تشيلسي وتوتنهام…ديربي لندن المظلم

احتدمت المنافسة بين الفريقين لمدة طويلة للغاية نظرًا لازدياد الكراهية بينهما بشكل قوى للغاية لذلك لم تفتقد أى مباراة بينهما للمتعة والإثارة.

تألق فريق تشيلسى بشكل كبير فى المواسم الماضية حيث دائما ما يصبح البلوز أحد أبرز المرشحين للفوز بالدورى الإنجليزى بالإضافة لاختلاف منافسيهم كل موسم على تصدر جدول البطولة.

لكن تختلف المنافسة تماما عندما تكون مع توتنهام، حيث تتسلل الكراهية إلى مدرجات الجماهير مما يضيف القوة والإثارة لهذا الديربى.

دائما ما يسعى كل فريق منهم فى الفوز وتعطيل الطرف الآخر عن الفوز بأى بطولة حيث اختفت المشاعر الإنسانية أو الشفقة وظهرت فقط العدائية والكراهية والتنافس الشديد بين الناديين.

يعتبر ديربى موسم 2016 هو المثال الأبرز للعلاقة بينهما فعلى الرغم من تقديمهم لمباراة جيدة للغاية على المستوى الفنى، لكن ظهرت بوضوح الرغبة فى تعطيل أى طرف عن الفوز وتحقيق اللقب.

شهد هذا الموسم منافسة كبيرة من توتنهام على لقب الدورى واحتاجوا للفوز على تشيلسى فى هذا الديربى لاستكمال مشوار المنافسة على لقب الدورى الانجليزى أمام ليستر سيتى.

نجح سونج هيونج وهارى كين فى تسجيل هدفين رائعين مما أعطى للسبيرز التقدم على ملعب الستامفوردبريدج ولكن لم تستمر فرحتهم لوقت طويل حيث نجح جارى كاهيل وايدين هازارد فى التعادل ليضيعوا على السبيرز حلم الفوز باللقب الغائب منذ موسم 1961.

تحولت المباراة إلى حلبة مصارعة بين اللاعبين بعد هذا التعادل نظرا لفقد لاعبى السبيرز رباطة جاشهم وبدأوا فى التشاجر مع لاعبى البلوز مما نتج عن تعرض العديد منهم للكروت الصفراء بينما كانت تحتفل جماهير ليستر سيتى بتحقيق اللقب بعد هذا التعادل لتظل جماهير البلوز تفخر بهذا الأمر حتى يومنا هذا وابرزهم كان سيسك فابريجاس.

يمكن القول إن فريق توتنهام يتحمل مسئولية ضياع اللقب ايضا نظرا لعدم استكمالهم لمشوار البطولة بالقوة الكافية حتى النهاية، لكن المضحك فى الموضوع ان فريق تشيلسى ذكروا بانهم النادى الذى حرموا توتنهام من اللقب وليسوا شركاء ليستر فى هذه الجريمة.

استكمل فريق تشيلسى معاقبته لتوتنهام فى الموسم التالى بعد أن فازوا بلقب الدورى الانجليزى ومن ثم أطاحوا بالسبيرز فى الدور نصف النهائى من بطولة كاس الاتحاد.

لكن لم تقتصر المنافسة بينهما فى فترة الالفينيات فقط، بل ظهرت ايضا فى الاعوام الماضية وتحديدا فى نهائى كاس الاتحاد لموسم 1967 حين فاز توتنهام بالمباراة بنتيجة 2-1.

تنافس أيضا الفريقان على صراع الهبوط فى موسم 1974 و1975 وبالطبع لا يمكن لأى منا ان يتخيل تواجد البلوز او السبيرز فى قاع الجدول هذه الايام ولكن كان هذا حالهم فى هذه الفترة.

شهد هذا الموسم اقتحام الجماهير لأرضية الملعب قبل ان يبدأ هذا الديربى وبالطبع هذا يفسر كم العداوة والمنافسة لهذه المباراة.

كان توتنهام يقبع فى منطقة الهبوط ويفرق عنه البلوز بنقطة واحدة فقط لذلك كانوا يحتاجوا للفوز عليهم للهروب من خطر الهبوط.

فشل توتنهام فى الفوز بهذا الديربى وهبط بالفعل ولحقهم البلوز بعد أن فشلوا فى الفوز بآخر مبارتين بالدورى مما أدى إلى هبوطهم أيضا بنهاية الموسم.

كان يتم تقييم مستويات الفرق حينها بأداءهم فى كل مباراة نظرا لابتعادهم عن الفوز بالالقاب بشكل كبير ولكن انتهت هذه الطريقة فى فترة التسعينيات.

فشل توتنهام فى تقديم مستوياتهم المميزة خلال هذه الفترة حيث ظلوا متواجدين فى مراكز سيئة للغاية بجدول الدورى لمدة عقد من الزمن.

استمر السبيرز بهذا الشكل حتى أتى مارتن يول الذى نجح فى إعادتهم إلى الطريق الصحيح ولكن لسوء حظهم شهدت هذه الفترة أيضا تطور تشيلسى فى موسم 2004/2005 وفوزهم باللقب لموسمين متتاليين نظرا لتواجد العديد من النجوم كان ابرزهم جيانفرانكو زولا.

أصبح فريق تشيلسى مهووسا بتحقيق الألقاب فى العصر الحديث نظرا لفوزهم بالبطولات موسما تلو الآخر ايا كان مدربهم فهم يسيروا بمشروع محدد لمنظومتهم على عكس توتنهام الذى يحتاج الى وقت اطول لتحقيق نتائجهم التى ياملوا فى الوصول اليها فى المستقبل.

يبدو أن توتنهام قد أوشكوا على تحقيق النتائج نظرا لتواجدهم فى المربع الذهبى لاربع مواسم على التوالى تحت قيادة ماوريسيو بوكيتشينيو ولكنهم فشلوا فى التصدر لأى مرة على عكس البلوز الذى قد يحتل المركز العاشر لموسم ويعود الى التتويج باللقب فى الموسم التالى.

لكن حاليا قد تختلف الأحوال بالنسبة للفريقين نظرا لتواجد العديد من المواهب الشابة والصغيرة فى تشكيلة فريق تشيلسى تحت قيادة لامبارد بينما تحتوى تشكيلة توتنهام على العديد من اللاعبين اصحاب الخبرات بالاضافة الى تواجد مورينيو بعد اقالة بوكيتشينيو.

يمكن القول أن حاليا هناك طرف أفضل من الآخر ولكن اذا ما كنت تشجع اى نادى فى انجلترا بعيدا عن ليفربول ومانشتسر سيتى فانك لن تحتفل بتتويج فريقك بلقب الدورى الانجليزى لفترة من الوقت.

موضوعات أخرى:

عمدة لندن يعارض عودة الدوري الانجليزي الممتاز فى يونيو

يوفنتوس في محادثات للتعاقد مع جورجينيو وإيمرسون مع بيانيتش متجه إلى تشيلسي

تقرير: نجاح لامبارد بامتياز في قيادة شباب تشيلسي

20 % انخفاضًا فى قيمة مبابي ونيمار بسبب كورونا