاض مستوى كلا من مارو فان باستن ورود خوليت مما رجع كفة الألمان بشكل كبير.

لم تكن المباراة النهائية ممتعة للغاية نظرا لإعتماد المنتخب الأرجنتيني على الأسلوب الدفاعي بعد أن فقدوا مهاجمهم المميز كلاوديو كانيجيا.

كان أسلوب راقصو التانجو في هذه المباراة عنيفا للغاية مما أدى إلى تعرض كلا من جوستافو ديزوتي وبيدرو مونزون إلى الطرد في الحالة هى الأولى في تاريخ نهائيات هذه البطولة.

إحتوت هذه البطولة على 52 مباراة وشهدت تسجيل 115 هدف بمعدل 2.21 هدف لكل مباراة ولقد كان رقما قياسيا جديدا وتعرض 16 لاعب للطرد بالإضافة إلى إشهار الحكام ل163 بطاقة صفراء طوال البطولة.

موضوعات أخرى:

برشلونة يصل للهدف 9000 في تاريخه

ميلان.. الرقم الصعب في التتويج بالدوري الإيطالي

رسميًا.. تأجيل اختيار المدن المستضيفة لكأس العالم 2026

الإتحاد الآسيوي يدرس استئناف دوري الأبطال في دولة واحدة