قياسات ملاعب كرة القدم..خطوة حاسمة في تاريخ الساحرة المستديرة

قياسات ملاعب كرة القدم .. خطوة حاسمة في تاريخ الساحرة المستديرة
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

نشاهد جميعنا مباريات كرة القدم في مختلف البطولات سواء كانت محلية أو دولية، لكن هل سألت نفسك يوما ما هي المتطلبات الأساسية لهذا المستطيل الأخضر؟ نعلم جميعنا أن ملاعب كرة القدم هى واحدة من أهم  العناصر في رياضة كرة القدم فلولاها لما إستمتعنا بكل هذه الحكايات والقصص الرائعة للساحرة المستديرة.

يتراوح طول ملعب كرة القدم بين 100 متر طول و60 متر عرض ولكن تختلف مقاسات الملاعب بشكل كبير في المباريات الرسمية حيث هناك تفرقة بين الملاعب الصغيرة والكبيرة. يعتبر الإتحاد الدولي لكرة القدم ” فيفا” هو المنوط والمسئول عن تحديد مقاسات وأبعاد ملاعب كرة القدم بالشكل الرسمي.

فرضت الفيفا قواعد رسمية للأبعاد الكبيرة والصغيرة للملاعب فبالنسبة للطول لابد أن يكون الحد الأدنى 90 متر بينما الحد الأقصى 120 متر وبالنسبة للعرض فالحد الأدنى 45 متر بينما الحد الأقصى 90 متر.تختلف هذه القياسات بالنسبة للمباريات الدولية حيث أقرت الفيفا أن يكون الحد الأدنى للطول 100 متر بينما الأقصى يصل إلى 110 متر وبالنسبة لعرض الملعب فيجب أن يكون حده الأدنى 6 متر والأقصى 75 متر.

قامت الفيفا أيضا بوضع حدود وقياسات معينة لمنطقة المرمى حيث أقرت أن المسافة الرسمية بين عارضتي المرمى والخط 5.5 متر بينما يصل حجم المرمي بقياس المسافة بين العارضتين إلى 18.32 متر. تحتلف هذه القياسات عن منطقة الجزاء فهي تحتوى على كلا من المرمى ونقطة الجزاء. يصل طول الخطوط التي تمتد من خط الملعب حتى حدود المنطقة إلى 16.5 متر ويفصل بينهما مسافة 40.32 متر وتبعد نقطة الجزاء عن المرمى بمسافة  متر.

تعتبر أشهر القياسات التي يتم إستخدامها في الملاعب بالعالم هى 105×68 نظرا لترشيح هذا القياس من قبل الإتحاد الأوروبي لكرة القدم ومن أشهر هذه الملاعب هم  الكامب نو وويمبلي والأولد ترافورد وملعب الإمارات والسان سيرو بالإضافة إلى أليانز أرينا وماراكانا وملعب توتنهام هوتسبير وستامفورد بريدج وأخيرا الأنفيلد. لكن قام اليويفا بتعديل قراره بعد ذلك بزيادة مساحات الملعب بمسافة تتراوح بين 1 إلى 3 متر لإيجاد المسافات المناسبة للإعلانات حول الملعب.

يوجد أيضا قواعد لطول العشب في الملعب فمن المفترض أن يتراوح الطول المناسب للعشب داخل الملعب بين 25-30 ميليمتر ويتم غالبا قص العشب من الجانب للجانب مما ينتج عنها أشكال مرئية على العشب والغرض من هذا الأمر هو مساعدة حكام الراية داخل الملعب في تحديد التسليل بخلق مجالات رؤية واضحة لهم.

يختلف نوع العشب بإختلاف الظروف المناخية ففي المناخ البارد يتم إستعمال عشب الزوان ونبات القبأ أو نبات الفستوكة القصبية بينما يتم الإعتماد على أنواع أخرى في المناخ الحار مثل نبات الثيل أو زويسيا أو نبات السيشور باسبالوم.

يتم أيضا الإعتماد على أنظمة معين للري داخل الملاعب لتجنب تعرض الأرض للغمر بالماء أو الجفاف مما سيؤثر بكل تأكيد على اللاعبين بشكل كبير وقد يسبب لهم الإصابات. لذلك أقرت الويفا أن جميع الملاعب لابد أن تحتوى على نظام ري وتصريف للتخلص من الأمطار الثقيلة بإستخدام منطقة رملية على جوانب الملعب ويتواجد من تحتها مواسير صرف لتصريف المياه الزائدة في الملعب.

موضوعات أخرى:

ليفربول البطل يبحث عن استعادة الثقة أمام أستون فيلا المتعثر

أولمبيك مارسيليا يمدد عقد باييه لموسمين إضافيين

ليفربول يصل الي 24 مباراة دون هزيمة في الدوري الإنجليزي في أنفيلد

ليفربول البطل يحطم رقمًا تاريخيًا لقطبي مانشستر في الدوري الإنجليزي