برشلونة…عملاق كتالونيا – FC Barcelona

تميز فريق برشلونة باسلوب لعبه الممتع والمميزالذى ساهم فى تحقيق العديد من النتائج الجيدة حتى قبل ان يؤسسوا اسلوب التيكى تاكا بسنوات طويلة.

فاز الفريق على مدار تاريخه بالعديد من القاب الدورى الاسبانى وكاس ملك اسبانيا بالاضافة الى بطولة كاس الكؤوس الاوروبية ودورى ابطال اوروبا.

يعتبر نادى برشلونة من انجح واغنى الفرق الموجودة فى العالم للدرجة التى سمحت لهم بان يكونوا ملكا لمشجعينهم فقط نظرا لارتباطهم بشكل كبير بقطاع كتالونيا حيث تعتبره الجماهير رمزا لهذه المقاطعة مما حثهم على اطلاق شعارهم المشهور ” اكثر من مجرد نادى “.

نجح رجل الاعمال جوان جامبر بتحقيق حلمه وتاسيس نادى برشلونة لكرة القدم فى عام 1899.

تألق الفريق بشكل كبير خلال السنوات الاولى من تاسيسه، فعلى الرغم من خسارته للقب الكاس فى النهائى لموسم 1902 امام فريق بسكاى الا انه قد نجح فى الفوز ب8 بطولات كاس ابتداء من الموسم التالى حتى موسم 1928.

نجح الفريق ايضا فى الفوز بلقب الدورى فى الموسم التالى ولكنهم فشلوا فى الفوز باى بطولات اخرى نظرا للاوضاع السياسية المضطربة التى شهدتها البلاد والتى ادت لاندلاع الحرب الاهلية وبداية عصر نظام فرانكو.

انتهت فترة جامبر مع برشلونة خلال هذه الفترة بعد ان تم ترحيله من اسبانيا بسبب الخلافات السياسية وقد قام رجل الاعمال بالانتحار بعد هذا القرار بسنوات قليلة.

تولى جوسيب سونيول ادارة الفريق من بعده ولكنه كان من انصار الحزب اليسارى مما ادى الى اعدامه على يد نظام فرانكو فى عام 1938.
تعرض الفريق للعديد من المضايقات خلال فترة فرانكو حيث اضطروا الى تغير اسم النادى من كاتلانيان اند انجليان ليصبح برشلونة ومن ثم تم ازالة الوان المقاطعة من الشعار.

على الرغم من كل ذلك الا ان الفريق قد نجح فى التألق خلال العقدين التاليين لهذه الفترة، حيث فاز الفريق ب5 بطولات دورى اسبانى و5 بطولات كاس اسبانيا فى الفترة بين عامى 1942 و 1957.

بعد انتقال الفريق الى استاد الكامب نو قررت الادارة تعيين المدير الفنى هيلينيو هيريرا الذى قاد الفريق بالاشتراك مع لويس سواريز لتحقيق الفريق بطولتى دورى متتالين وبطولة كاس خلال 3 سنوات فقط.

حقق برشلونة ايضا انجازا تاريخيا حيث اصبح النادى الوحيد الذى نجح فى هزيمة فريق ريال مدريد بالبطولة الاوروبية فى الستينيات على الرغم من كون هذه الفترة سيئة للغاية للفريق.

تألق غريمهم ريال مدريد بشكل كبير بفضل قدرات اسطورتهم الفريدو دى ستيفانو حيث هيمن الميرينجى على جميع البطولات بينما نجح البلوجرانا فى الفوز ببطولتى كأس محليين فقط خلال هذه الفترة.

انضم الهولندى يوهان كرويف لصفوف الفريق فى موسم 1973 ونجح بفضل قدراته فى ان يساعد الفريق فى تحقيق اول بطولة دورى لهم بعد غياب دام 10 سنوات فى موسم 1974. لكن لم يستمر الفريق فى التالق لفترة طويلة حيث انتظر البلوجرانا 10 سنوات اخرى لتحقيق لقب اخر للدورى تحت قيادة المدرب تيرى فينابلز.

كانت هذه الفترة مثمرة بعض الشى بالنسبة للفريق حيث نجحوا فى الفوز ب4 بطولات كاس ملك اسبانيا بالاضافة الى بطولتى كاس الكؤوس الاوروبية.

اقترح يوهان كرويف فى عام 1979 بان يتم تاسيس اكاديمية لتدريب اللاعبين الصغار تماما كما يحدث فى فريق اياكس الهولندى، وتلقى هذا الاقتراح ترحيبا كبيرا من الادارة حينها حيث قاموا بتحويل المبنى القديم المعروف باسم لامسيا الى مقر هذه الاكاديمية.


اصبحت مدرسة اللامسيا فيما بعد انجح اكاديمية لتدريب الناشئين فى العالم نظرا لتقديمها للعديد من نجوم كرة القدم مثل بيب جوارديولا وليونيل ميسى وجيرارد بيكيه وسيسك فابريجاس وغيرهم من المواهب الشابة الصاعدة.

شهد عام 1988 عودة كرويف للفرق مرة اخرى ولكن هذه المرة كمدرب حيث كون كرويف فريق الاحلام معتمدا على بعض المواهب الشابة حينها مثل بيب جوارديولا و تشيكى بريجيستين بالاضافة الى مايكل لاودروب ورماريو وهريستو ستويتشكوف.
برزت فلسفة كرويف الهجومية بشكل كبير حيث كان يحلم بتنفيذ منظومة الكرة الشاملة والمعروفة باسم تيكى تاكا وبالفعل نجح كرويف فى تطبيقها واستطاع فى ان يفوز ب4 بطولات دورى اسبانى متتالين وبطولتى كاس ملك اسبانيا بالاضافة الى بطولة كاس الكؤوس الاوروبية واول بطولة دورى ابطال اوروبا فى تاريخهم.

تعاقد كرويف مع العديد من المواهب الهولندية المتميزة ايضا فى فترة التسعينيات والالفينيات مثل رونالد كومان وباتريك كوليفيرت وجيوفانى فان برونكهورست .
رحل كرويف عن الفريق فى موسم 1996 ولكن لم يرحل السحر الهولندى عن برشلونة حيث تولى لويس فان خال مهمة التدريب ونجح فى تحقيق بطولتى دورى وبطولتى كاس بالاضافة الى بطولة اخرى لكأس الكؤوس الاوروبية.

بدء فريق برشلونة فترة الالفينيات بخسارتهم لاحد افضل مواهبهم الكروية لويس فيجو بعد انتقاله لصفوف ريال مدريد فى موسم 2000 وظل الفريق فى التعرض للعديد من مراحل التخبط الادارى حتى اتى المدرب الهولندى فرانك ريكارد موسم 2005.
استكمل ريكارد مسلسل السحر الهولندى بعد ان كون فريق قوى معتمدا على التعاقد مع البرازيلى رونالدينهو بالاضافة الى تواجد العديد من المواهب الاسبانية الشابة حينها مثل كارلس بيول وتشافى واندريس انيستا حيث نجح الفريق فى الفوز ببطولتى دورى ولقب دورى ابطال اوروبا.

تولى بيب جوارديولا مسئولية تدريب الفريق فى موسم 2008 واعتمد بشكل كبير على مواهب اللامسيا تقديرا منه لاهمية هذه الاكاديمية نظرا لكونه احد ابنائها.

طور جوارديولا من اداء الفريق بشكل كبير حيث اعتمد على طريقة التيكى تاكا التى تتميز بتحرك اللاعبين باستمرار وتناقل الكرة بشكل سريع للاستحواذ عليها بشكل اكبر.
نجح جوارديولا خلال 4 مواسم فقط فى ان يجعل من البلوجرانا وحشا كاسرا استطاع الهيمنة على جميع البطولات حيث فازوا ب3 بطولات دورى اسبانى وبطولتى كاس وبطولتى دورى ابطال اوروبا خلال الفترة بين عامى 2008 و2012.

استمر الفريق فى التالق وتقديم مستويات كبيرة للغاية حتى بعد رحيل جورايدولا حيث نجحوا فى الفوز ببطولتى دورى وبطولة كاس وبطولة دورى ابطال اوروبا فى موسم 2015.

ظل قميص الفريق خاليا من اى رعاة ماعدا شعار منظمة اليونيسيف الذى تصدر الوجه الامامى للقميص ولا يمكن اعتبارهم كرعاة بشكل رسمى، ولكن تغيرت مفاهيم الفريق بعد ان قدمت المؤوسسة القطرية عرضا مغريا بوضع شعارها على القميص مقابل 30 مليون يورو فى موسم 2010.

انتقضت العديد من الجماهير هذه الصفقة بشكل كبير حيث اعتبروها اخلالا كبيرا بمعتقدات الفريق الذى ظل قميصه خاليا من اى شعارات مادية لفترة طويلة من الزمن.

موضوعات أخرى :