أفضل 7 مباريات لمانشستر يونايتد – Manchester United

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

مر علينا حاليا ما يقرب من شهرين بدون تواجد لكرة القدم نظرا لتجميد النشاط الرياضى فى العالم بعد تفشى وباء كورونا فى العديد من الدول.

لكن علينا ان نستغل اوقات فراغنا فى الحجر الصحى لمتابعة بعض كلاسيكيات كرة القدم فى مختلف البطولات والاندية.

يحظى جمهور مانشستر يونايتد بتراث كروى كبير، حيث يمتلك الشياطين الحمر تاريخا طويلا مع المباريات المثيرة والشيقة فى مختلف البطولات المحلية والدولية.

لذلك قررت وات ذا سبورت فى ان تبرز أفضل 7 مباريات لفريق مانشستر يونايتد يمكنك الاستمتاع بها مرة أخرى خلال فترة التوقف الرياضى.

1- مانشستر يونايتد ضد بايرن ميونيخ موسم 1999

تعتبر هذه المباراة أعظم نهائى فى تاريخ بطولة دورى أبطال أوروبا، حيث نجح اليونايتد فى الفوز بالمباراة بتحقيقهم معجزة كروية رائعة والفوز باللقب خلال 3 دقائق فقط.

عانى اليونايتد كثيرا خلال هذه المباراة بعد أن سجل البافارى الهدف الافتتاحى بعد 6 دقائق فقط فى ظل غياب روى كين وبول سكولز.

لكن نجح الفريق الانجليزى فى قلب الطاولة لصالحه فى اخر 3 دقائق من عمر المباراة بعد ان نجح اولى جانر سولشاير فى تسجيل هدف الفوز الثوانى الاخيرة لتنتهى المباراة بنتيجة 2-1 لصالح الانجليز.

2- مانشستر يونايتد ضد روما موسم 2007

لم تكن هذه المباراة صعبة على فريق اليونايتد بأى شكل من الاشكال، ولكنهم نجحوا فى فرض سيطرتهم وهيمنتهم بشكل كبير.

احتاج الفريق الانجليزى للفوز بعد ان تعرض للهزيمة فى مباراة الذهاب بنتيجة 2-1، لكن لم يتاخر اللاعبين كثيرا فى التسجيل حيث نجح مايكل كاريك والان سميث وواين رونى وكريستيانو رونالدو بتسجيل 4 اهداف فى الشوط الاول فقط.

ثم عاود رونالدو وكاريك للتسجيل مرة اخرى فى الشوط الثانى قبل ان يسجل دى روسى الهدف الشرفى الوحيد فى المباراة للفريق الايطالى لكن اتى الرد سريعا من جانب الشياطين الحمر بعد ان وضع ايفرا الهدف السابع فى شباك الذئاب.

3- مانشستر يونايتد ضد مانشستر سيتى موسم 2009

تعتبر هذه المباراة من اكثر الديربيات اثارة فى تاريخ الفريقين، حيث شهدت تسجيل رونى الهدف الاول فى بداية المباراة قبل ان يتعادل جاريث بارى للسيتى و سجل فليتشر ثنائية ليضمن الصدارة لليونايتد ولكن نجح كريج بيلامى فى التعادل ليصحح الامور لفريق السيتى وتستمر المباراة بالتعادل 3-3 حتى الثوانى الاخيرة من عمر اللقاء.

لكن جاء الرد حاسما من البديل مايكل اوين الذى سجل الهدف الرابع لتنتهى المباراة لصالحهم بنتيجة 4-3 فى اللحظات الاخيرة ليعلن استمرار هيمنة اليونايتد على مدينة مانشستر.

4- مانشستر يونايتد ضد استون فيلا موسم 2009

احتاج اليونايتد للفوز بهذه المباراة ليستعيد صدارة جدول الدورى بعد ان احتل فريق ليفربول المركز الاول بعد ان فازوا بمبارتهم.

نجح اليونايتد بتسجيل اول اهداف اللقاء باقدام النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو بعد تنفيذه المتقن لركلة حرة مباشرة ، لكن سرعان ما انقلبت الامور بعد ان نجح الضيوف فى تسجيل هدفين لتصبح النتيجة 2-1 لصالح فيلا فى الاولد ترافورد.

سجل رونالدو التعادل لليونايتد ومن ثم سجل البديل الايطالى ماكيدا الهدف الثالث ليفوز اليونايتد بنتيجة 3-2 ويحطم امال جماهير الريدز فى الفوز ببطولة الدورى لهذا الموسم.

5- مانشستر يونايتد ضد ليفربول موسم 2010

تألق ديميتار بيرباتوف بشكل كبير فى هذه المباراة، فعلى الرغم من عدم تقديمه مستويات كبيرة للغاية مع الفريق الا انه قد قدم كل ما لديه خلال هذه المواجهة.
سجل بيرباتوف ثنائية رائعة فى بداية المباراة بعد ان سدد الهدف الاول فى زاوية المرمى وسجل الثانى من مقصية رائعة بعد استلام مميز لعرضية زميله نانى.
لكن افسد جيرارد احتفالات جماهير اليونايتد بعد ان سجل ثنائية هو الاخر، حيث سجل الهدف الاول من ضربة جزاء وسجل الهدف الثانى من ركلة حرة مباشرة.
لكن اصر بيرباتوف على الفوز بهذه المباراة حيث سجل اللاعب راسية رائعة للغاية فى الدقيقة 84 ليكمل الهاتريك التاريخى له وتنتهى المباراة بنتيجة 3-2 لصالح الشاطين الحمر.

6- مانشستر يونايتد ضد ارسنال موسم 2011

حقق الشياطين الحمر فوزا تاريخيا على الجانرز فى هذه المباراة حيث انتهى اللقاء لصالح اليونايتد بنتيجة 8-2 ، يعد هذ الفوز هو الاكبر فى تاريخ مواجهات الفريقين، حيث سجل رونى هاتريك ونجح اشلى يونج فى تسجيل ثنائية بالاضافة الى تسجيل نانى وويلبيك وبارك جى سونج الى هدف لكل واحد منهم.

نجح ارسنال فى تسجيل هدفين فقط جاءوا باقدام روبن فان بيرسى وثيو والكوت ولكن لم يكن هذا كافيا امام الدمار الكبير الذى سببه اليونايتد.

7- باريس سان جيرمان ضد مانشستر يونايتد موسم 2019

صرح العديد من المحللين الفنيين ان فرص فوز فريق اليونايتد بهذه المباراة ضئيلة للغاية بعد ان خسروا فى الاولد ترافورد بنتيجة 2-0.

لكن نجح اليونايتد فى الفوز بهذه المباراة بعد ان افتتح لوكاكو التسجيل مستغلا خطا ثيلو كيرير ولكن تعادل خوان بيرنيت للفريق الفرنسى ليضعب الامور مرة اخرى على اليونايتد ، لكن نجح الشياطين الحمر فى العودة مرة اخرى بعد ان سجل لوكاكو هدفا ثانيا له ولفريقه مستغلا الفرصة الرائعة التى صنعها له ماركوس راشفورد.

كادت ان تنتهى المباراة وسط انتظار مشجعى اليونايتد للمعجزة الاوروبية التى ستصعد بهم الى الدور المقبل، ولكنها لم تتاخر حيث تسبب بريسنيل كيمبيمبى فى ضربة جزاء فى اللحظات الاخيرة لليونايتد بعد اصطدام الكرة بيده.

نجح راشفورد فى تسجيل الكرة بمنتهى الهدوء فى الثوانى الاخيرة بعد تنفيذ متقن لركلة الجزاء لتنتهى المباراة بنتيجة 3-1 لصالح اليونايتد ويصعد الفريق الدور ربع النهائى لبطولة دورى الابطال على حساب فريق باريس سان جيرمان فى ارضه وسوط جمهوره.

موضوعات أخرى:

رابطة الليجا تطرح عودة المباريات بـ “خطة ثلاثية”

بيريرا : مانشستر يونايتد سيكون أقوى بكثير في الموسم المقبل