أفضل 7 أساطير فشلوا فى مسيرة التدريب

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

تعتمد كرة القدم على العديد من العناصر المهمة بداية من اللاعبين والمدربين والادارة وصولا الى الجماهير، فلكل منهم دورا مهما مع الفريق لابد من ان يتم اتقانه للوصول الى منصات التتويج.

دائما ما تبحث الاندية عن مدربين اكفاء لتولى مسئولية الفريق الفنية، ولكن فى بعض الاحيان تفشل مجالس الادارات فى ايجاد الاشخاص المناسبين لهذه المهمة مما يستدعى بعض الاسثنائات.

تتلخص هذه الاستثناءات فى ان يتولى تدريب الفرق الاساطير السابقة للنادى، حيث شهدت الكثير من الاندية تولى العديد من لاعبيهم السابقين تدريب الفريق.

لكن لا يعتمد نجاح اللاعب السابق كمدرب للفريق على مسيرته داخل المستطيل الاخضر، فعلى الرغم من وجود العديد من الاساطير الذين نجحوا فى مسيرتهم كلاعبين وكمدربين يوجد ايضا البعض الذين فشلوا فى التدريب ولكن نجحوا بشكل كبير كلاعبين.

لذلك ستقدم وات ذا سبورت ابرز 7 لاعبين تحولوا الى مدربين سيئين بعد اعتزالهم.

1- بيبو إنزاجى

يعد انزاجى احد افضل المهاجمين فى تاريخ ايطاليا نظرا لقدراته التهديفية الكبيرة، فعلى الرغم من افتقاده الى القليل من المهارت التكتيكية ولكنه كان احد ابرز الاساطير الايطالية فى الخط الهجومى.

لكن للاسف لم يستكمل انزاجى مسيرة تالقه كمدرب مثلما كان لاعب بعد ان تولى تدريب فريق بولونيا فى موسم 2018/2019.

قدم الفريق اداء سيئا معه حيث تزيل جدول البطولة بعد 21 مباراة ونجحوا فى تسجيل 16 هدفا وجمع 14 نقطة فقط.

لكن نجح ميهالوفيتش من انقاذ الفريق من الهبوط بعد ان طور من منظومة الفريق الهجومية وسجلوا 32 هدفا خلال اخر 17 مباراة.

لكن لا يمكن ان نحكم على انزاجى بانه مدرب فاشل من تجربة واحدة فقط، فمن الممكن ان التوقيت لم يكن مناسب له لذلك يتوجب عليه ان يكتسب المزيد من الخبرات قبل ان يعود مرة اخرى لهذا المجال.

2- يورجن كينسمان

يعتبر كينسمان من افضل اللاعبين فى تاريخ الكرة حيث فاز كلاعب بكاس العالم وبطولة اليورو بالاضافة الى كونه وصيف الكرة الذهبية لموسم 1995.

لكن لم يحقق كينسمان نجاحا كمدرب حيث احتل المركز الثالث فى بطولة الدورى الالمانى مع فريق بايرن ميونيخ فى موسم 2009 حيث وضحت تصريحات قائد الفريق السابق فيليب لام القدرات المتواضعة لكينسمان كمدرب بعد ان اشار الى ان اللاعبين كانوا يجتمعون فى السر بدون معرفته لتحسين خطة اللعب التى كان يضعها المدرب الالمانى.

تولى كينسمان فيما بعد تدريب فريق هيرتا برلين فى موسم 2019/2020 وقد تعاقد مع لاعبين بقيمة 70 مليون يورو ولكنه فاجئ الجميع بما فيهم مجلس الادارة بتقديم استقالته على حسابه الشخصى فى موقع الفيسبوك وسط دهشه الجميع من هذا القرار غير المفهوم.

3- تيرى هنرى

لا يمكن لشخص التقليل من امكانيات وانجازات هنرى كلاعب، حيث يعتبر الغزال الفرنسى احد امهر وافضل اللاعبين الذين داعبوا عشب الملاعب الانجليزية فى التاريخ.

لكن لم يتالق هنرى بشكل كبير كمدرب حيث كانت فترته مع موناكو سيئة للغاية نظرا لفوز الفريق ب4 مباريات فقط من اصل 20 مباراة وخروجه ايضا من بطولة الكاس.

لكن ستظل ابرز لقطات المدرب مع الفريق هى تصحيحه لسلوكيات لاعب الفريق الصغير بنوا بيديشلى بعد ان ترك كرسيه بدون ان يرجعه الى مكانه بعد نهاية المؤتمر الصحفى.

4- جارى نيفيل

على الرغم من فوزه ب8 بطولات دورى انجليزى و3 القاب كاس بالاضافة الى بطولتى دورى ابطال، لكن لا يمكننا القول ان نيفيل كان اعظم المواهب الكروية فى تاريخ انجلترا لكن هذا لا يقلل بالطبع من حجم موهبته الكبيرة التى ساهمت فى فوزه بالكثير من البطولات.

بدء نيفيل مسيرته كمدرب بعد ان قضى 4 اعوام كمحلل فنى فى القنوات الفضائية قبل أن تولى الادارة الفنية لفريق فالنسيا فى موسم 2015 برفقة اخيه فيل نيفيل.

لكن لم تجرى الامور بشكل جيد مع نيفيل حيث قدم الفريق مستويات سيئة للغاية تحت قيادته وفازوا ب3 مباريات فقط فى الدورى من اصل 16 مباراة ليرحل بعدها الانجليزى من تدريب الفريق بعد 4 شهور فقط ويعود مرة اخرى للتحليل بالقنوات.

5- تونى ادامز

يعتبر ادامز احد اعظم لاعبى فريق ارسنال واكثر قادة الفريق نجاحا فى تاريخهم بالاضافة لكونه السبب الرئيسى فى وصول منتخب انجلترا لنصف نهائى بطولة اليورو لموسم 1996 بعد غياب الاسود الانجليزية عن جميع البطولات الدولية منذ فوزهم بكاس العالم عام 1966.

لم يستكمل ادامز مسيرة تالقه كمدرب حيث فشل اللاعب مع فريق ويكومبى وانديرز وهبط معهم لدورى الدرجة الرابعة ولكن بمكننا ان نعتبر ان هذه انجح فتراته التدريبية.

تولى ايضا ادامز تدريب فريق بورتسموث واحتل معهم المركز السابع فى بطولة الدورى حيث فاز فى 4 مباريات فقط من اصل 22 مما ادى الى اقالته.

تولى ايضا ادامز فريق جرناطة وفشل معهم بشكل كبير بعد ان خسر 7 مباريات معهم وخسر من فريق ريال مدريد بنتيجة تاريخية 17-3 فى مجموع اللقائين.

6- بوبى تشارلتون

يعتبر تشارلتون اعظم لاعبى فريق مانشستر يونايتد بفضل امكانياته الكبير ة وتسجيله الكثير من الاهداف على الرغم من كونه لاعب خط وسط.

لكن لم يثبت تشارلتون نجاحه كمدرب حيث تولى ادارة فريق بريستون نورث اند فى دورى الدرجة الثانية وقدم الفريق مستويات سيئة للغاية حيث هبط الفريق للدرجة الثالثة فى نهاية الموسم.

7- دييجو مارادونا

يمكن القول ان مارادونا اعظم لاعب كرة قدم فى التاريخ نظرا لامكانياته وانجازاته الكبيرة على الرغم من المشاكل الكثيرة التى تعرض اللاعب لها فى مسيرته بسبب سلوكه.

فشل مارادونا بشكل كبير فى مسيرته كمدرب حيث تولى تدريب اندية كثيرة بداية من المكسيك وصولا الى المملكة العربية السعودية.

تولى مارادونا الادارة الفنية ايضا لمنتخب الارجنتين فى كاس العالم 2010 حيث كانت تشكيلة الفريق مدججة بالنجوم والمواهب الكبيرة وكان ابرزهم ليو ميسى صاحب ال22 عام.

ولكنهم فشلوا فى التاهل لنصف النهائى بعد خسارتهم الكبيرة من المنتخب الالمانى بنتيجة 4-0 فى الدور ربع النهائى وسط ذهول من جميع المشجعين.
يتولى حاليا مارادوانا رئاسة فريق دينامو بريست البيلاروسى ويمكن القول ان هذا هو المنصب المناسب لدييجو حاليا حيث اثبت انه لا يستطيع النجاح فى مجال التدريب.

موضوعات أخرى:

لويس سواريز يكشف عن مثله الأعلى فى كرة القدم

3 منتخبات عربية تعلن مشاركتها فى بطولة غرب آسيا

اتحاد كرة القدم فى موريشيوس يعلن إلغاء الدورى

ميسى يعلن موافقة لاعبى برشلونة على تخفيض 70% من رواتبهم