كأس العالم 1978..مونديال بنكهة التانجو

كاس العالم 1978

أقيمت النسخة الـ11 من بطولة كأس العالم في الأرجنتين وشارك فيها 107 بالتصفيات المؤهلة وفي النهاية نجح 15 فريق فقط في الوصول والمشاركة في البطولة.

شهدت هذه البطولة لأول مرة تأهل المنتخب المستضيف تلقائيا وإلغاء تأهل حامل اللقب ومن ثم إزداد عدد الفرق ليصل إلى 16،و كان منتخب ألمانيا الغربية هو حامل اللقب ولكن جاء هذه المرة بدون فرانز بيكنباور وجيرد مولر.

شارك المنتخب الهولندي أيضا ووصيف نسخة 1978 في البطولة بدون نجمهم الأبرز يوهان كرويف ولكن توجهت الأنظار إلى العديد من اللاعبين الجدد مثل كارل هاينز رومينيجه وروبيرتو بيتيجا وريفيلينو وميشيل بلاتيني وماريو كيمبس.

تعرضت البطولة لتتعرضت البطولة لتأثر كبير بسبب بعض الظروف السياسية بعد أن سيطر الجونتا على حكم البلاد قبل سنتين من إقامة البطولة، لذل قرروا الإستفادة من هذا الحدث لصالحهم بشكل كبير للغاية.

أثرت الأجواء المضطربة داخل البلاد كثيرا على التحضيرات وتنظيم البطولة حيث تخطوا الموعد المحدد للدرجة التي حثت الفيفا لبحث إقامة البطولة في أسبانيا.

لكن قررت الحكومة الجديدة تكثيف جهودها بشكل كامل من أجل هذه البطولة ونجحةا في إقامتها بالنهاية.
أقيمت المباريات الخاصة بهذه النسخة على 6ملاعب داخل 5 مدن وكان ملعب المونومنتال هو الأكبر من بينهم وتم إختياره لإقامة النهائي بالإضافة إلى لعب 8 مباريات عليه.

نجح المنتخب التونسي في تحقيق أول فوز لفريق إفريقي بتاريخ كأس العالم بعد أن فازوا على المكسيك. كانت الأرجنتين واحدة من أبرز المرحشين للفوز باللقب نظرا لكونها صاحبة الأرض ولكن كان عليهم ضغط كبيرا للغاية نظرا لقلة تحقيقهم للبطولات الدولية لفترات طويلة.

إتبع الفريق أسلوب عنيف في لعبه وإتضح ذلك في مباراتهم أمام البرازيل حيث إنتهي اللقاء بنتيجة 0-0 وإحتوى على العديد من الأحداث العنيفة والقوية للغاية.

فاز راقصوا التانجو على منتخب بولندا بنتيجة 3-1 بعد هذا التعادل وركز الفريق على الفوز بفارق 4 أهداف بالمباراة الأخيرة لدور لمجموعات.

نجحت الأرجنتين في تحقيق هذا الأمر على الرغم من إدعاءات الكثيرين بأن المباراة كان متفق على نتيجتها، فعلى الرغم من بدء بيرو المباراة بشكل قويإ إلا أن الأرجنتين كانت رائعة للغاية وفازت بنتيجة 6-0 ونجحوا في التقدم حتى وصلوا إلى نهائي البطولة الأول منذ عام 1930.

يمكن القول أن النهائي كان سيئا للغاية وإحتوى على عنف كروي صعب للغاية ولكن في النهاية نجح راقصوا التانجو في تسجيل هدفين بشباك المنتخب الهولندي ليودع المنتخب البرتقالي حلم البطولة للمرة الثانية على التوالي، بالإضافة إلى تتويج الأرجنتين ببطولة كأس العالم الأولى في تاريخهم ومن ثم تحول ماريو كيمبس إلى بطل قومي للبلاد.

إحتوت هذه البطولة على 38 مباراة وشهدت تسجيل 102 هدف بمعدل تهديفي وصل إلى 2.68 هدف لكل مباراة. أشهر الحكام 3 بطاقات حمراء و65 كارت أصفر طوال البطولة وتحقق رقم أخر في المباراة الإفتتاحية للبطولة حيث كانت بين ألمانيا الغربية وبولندا وإنتهت بنتيجة 0-0 لتتكرر لمرة الرابعة في تاريخ هذه البطولة.

موضوعات أخرى:

درس في الروح الرياضية من ليفركوزن عقب خسارة كأس ألمانيا

فيفا: افتتاح كأس العالم 2022 يوم 21 نوفمبر.. والنهائى 18 ديسمبر

التشكيل المتوقع لمباراة أرسنال و مانشستر سيتي فى نصف نهائى كأس الاتحاد الإنجليزى

تشيلسي يصعد لنهائي كأس الإتحاد الإنجليزي بثلاثية في شباك مانشستر يونايتد