بايرن ميونيخ…العملاق البافارى – Bayern München

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

حقق فريق بايرن ميونيخ الكثير من البطولات على مدار تاريخه، حيث يعتبر البايرن احد اكبر وانجح الفرق فى العالم، كما فاز النادى البافارى بـ25 بطولة دورى المانى بالاضافة الى 17 لقب كاس، ويعد واحد من ضمن 3 اندية فقط نجحت فى التتويج بجميع البطولات الاوروبية نظرا لفوزه بكاس الكؤوس دورى الابطال بالاضافة الى لقب اليروبياليج.

يستحق البايرن لقب افضل نادى المانى فى التاريخ بالاضافة الى تواجده فى المرتبة الثالثة كافضل نادى كرة قدم فى التاريخ.

تم تاسيس الفريق فى عام 1900 ولكنه لم يتالق منذ بداية مسيرته حيث انتظر الفريق حتى عام 1932 ليفوز باول لقب محلى له.

لكن لم يستمر البايرن فى تحقيق المزيد من الالقاب بعد هذه البطولة، حيث عرف عنه بانه فريق اليهود المفضل وقد اضطر الكثير منهم ان يرحلوا عن المانيا بعد ان سيطرت النازية عليها.

تعرض الفريق لفترة سيئة للغاية بعد انتهاء الحرب العالمية حيث هبط الفريق لدورى الدرجة الثانية فى موسم 1955 وظل الفريق يعانى حتى كاد ان يشهر افلاسه ولكن اخيرا ظهر الامل بعد فوزه ببطولة الكاس لموسم 1957.

تاسست بطولة الدورى الالمانى الممتاز (البوندسليجا) فى موسم 1963 وشارك فيها 16 فريق لكن لم يكن من ضمنهم بايرن ميونيخ.

لكن نجح البافارى بعد موسمين فقط فى التاهل لهذه البطولة بفضل مجهودات الثلاثى العملاق سيب ماير وجيرد مولر وبالطبع فرانز بيكنباور.

تحول الفريق من مجرد نادى متواضع الى وحش كاسر فى الفترة بين عامى 1965 و 1979 بفضل قدرات هذا الثلاثى، حيث فاز الفريق خلال 14 موسم ب4 بطولات دورى المانى و5 القاب كاس بالاضافة الى بطولة كاس الكؤوس فى موسم 1967 واخيرا فوزه ل3 بطولات دورى ابطال متتاليين بين عامى 1974 و1976.

استمر الفريق فى الهيمنة على البطولات حتى بعد اعتزال الثلاثى الكبير بفضل الثنائية الكبيرة التى شكلها كلا من بول بريتنر وكارل هاينز رومينجيه.

شهدت فترة الثمانينيات نجاح كبير للفريق على المستوى المحلى حيث فازوا ب6 القاب دورى المانى و3 بطولات كاس ولكنهم فشلوا فى تحقيق اى لقب اوروبى بعد ان خسروا نهائين اوروبين لموسمى 1982 و1987.

شهد الفريق فترة سيئة فى بداية التسعينيات، فبعد ان فازوا بلقب الدورى فى موسم 1990 احتل الفريق المركز الثانى للموسم التالى. لكن كاد الفريق ان يهبط فى موسم 1992 بعد ان قدم نتائج سيئة للغاية طوال الموسم وتعرض للهزيمة ايضا من فريق نوريتش فى نهائى الدورى الاوروبى. كانت هذه الخسارة بمثابة القشة التى قسمت ظهر البعير حيث تعاقدت الادارة بعدها مع بيكنباور كمدير فنى للفريق ليعود العملاق البافارى لمنصات التتويج مرة اخرى.

اثبت بيكنباور نفسه كمدير فنى ناجح بعد ان فاز بلقب الدورى ال13 للفريق فى موسم 1993 بالاضافة الى لقب اخر لموسم 1997 وفاز بلقب الكاس ايضا فى موسم 1998.

تم تعيين اوتمار هيتزفيلد كمدرب للفريق فى موسم 1998/1999 ليعود البايرن تحت قيادته الى منصات التتويج الاوروبية مرة اخرى.

قضى هيتزفيلد 6 مواسم مع الفريق نجح خلالهم بالفوز ب4 بطولات دورى و3 بطولات كاس بالاضافة الى لقب واحد لدورى ابطال اوروبا.

نقل فريق بايرن ميونيخ فى موسم 2005 استادهم الرئيسى من الاستاد الاوليمبى ليكون فى الاليانز ارينا وعلى الرغم من انتقالهم من على هذا الاستاد الا انهم مازالة يشاركون اللعب عليه مع فريق تى اس فى 1860 ميونيخ حتى الان.

على الرغم من الهيمنة المحلية للبافارى على مختلف البطولات المحلية نظرا لفوزه ب7 القاب دورى و6 بطولات كاس، الا انهم قد غاب طويلا عن منصات التتويج الاوروبية.

فشل البايرن فى الوصول الى ربع نهائى دورى الابطال بين عامى 2002 و2010 ولكن فى النهاية نجح الفريق البافارى بالفوز اللقب الغائب فى موسم 2013 بعد تغلبهم على بوروسيا دورتموند فى النهائى.

موضوعات أخرى:

أسطورة بايرن يشن هجومًا لاذعًا على مانويل نوير

رئيس بايرن ميونخ: هذه هي فوائد أزمة فيروس كورونا

لاعبو نورويتش يتبرعون بـ200 ألف استرلينى لمساعدة متضررى كورونا

رئيس بريشيا يرفض رسميًا استكمال الدورى الإيطالى فى يونيو