بالأرقام: أفضل وأسوأ المواسم فى تاريخ الدوري الإنجليزي

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

تمتع الدورى الإنجليزى بالمنافسة الشديدة بين الأندية خلال المواسم الماضية حيث انحسرت المنافسة بين فريقين فقط ولكن دائما ما تستمتع الجماهير عندما تشتمل المنافسة على 3 فرق ويكون لكل منهم فرصة التتويج بالبطولة حتى نهاية مباريات المسابقات.

لم تشهد النسخ التى اشتملت المنافسة بين فريقين على المتعة والإثارة الا فى موسم 2011/2012 بين مانشستر سيتى ومانشستر يونايتيد وايضا بين ليفربول ومانشستر سيتى فى موسم 2018/2019 حيث يعتبر البعض أنه كلما قلت أعداد المتنافسين على اللقب انخفضت مستويات المتعة والإثارة والتشويق.

لذلك ستقدم وات ذا سبورت أفضل مواسم للدورى الإنجليزى تضمنت منافسة بين 3 فرق واسوء 3 مواسم أيضا تضمنت المنافسة بين فريقين فقط.

لنبدأ بأفضل 3 مواسم:

1- موسم 2013/2014

تألق فريق ليفربول بشكل كبير خلال هذا الموسم حيث حققوا سلسلة لا هزيمة لمدة 11 مباراة على التوالى نظرا لتألق لويس سواريز بشكل كبير خلال هذا الموسم ونجح فريق تشيلسى أيضا فى الدخول إلى المنافسة بعد تصدرهم لجدول البطولة فى شهر فبراير ومارس وابريل.

احتل البلوز المركز الثالث بفارق 4 نقاط عن المتصدر بعد عودة مورينيو مرة أخرى لتدريب الفريق بينما احتل آرسنال المركز الرابع بفارق 7 نقاط عن البطل مانشستر يونايتيد.

تصدر فريق مانشستر سيتى البطولة لمدة 3 اسابيع فقط وتعرضوا للهزيمة من ليفربول فى شهر ابريل ولكنهم نجحوا فى الفوز باخر 5 مباريات لهم فى الموسم.

كانت هذه النسخة هى الثانية فى تاريخ الدورى الانجليزى التى تحتوى على فارق 7 نقاط فقط فى المربع الذهبى بين المركز الاول والرابع حيث حدثت للمرة الاولى فى موسم 1996/1997.

2- موسم 2007/2008

احتدمت المنافسة بشكل كبير للغاية بين مانشستر يونايتيد وتشيلسى فى هذا الموسم حيث كان هذا الثنائى الأفضل حينها فى اوروبا.

لكن وسط هذه المعركة الكبيرة بين الشياطين والبلوز نجح آرسنال فى اطلاق مدافعهم وانهوا الموسم بفارق 4 نقاط فقط عن المتصدر.

يمكن القول ان هذا كان الموسم الأخير الذى ظهر فيه فريق آرسنال بشكل قوى حيث تسبب عدم فوزهم فى 5 مباريات فى الفترة بين فبراير ومارس بالاضافة التى تعرضهم للهزيمة من تشيلسى فى نهاية الموسم الى ابتعادهم عن اللقب.

نجح البلوز فى التغلب على اليونايتيد قبل انتهاء الموسم بمبارتين ولكن استطاع الشياطين السيطرة على الوضع والفوز باخر لقائين ليتوج اليونايتيد فى النهاية باللقب.

3- موسم 1998/1999

يحتل هذا الدورى مكانة خاصة نظرا لفوز مانشستر يونايتيد بالثلاثية التاريخية لهذا الموسم بعد ان توجوا بلقب الدورى والكأس ودورى اأبطال اوروبا بالاضافة أيضا الى احتدام المنافسة بشكل كبير فى هذه البطولة.

لم تقتصر المنافسة حينها فقط بين الجانرز والشياطين حيث تواجد البلوز بشكل مميز أيضا خلال هذا الموسم.

ظلت المنافسة متعلقة حتى المباراة الأخيرة للبطولة حيث كان لدى تشيلسى فرصة كبيرة للتويج بأول لقب دورى لهم منذ عام 1955 حتى قبل ان ياتى رومان ابراموفيتش بامواله التى صنعت المجد الحالى للفريق.

انتهى الموسم بتتويج اليونايتيد كبطل واحتل الارسنال المركز الثانى بفارق نقطة عن المتصدر بينما تواجد تشيلسى فى المركز الثالث بفارق 4 نقاط عن المركز الأول.

احتل فريق ليدز يونايتيد المركز الرابع فى هذا الموسم بفارق 12 نقطة ولكن فى هذه الفترة لم يكن هذا المركز مؤهلا لدورى الابطال.

لنتحدث الآن عن المواسم الأقل منافسة فى تاريخ الدورى الإنجليزى:

1- موسم 2019/2020

هيمن فريق ليفربول بشكل كبير على بطولة الدورى لهذا الموسم والتى توقفت حتى الآن بسبب تفشى فيروس كورونا.

يتصدر الريدز حاليا جدول الدورى بفارق 25 نقطة لذلك يصعب كثيرا على اى فريق اللحاق بهم او المنافسة معهم باى شكل من الأشكال.

يعتبر هذا الأمر انجازا كبيرا لفريق ليفربول ولكنه يعتبر من اقل المواسم منافسة فى تاريخ هذه البطولة نظرا لعدم وجود اى منافسة وكما يقول البعض كرة القدم هى لعبة العرق والدموع ولكن فى هذه الحالة لا يوجد مكان لأى منهما.

يحتل ليستر سيتى المركز الثالث بفارق 29 نقطة بينما يحتل تشيلسى المركز الرابع بفارق 34 نقطة واذا ما استمر الموسم بشكل طبيعى يتوقع الجميع ان تزداد هذه الفروق بشكل اكبر.

2- موسم 2017/2018

قدم مانشستر سيتى أداء كبيرا خلال هذا الموسم حيث استمروا فى تحقيق الانتصارات لمدة 18 مباراة على التوالى فى الدور الاول ونجحوا فى التتويج باللقب بفارق 14 نقطة عن المركز الثانى.

احتل فريق مانشستر يونايتيد المركز الثانى برصيد كبير من النقاط كان يكفى للفوز بالبطولة ولكنه لم يكن كافيا لايقاف جيرانهم المزعجين عن الانطلاق نحو المركز الاول.

شهد هذا الموسم المرة الوحيدة فى تاريخ البطولة ان ينجح فريق فى تحقيق 100 نقطة بالاضافة الى تحقيقهم لارقام قياسية فى احصائيات الاهداف والفوز بالمواجهات المباشرة ايضا.

3- موسم 1999/2000

حقق فريق مانشستر يونايتيد ارقاما قياسية فى هذا الموسم برصيد النقاط والمواجهات المباشرة والأهداف أيضا نظرا لتقديمهم لمستويات كبيرة للغاية خلال هذه الفترة.

توج الشياطين الحمر بهذا اللقب بعد تحقيهم للثلاثية فى الموسم الذى سبقه ولكن انخفض مستوى كلا من آرسنال وتشيلسى خلال هذه البطولة مما سهل الأمر كثيرا على السير فيرجسون.

تصدر اليونايتيد البطولة بفارق 18 نقطة عن المركز الثانى بينما احتل ليدز المركز الثالث بفارق 22 نقطة ويعتبر هذا ثان اكبر فارق فى تاريخ الدورى الانجليزى بعد موسم 2017/2018 وقد ينجح الدورى لهذا الموسم فى احتلال المركز الاول اذا ما استمر الموسم حتى النهاية.

موضوعات أخرى:

عمدة لندن يعارض عودة الدوري الانجليزي الممتاز فى يونيو

فرق دوري الأبطال والدوري الأوروبيين تعفى من قواعد الحجر الصحي في إنجلترا

رابطة الدوري الإنجليزي تعرض تعليمات بروتوكول عودة التدريبات علي اللاعبين

أندية الدوري الإنجليزي الممتاز ترفض فكرة اللعب في أرض محايدة