بالأرقام: أفضل 10 لاعبين في تاريخ مانشستر سيتى – Manchester City

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

اصبح مانشيستر سيتي مرشحا للفوز بدوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه بعد أن سيطر بقيادة بيب جوارديولا علي البطولات المحلية خلال السنوات الثلاث الماضية.

تعيد هذه الفترة إلي الأذهان ستينيات القرن الماضي عندما فاز السيتي بالدوري والكأس وأصبح قوة عظمي في الكرة الإنجليزية. غير أن أحواله تبدلت وهبط إلي الدرجة الثانية مرتين في الثمانينيات وكانت التسعينيات أسوأ حيث هبط إلي الدرجة الثالثة عام 1996.
غير أن الأحوال تبدلت بعد أن قامت مجموعة ابو ظبي المتحدة للتنمية والاستثمار بشراء غالبية أسهم النادي عام 2008 بقيمة 200 مليون جنيه استرليني.
استثمرت الإدارة الجديدة مبالغ ضخمة لاستقطاب افضل اللاعبين و المدربين ليصبح السيتي وحشا كاسرا في الكرة الإنجليزية و الأوروبية.
.
تقدم لكم وات ذا سبورت أعظم 10 لاعبين في تاريخ مانشتسر سيتى.

1- بابلو زابالايتا

تميز الظهير الأرجنتينى فى تشكيلة فريق السيتى خلال فترة تواجده حيث صنع و سجل العديد من الأهداف فى نفس الوقت الذى كان يحمى شباك الفريق من هجمات الخصوم.
تألق الأرجنتينى تحت قيادة روبيرتو مانشينى و إختير فى التشكيلة الافضل للدورى الإنجليزى لموسم 2012/2013.
حقق الظهير الأرجنتينى بطولتى دورى إنجليزى و3 القاب كأس خلال خمس مواسم قضاها مع الفريق.

2- كيفن دى بروين

تمتع اللاعب البلجيكى بمهارات فريدة للغاية وضعته فى مكانة فريدة بين اساطير كرة القدم حيث اصبح وسط الملعب المهاجم احد ابرز لاعبى السيتى فى التاريخ.
ساهم البلجيكى الموهوب بالعديد من الأهداف الحاسمة لفريقه، فهو لديه قدرة كبيرة على التحكم فى الكرة و مراوغة الخصوم بالإضافة الى قوة تسديداته و دقتها الشديدة، و لم تقتصر فقط براعة دي بروين عند هذا الحد، بل تمتع ايضا بالقدرة على ضرب خطوط دفاع الخصوم بتمريراته الذكية التى لطالما ساعدت زملاؤه على تسجيل الأهداف.
ساهم دي بروين بشكل كبير فى فوز السيتى ببطولة الدورى 2017/2018 بالإضافة الى مساهمته بشكل كبير فى التغلب على ليفربول فى الموسم الماضى ليحقق اللقب فى نهاية الموسم، ببساطة يُعد البلجيكى حجر الأساس الذى يرتكز عليه الفريق فى تحقيق البطولات.

3- بيرت تراوتمان

يُعد الحارس الألمانى احد ابرز لاعبى الفريق السماوى فى التاريخ حيث شارك فى 545 مباراة فى الفترة بين عامى 1949 و عام 1964.
قدم الألمانى مستويات مميزة للغاية مع الفريق ابرزها خلال مباراة النهائى فى بطولة الكأس لموسم 1956 امام فريق بيرمنجهام الإنجليزى. وساهمت تصديات الحائط الألمانى فى فوز فريقه بالمباراة 3-1 و على الرغم من إصابته بكسر فى الرقبة فى اخر ربع ساعة من المباراة الا انه رفض الخروج و بقى فى الملعب يحمى شباكه ليعانق السيتى الكاس بعد انتهاء المباراة.

4- مايك سامربيي

احرز الجناح الإنجليزى العديد من الأهداف مع السيتى ليصبح واحدا من اساطير الفريق السماوى و احد ابرز النجوم التى لمعت فى سماء البريميرليج.
لعب سامربى 452 مباراة بقميص السيتى و فاز معه ببطولتى دورى بالإضافة الى بطولة كاس الأتحاد و كأس رابطة الأندية الإنجليزية مرة و بالكأس الاوروبية مرة.

5- كولين بيل

يعتبر جمهور السيتى بيل بمثابة البطل المنقذ للفريق حيث قدم اللاعب مستويات خرافية مع الفريق ساهمت بصعود السماوى على منصات التتويج.
فاز بيل مع السيتى ببطولة دورى بالإضافة الى بطولة كأس الإتحاد الإنجليزى و بطولة كأس رابطة الأندية.

6- يايا توريه

كان توريه دائما رجل اللحظات الكبيرة حيث تالق الايفوارى فى صفوف الفريق الاسبانى برشلونة لينتقل بعدها الى السيتى ليكمل مسيرة تالقه فى ملاعب كرة القدم.
برز نجم لاعب خط الوسط منذ موسمه الأول مع السيتى، حيث سجل فى نصف نهائى و نهائى بطولة الكأس ليحضر أول بطولة للفريق السماوى بعد غياب دام 35 عاما.
إستمر توريه فى التالق مع الفريق حيث حقق معه 3 بطولات دورى و 3 بطولات كاس الإتحاد بالإضافة الى بطولة كاس رابطة الأندية.

7- إيريك بروك

ظل بروك متربعا على عرش هدافى الفريق السماوى حتى جاء اجويرو، حيث سجل 177 هدفا خلال 494 مباراة لعبها بقميص الفريق السماوى.
تميز بروك بالقوة و الجدية فى اللعب بالإضافة الى انه كان صاحب قدم يمنى قوية ليساهم المهاجم الإنجليزى فى فوز فريقه ببطولة بريميرليج بالإضافة الى بطولة كأس الإتحاد ويصبح احد افضل لاعبى السيتى فى التاريخ.

8- فينسنت كومبانى

يُعد المدافع البلجيكى احد افضل مدافعى الفريق على مر التاريخ، فطالما تمتع اللاعب بالقوة و الصلابة الدفاعية و الفدائية فى الدفاع عن مرماه ضد خصوم السيتى.
كان كومبانى رجل اللحظات الصعبة لمانشستر سيتى، فكلما إحتاجه الفريق حضر البلجيكى فى الميعاد.
الجميع يتذكر كيف سارع كومبانى الزمن ليتماثل للشفاء من الإصابات التى لحقت به ليعود الى الفريق مرة اخرى فى اكثر الاوقات احتياجا له.
و فى الوقت الذى كادت ان تنتهى مباراة ليستر الحاسمة لبطولة الدورى فى الموسم الماضى بالتعادل لتضيع البطولة من السماوى، كان كومبانى حاضرا بتسديدة من على بعد 100 ياردة ليفوز السيتى بالمباراة و بلقب الدورى ليترك البلجيكى افضل هدية وداع لجماهير السيتى قبل ان يرحل الى صفوف فريق اندرلخت البلجيكى.

9- سيرجيو أجويرو

لا يستطيع اى مشجع ان ينسى اللحظة التاريخية التى كان اجويرو بطلا لها حين سجل هدف الفوز التاريخى فى موسم 2011 ليحقق السيتى اول بطولة دورى له بعد غياب دام 44 عاما.
سجل المهاجم الأرجنتينى 252 هدفا حتى الان مع السيتى و بفضل مستوياته المميزة مع الفريق و حسميته فى تسجيل الأهداف اصبح اجويرو احد ابرز اساطير السيتى على مدار التاريخ.

10- ديفيد سيلفا

قضى لاعب خط الوسط الأسبانى 10 مواسم مع السيتى قدم خلالها مستويات مميزة للغاية جعلت جماهير السيتى تتغنى باسمه فى المدرجات.
لعب الاسبانى 300 مباراة مع السماوى صنع خلالها 90 هدفا و احرز 57 ليضع نفسه فى مكانه مرموقة وسط اساطير الكرة الإنجليزية.