ابرز 7 لاعبين فازوا بجائزة الكرة الذهبية – Ballon d’Or

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

تُعتبر جائزة الكرة الذهبية اعظم لقب فردى قد يحققه اى لاعب كرة قدم خلال مسيرته، فهى بمثابة المكافاءة المثالية على ما قدمه من تعب و اجتهاد داخل المستطيل الاخضر. فاحساس الفوز بها يضاهى نفس الشعور حين يفوز اى نادى بلقب دورى الابطال بعد موسم طويل من المنافسة للوصول الى منصة التتويج، لكن فى بعض الاحيان يفشل بعض اللاعبين فى معانقة ذات الاذنين طوال مسيرتهم.

لذلك ستبرز لكم وات ذا سبورت افضل 7 لاعبين فازوا بجائزة البالون دور و لم يحققوا لقب دورى الابطال فى مسيرتهم.

1- لوثار ماثيوس

يعتبر ماثيوس احد افضل لاعبى خط الوسط فى تاريخ كرة القدم، حيث كان قاب قوسين او ادنى من الفوز بلقب دورى الابطال ولكن لم يحالفه الحظ فى ان يرفع الكاس الأوروبية.

خسر ماثيوس المباراة النهائية لمرتين فى تاريخه كانت الاولى فى موسم 1987 بعد ان سجل بورتو هدفين فى النهائى ليودع الالمانى اللقب. وتكررت الماساة مرة اخرى فى موسم 1999 امام فريق مانشستر يونايتد بعد ان سجل الشياطين الحمر هدفين فى الوقت الاضافى ليحرموا ماثيوس من البطولة، لكن على الرغم من ذلك استحق اللاعب الفوز بالبالون دور موسم 1990 نظرا لمستوياته الرائعة.

2- روبيرتو باجيو

تسبب اهداره لركلة الجزاء الحاسمة فى نهائى كاس العالم فى تدمير مسيرة احد افضل الاساطير الايطالية فى التاريخ. ولكن رغم تضيعه لهذه الركلة، سيظل باجيو هو السبب الكبير وراء وصول الاتزورى لنهائى البطولة عام 1994 بفضل قدراته الاستثنائية.

فاز اللاعب بجائزة البالون دور فى موسم 1993 ولكنه فشل فى الفوز ببطولة دورى الابطال حيث شارك فى نسختين فقط و كان بعيدا للغاية عن الادوار النهائية.

3- جيورج وياه

يٌعد وياه اللاعب الافريقى الوحيد الذى فاز بهذه الجائزة فى التاريخ حيث تمتع اللاعب بالسرعة و القوة و المهارة ليصبح افضل المهاجمين على مستوى العالم فى فترة منتصف التسعينيات.

فاز نجم الميلان السابق بالكرة الذهبية موسم 1995، وعلى الرغم من كونه عضوا فى القوة الضاربة للميلان التى تمثلت فيه بالاضافة الى روبيرتو باجيو وديجان سافيتيتش الا انه فشل فى الفوز بلقب دورى الابطال.

4- رونالدو البرازيلي

تعرض رونالدو للكثير من الاصابات التى دمرت مسيرته بشكل كبير، فعلى الرغم من النجاح الذى حققه الا انه استحق مسيرة افضل من هذه بكثير.

اثرت اصابته المزمنة فى الركبة كثيرا على اداءه مما يفسر فشل افضل مهاجم فى تاريخ كرة القدم فى الفوز بالبطولة الاوروبية على الرغم من تسجيله خلالها 14 هدفا. فاز اللاعب بجائزة الكرة الذهبية مرتين كانت الاولى فى موسم 1997 بينما الثانية فى موسم 2002.

5- مايكل أوين

تتشابه مسيرة اوين كثيرا مع رونالدو، حيث تمتع اللاعب بموهبة كبيرة للغاية لكن الاصابات لم تتركه يتالق بالشكل المطلوب. فبفضل قدرات اوين الاستثنائية فاز اللاعب بجائزة البالون دور و عمره 21 عاما فقط فى موسم 2001. انضم المهاجم الانجليزى لصفوف ريال مدريد بعد 3 مواسم املا منهم فى ان يساعد اللوس بلانكوس فى الفوز بالكاس الاوروبية موسم 2005، لكن لم تبتسم الساحرة المستديرة له مرة اخرى حيث فاز فريقه ليفربول الذى تركه للفوز بدورى الابطال بالبطولة هذا الموسم لتظهر الساحرة المستديرة وجهها القاسى له مرة اخرى.

6- بافل نيدفيد

فاز نيدفيد بجائزة البالون دور موسم 2003 بعد منافسة شرسة للغاية بين تيرى هنرى و العملاق الإيطالى باولو مالدينى.

كاد ان يفوز الفتى الذهبى للسيدة العجوز بالبطولة فى موسم 2003 ولكنه غاب عن المباراة النهائية بسبب الايقاف ليشاهد فريقه يخسر النهائى امام غريمه التقليدى ميلان.

7- فابيو كنافارو

اظهر بعض المدافعين على مدار التاريخ احقيتهم بالفوز بالكرة الذهبية فى بعض المواسم نظرا لتالقهم الشديد مع فرقهم، ويعد ابرز هؤلاء النجوم المدافع الايطالى الكبير فابيو كنافارو.
فاز كنافارو بالكرة الذهبية موسم 2006 بعد الاداء الكبير الذى قدمه مع المنتخب الايطالى فى بطولة كاس العالم فى نفس العام.

على الرغم من فوز المدافع الايطالى باغلى بطولة دولية فى التاريخ، إلا انه فشل فى الفوز بدورى الابطال عندما خسر المباراة مع يوفنتوس امام ارسنال فى دور نصف النهائى لموسم 2006 ايضا.

موضوعات أخرى:

اتحاد الكرة يوضح موقف عقوبة كهربا وعاشور في حالة الغاء الدوري

رئيس رابطة اللاعبين الإيطاليين لا يتوقع عودة الكرة قريبا

أشهر 15 هدفا في تاريخ الكرة المصرية