سندرلاند ونيوكاسل…ديربى التاين وير

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

هناك حقيقة واضحة للجميع أن أكثر المشجعين الذين يتمتعون بالشغف فى انجلترا يأتون من الشمال فعلى الرغم من انتشار اللعبة بشكل كبير فى البلاد إلا أن هذا الجزء يحظى بالكم الأكبر من الشغف والعشق والحب.

يمكن أن نقول إن سكان الشمال يقدسون كرة القدم بشكل كبير مما أدى إلى ظهور العديد من الجماعات الجماهيرية المتحمسة فى البلاد.

لذلك كان من المنطقى أن تشتعل المنافسات بين الأندية فى هذه المنطقة وتعد ابرز هذه المباريات ديربى التاين وير بين فريقى سندرلاند ونيوكاسل.

يفصل بين هذين الناديين مسافة 12 ميل فقط مما أدى الى اشتعال المنافسة بينهما بشكل كبير. استمر الفريقان فى التقابل بشكل مستمر طوال السنوات الماضية ولكن حاليا اصبح الأمر صعبا بعد هبوط فريق سندرلاند فى موسم 2016.

يعتبر هذا الديربى أحد أفضل وأبرز الديربيات فى الكرة الإنجليزية حيث يتميز هذا الديربى باحتدام المنافسة فيه من أجل كرة القدم على عكس بقية الديربيات الأخرى التى تعتمد على الإختلافات الجغرافية والثقافية بين الفرق.

احتدمت المنافسة بين سندرلاند ونيوكاسل بشكل كبير على مدار التاريخ وخرجت من اطار كرة القدم فقط ووصلت الى الإختلافات الثقافية والسياسية لكلتا المدينيتين.

حاليا تتبع المدينتان حزب العمال اليسارى ولكن كان الوضع مختلفا تماما منذ 378 عاما ولنفهم هذا الديربى علينا ان نفهم أكثر فى التاريخ الإنجليزى وتحديدا فى تاريخ الحرب الإنجليزية الأهلية.

بدأت الحرب فى عام 1642 وتعهد سكان مدينة نيوكاسل بالولاء للملك تشارلز ولقبوا بإسم كافاليرز نظرا لإعطاء الملك حقوق تجارة الفحم لهم.

على عكسهم أعلنت سندرلاند ولاءها للبرلمانى أوليفر كرومويل مما جعل الملك يعطى حقوق تجارة الفحم لنيوكاسل وبدات هذه المنافسة فى الظهور والاحتدام بشكل كبير خلال ال9 سنوات التى اشتعلت فيها الحرب.

برزت اختلافاتهم السياسية الكبيرة على الملعب بينهما وظهر ذلك فى الديربى الاول بينهما فى عام 1883 قبل أن يفوز فريق سندرلاند باللقب الأول فى تاريخهم بعد 4 سنوات.

تماما كباقى الديربيات الإنجليزية إحتوت هذه المباريات على العديد من اعمال الشغب والعنف حيث شهد الديربى فى موسم 1990 إقتحام جماهير نيوكاسل للملعب لرغبتهم فى الغاء المباراة نظرا لأن غريمهم كان متوفقا بنتيجة 2-0 فى نصف نهائى الدورى القسم الثانى.

استمرت أعمال الشغب حاضرة بين الفريقين وبرزت ايضا فى ديربى 2008 بعد ان قامت جماهير سندرلاند برمى العديد من الألعاب النارية على لاعب نيوكاسل جوى بارتون ونجحوا فى الفوز بالديربى بنتيجة 2-1 لأول مرة على ملعب النور بعد غياب 28 عام.

شهد الديربى بعد 3 سنوات اقتحام مشجع لفريق سندرلاند الملعب والإعتداء على حارس المرمى ستيف هاربر وطرحه أرضا مما عرضه بعد ذلك الى عقوبة المنع من حضور المباريات فى المستقبل.

 

لكن على الرغم من أنك لا تستطيع التسامح مع اعمال الشغب التى برزت فى هذا الديربى إلا أنها تبرز كم المنافسة الكبير بين الفريقين.

يحتوى هذا الديربى على جنون المنافسة بشكل كبير حيث اشتهر كثيرا باحداث الشغب والعنف بين اللاعبين او الجماهير فى الملعب لذلك يظل هذا الديربى الابرز فى انجلترا حتى يومنا هذا.

انتقلت أيضا العدائية والكراهية الى ارضية الملعب ايضا بين اللاعبين حيث يدرك لاعبى الفريقين قيمة واهمية هذا الديربى.

احتدمت هذه الممنافسة بداية من القرن ال19 ولكن تتقارب احصائيات الفوز بالمواجهات المباشرة للفريقين بشكل كبير حيث فاز كلا منهما ب53 ديربى بينما تعادلوا فى 50 لقاء من اجمالى مقابلاتهم على مدار التاريخ.

تقابل الفريقان فى اخر ديربى بموسم 2016 بعد ان استضاف فريق نيوكاسل البلاك كاتس على ملعب سانت جيمس.

سجل جيرميان ديفو الهدف الاول للضيوف قبل انتهاء الشوط الأول ولكن فى النهاية نجح اليكساندر ميتروفيتش فى تسجيل هدف التعادل وخطف نقطة مهمة لصالح الماجبيز.

واجه الفريقان خطر الهبوط فى هذا الموسم وعملوا بجهد كبير لتجنب البقاء فى اخر الدورى ولكن فى النهاية هبط سنجرلاند بفارق نقطتين عن الماجبيز الذى نجح فى الهروب من هذه المصيدة وقد هبط نيوكاسل فى الموسم التالى بالفعل ولكنهم نجحوا فى التاهل والعودة سريعا مرة اخرى.

تصعبت مهمة فريق سندرلاند فى الصعود اكثر بعد غياب ديربى التاون وير لمدة 4 مواسم فهم يجاهدون بشكل كبير للعودة مرة اخرى الى الدورى الإنجليزى الممتاز على الرغم من تواجدهم حاليا فى المراكز المتاخرة بدورى الدرجة الأولى.

ينتظر حاليا فريق نيوكاسل فى الدورى الممتاز عودة غريمهم مرة أخرى للمنافسة مهما طال الأمر حيث لن يتاثر حجم العدائية والكراهية بينهما مهما طال الزمن.

عادت المنافسة بينهما الى حد ما فى موسم 2019 بعد أن اوقعتهم القرعة مع بعضهما فى بطولة كأس دورى كرة القدم الإنجليزية وعلى الرغم من مشاركة الماجبيز بالفريق الرديف الا ان سندرلاند لم يضيع هذه الفرصة وهزم غريمهم بنتيجة 4-0 أمام 16 الف متفرج.

قد ننتظر للعديد من السنوات ليعود الديربى مرة اخرى ولكن بكل تاكيد سيصبح افضل بكثير اذا ما عاد لتسمتع الجماهير بواحدة من افضل واشرس واعرق المواجهات بين الفرق فى تاريخ كرة القدم.

موضوعات أخرى:

نوير يحسم موقفه من الاستمرار في بايرن ميونخ

هالاند المدمر عاد وأظهر قوة دورتموند في سحق شالكه

اكتشاف حالتي إصابة بفيروس كورونا في فريق بارما الايطالي

تقرير من موقع أتلتيك: رسوم نقل جادون سانشو لم تتغير وثابتة