أفضل 7 لقطات فى تاريخ الدوري الانجليزي

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

يتعرض عالم كرة القدم حاليا للعديد من الاضطرابات بعد تفشى فيروس كورونا، حيث ألغيت العديد من الدوريات بينما قررت بعض الاتحادات الاكتفاء بهذا القدر من الموسم وأعلنوا البطل قبل موعد الانتهاء الرسمى للموسم.

ولكن تترقب جماهير كرة القدم دائما الاخبار بتوتر كبيرا نظرا لمتابعتهم للنتائح والعواقب التى ستتأثر بها أنديتهم وسط كل هذه القرارات.

شهدت الفترة الماضية تصريحات عديدة من الاتحاد الانجليزى لكرة القدم عن احتمالية عدم استكمال الموسم ولكن تغير الوضع حاليا بعد أن أصبحت إمكانية استكمال البطولة بدون جماهير هى الاقرب للحدوث.

تعتبر بطولة الدورى الإنجليزى أحد أفضل البطولات فى العالم نظرا لتواجد الجماهير الانجليزية المميزة للغاية حيث شهد الدورى الانجليزى العديد من اللحظات المميزة بسبب تواجد المشجعين فى المدرجات.

لذلك ستقدم وات ذا سبورت أفضل 6 لحظات فى الدورى الإنجليزى لم تكن لتحدث بدون تواجد الجماهير فى الملاعب.

1- تحية لاعبى ليفربول لجماهيرهم بعد التعادل مع ويست بروميتش

تمتلك الأندية وجماهيرها علاقة قوية ومميزة للغاية حيث يصعب على اى شخص التدخل بينهما او افساد هذه العلاقة مهما حصل.

قام يورجن كلوب برفقة جميع اللاعبين بتحية جماهيرهم بشكل مميز للغاية بعد انتهاء مباراتهم مع فريق ويست بروميتش حيث اعتاد كلوب على تحية الجماهير منذ ان كان فى بوروسيا دورتموند .

كاد أن يتعرض الريدز للخسارة بنتيجة 2-1 ولكن نجح أوريجى فى تسجيل هدف التعادل فى الدقيقة 96 من عمر المباراة لتنتهى بنتيجة 2-2.

تظل هذه اللحظة أحد أبرز اللقطات فى الدورى الإنجليزى ومازالت الجماهير تتحدث عنها حتى الآن.

2- غضب ايريك داير

شهدت مباراة توتنهام ونوريتش سيتى فى بطولة كأس الاتحاد أحد اأرز لقطات هذ الموسم حيث قام لاعب توتنهام داير بالقفز الى مدرجات الجمهور والسير وسطهم لمساندة اخيه الذى كان يتشاجر مع احد المشجعين فى المدرجات.

خرج فريق توتنهام من البطولة بعد الهزيمة من نوريتش سيتى مما اثار غضب بعض الجماهير ولكن داير لم يحتمل مشاهدة اخيه فى مشاجرة دون ان يقف بجانبه لمساندته.

3- تواجد فينجر فى مدرجات أولد ترافورد

يمتلك أرسين فينجر العديد من اللحظات المثيرة داخل ملعب الاولد ترافورد ولكن تظل افضلهم التى كانت اثناء مباراته ضد اليونايتيد فى موسم 2009.

حاول الجانرز الفوز بالمباراة لضمان ال3 نقاط ولكن تبخر هذا الحلم بعد ان اقتربت المباراة على النهاية بنتيجة 2-1 لصالح الشياطين الحمر.

كانت المباراة على وشك الانتهاء ولكن نجح الهولنجى فان بيرسى فى تسجيل التعادل فى الثوانى الاخيرة ولكن قام الحكم مايك دين بالغاءه فى مشهد غريب للغاية.

أثار هذا الأمر غضب فينجر بشكل كبير وقام بركل زجاجة المياه والصراخ من على مقاعد البدلاء مما ادى الى تعرضه للطرد من قبل دين.

قام فينجر بالخروج من الملعب والوقوف وسط مدرجات جماهير اليونايتيد وظل فى الصراخ على دين وقام بفرد زراعيه اشارة منه انه لن يستطيع الاختباء من انتقام المدرب الفرنسى.

4- انتقام اديبايور

شهدت هذه المباراة فوزا مهما لمانشتسر سيتى على حساب غريمهم ارسنال ولكن كان بطل هذا الفوز هو لاعب الجانرز السابق المهاجم التجولى اديبايور.

انتقل اديبايور الى صفوف السيتى ولكنه لم ينتظر طويلا لمواجهه فريقه القديم حيث شهد هذا الموسم تواجه السيتى والجانرز فى 5 مباريات.

تعرض اللاعب للعديد من الانتقادات المسيئة من جماهير الجانرز بعد رحيله من صفوف الفريق وبرز ذلك فى المباراة التى جمعت بينهما حيث اطلقت الجماهير صافرات الاستهجان كلما لمس اللاعب الكرة فى الملعب.

استمر هذا الوضع لمدة 80 دقيقة حتى نجح اديبايور فى تسجيل هدف فى شباك فريقه السابق من راسية مميزة ليقوم اللاعب بعدها بالركض بطول الملعب ليصل الى جماهير الجانرز ويقوم بالاحتفال امامهم ليكمل بقية انتقامه.

5- تواجد الأوبرا فى ملعب كينج باور

قام فريق ليستر سيتى باستكمال موسمهم التاريخى الذى فازوا به ببطولة الدورى الانجليزى واحتفلوا بشكل مميز للغاية بعد أن أحضروا مغني الاوبرا الايطالي الشهير اندريا بوتشيلى ليحيي الحفل بنفسه على ارضية ملعب الكينج باور وسط حضور الجمهور.

قام بوتشيلى باحياء هذا الحفل قبل اقامة مباراة فريق ليستر سيتى ضد ايفرتون وكانت هذه اللحظة مميزة للغاية بالنسبة لرانييرى الذى وقف بجانبه على المسرح وعينيه ممتلئتين بالدموع.

كانت الأجواء شاعرية ومميزة للغاية وتفاعلت الجماهير بشكل كببير لتتناسب تماما هذه اللحظة مع حكاية ليستر التاريخية فى فوزهم بلقب الدورى الانجليزى لهذا الموسم بشكل رائع للغاية.

6- كرة الشاطئ فى سندرلاند

دائما ما تلقب الجماهير باللاعب رقم 12 نظرا لتأثيرهم الكبير على لاعبيهم وتحميسهم لهم وايضا على خصومهم بصوت أهازيجهم وتشجيعهم المستمر فى المدرجات، لكن شهد موسم 2009 تاثيرا كبيرا من احد مشجعى ليفربول ويمكن أن نقول بانه الابرز فى تاريخ الدورى الانجليزى.

قام المشجع بالقاء كرة الشاطئ وعليها شعار فريق ليفربول الى الملعب فى اللحظة التى سدد فيها لاعب سندرلاند دارين بينت الكرة.

تحولت الكرة من كونها بين ايدى حارس الريدز بيبه رينا الى الشباك بعد ان اصطدمت بها كرة المشجع وكلف الريدز هذا الامر خسارتهم لنقطة بالاضافة الى فشلهم فى التاهل الى دورى ابطال اوروبا ليزيد الامر سوءا بالنسبة للفريق.

7- جنون كانتونا

يمكن القول إن هذه هى أبرز اللحظات فى تاريخ الدورى الانجليزى ولم تكن لتحدث الا بتواجد الجماهير.

عرقل كانتونا مدافع كريستال بالاس ريتشارد شو وكان الأمر حينها داخل الملعب فقط حيث حدثت مشاجرة بين اللاعبين فى الملعب وانتهت بخروج كانتونا من الملعب برفقة أحد عمال فريق مانشستر يونايتيد ولكن ازداد الأمر سوءا بعد ان قام احد مشجعى فريق كريستا بالاس بسب كانوتنا مما أثار جنونه.

توجه كانتونا إلى المدرجات ومن ثم ركل المشجع فى وجهه بمنتهى القوة والعنف وكاد أن يكمل الضرب لولا قيام العديد من العمال بمحاولة السيطرة عليه.

تعرض الفرنسى الى الايقاف بعدها لمدة 9 أشهر وتظل هذه اللقطة هى الأبرز فى تاريخ المواجهات والاعتداءات بين اللاعبين والجماهير.

موضوعات أخرى:

بالفيديو .. في مثل هذا اليوم .. ضياع حلم ليفربول في الفوز بالدوري الانجليزي

تقارير: تأجيل عودة منافسات الدوري الانجليزي لمدة أسبوع

مدرب شالكه: استئناف البوندزليجا سيعيد الدوريات الأوروبية

بيرناردو سيلفا: بيب جوارديولا أفضل مدرب على الإطلاق