أفضل 6 لاعبين دمرت الإصابات مسيرتهم .. على رأسهم اوين

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

تعتبر الاصابات هى الوجه القبيح لكرة القدم وهى ايضا اسوء شى قد يتعرض له لاعب كرة القدم خاصة اذا ما تسببت فى تدمير مسيرته.

يتطلب الوصول الى القمة العديد من التضحيات والعمل المتواصل حتى يطور اللاعب من مستواه بالشكل الذى يجعله يتميز عن باقى زملاؤوه. لكن فى بعض الاحيان تتدخل الاصابات لتفسد كل شئ، حيث تؤثر على قوة الجسد بشكل كبير مما يؤدى الى تدمير مسيرة الكثير من اللاعبين الذين كانوا ليحققوا الكثير من النجاح اذا ما استمر جسدهم فى الركض على المستطيل الاخضر.

لذلك ستقدم وات ذا سبورت ابرز لاعبين دمرت الاصابات مسيرتهم بشكل ماساوى.

1- ماركو فان باستن

اثرت الاصابات على مسيرة الاسطورة الهولندية بشكل كبير، حيث اضطر اللاعب على الاعتزال وعمره 28 عام فقط.

فاز اللاعب ب3 كرات ذهبية نتيجة قدراته الكبيرة التى تمتع بها حيث استطاع تقديم نجاحا كبيرا خلال 12 موسم فقط. فاز فان باستن ب6 بطولات دورى وكاسيين اوروبين بالاضافة الى بطولة اليورو عام 1988 لينجح فى الفوز باجمالى 25 بطولة خلال مسيرته القصيرة.

تعرض اللاعب لاصابة قوية فى كاحله ولكنها بدات تؤثر بشكل كبير عليه فى موسم 1987 بعد انتقاله للميلان، حيث غاب عن المشاركة لمدة 11 مباراة.

تعافى اللاعب من هذه الاصابة وتالق كثيرا فى بطولة اليورو لعام 1988 وسجل احد اجمل اهدافه فى شباك الاتحاد السوفيتى فى النهائى.

لكن عادت الاصابة له مرة اخرى بعد انتهاء البطولة ولكن تعافى اللاعب مرة اخرى لكن بشكل جزئى حيث استمر فى صفوف الميلان تحت قيادة مدربه الاسطورى اريجو ساكى كبديل ليعلن بعدها اللاعب اعتزاله بعد ان فشل فى الشفاء من هذه الاصابة المزمنة.

2- دين اشتون

تالق المهاجم الانجليزى فى صفوف فريق ويستهام لموسم 2005/2006 بشكل كبير للغاية نظرا لتسجيله الكثير من الاهداف الرائعة بقميص المطارق الانجليزية. تمتع اشتون بالسرعة والقوة مما ساعده كثيرا فى تسجيل الاهداف حيث عجز المدافعين عن ايقافه ليسجل اللاعب 6 اهداف خلال 16 مباراة مما لفت انتباه العديد من الاندية الكبيرة.

انضم اللاعب لصفوف المنتخب الانجليزى فى موسم 2006 ليبدء مسيرته الدولية بعد ان اثبت كونه احد افضل المهاجمين الانجليز فى هذه الفترة.

لم يتوقع اى شخص ان يكون انضمامه للمنتخب بداية نهاية مسيرته، حيث تعرض اللاعب لاصابة قوية للغاية خلال تدريبات الاسود الثلاثة اثرت كثيرا على مسيرته. تعافى اللاعب من اصابته القوية بعد 12 شهر ولكن لم يعد اشتون بالقوة التى اعتاد عليه ليبدء جسده فى الانهيار تدريجيا حتى اعلن اللاعب اعتزاله وعمره 26 عام فقط.

3- ليدلى كينج

تمتع كينج بقدرات دفاعية قوية للغاية حيث قدم اللاعب مستويات كبيرة وتصدى لمهاجمين كبار كان ابرزهم تيرى هنرى الذى قال عنه بانه احد اقوى المدافعين الذين قابلهم فى مسيرته. تالق نجم فريق توتنهام بشكل كبير ليصبح احد افضل المدافعين الانجليز خلال هذا الوقت ومن ثم انضم بعدها الى المنتخب الانجليزى.

شارك كينج فى مركز خط الوسط تحت قيادة جيروج جراهام وتالق اللاعب بشكل كبير بفضل قدراته البدنية الكبيرة وصلابته الدفاعية فى التعامل مع المهاجمين.

سجل كينج اسرع هدف فى تاريخ الدورى الانجليزى خلال موسمه الاول وظل هذا الرقم صامدا باسمه لمدة 18 عام.

ظل كينج فى التالق بشكل كبير حتى تعرض لاصابة قوية فى ركبته اثرت كثيرا على مستواهليعلن بعدها اللاعب اعتزاله نظرا لعجزه عن التعافى بشكل كامل منها.

4- ابو ديابى

توقع الجميع ان يكون ابو ديابى خليفة باترييك فييرا فى الارسنال، ولكن تسببت عرقلة مدافع فريق سندرلاند دين سميث فى تغيير كل شئ حيث تسبب فى اصابة مزمنة لديابى غيرت من مسيرته بشكل كبير.

تقابل ارسنال مع سندرلاند فى موسم 2006 واحتاج الجانرز للفوز بالمباراة لضمان الحفاظ على المركز الرابع، وبالفعل نجح الفريق فى تسجيل 3 اهداف.

شهدت الدقائق الاخيرة من عمر اللقاء تدخل عنيف للغاية من سميث على قدم ابو ديابى بعد ان راوغه الفرنسى بشكل رائع حيث عرقله مدافع سندرلاند مما ادى الى تعرض ابو ديابى لكسر فى الكاحل وقطع فى الاوتار.

اثارت هذه اللقطة غضب فينجر حيث وصفها الفرنسى بان لاعبه كان ضحية اصابة متعمدة وان سميث لم ينل العقاب المناسب جراء فعله.

اثرت هذه الاصابة كثيرا على مستوى اللاعب حيث استمر جسده فى الانهيار تدريجيا، وقد تعرض اللاعب ل21 اصابة خلال 7 مواسم قضاهم مع الجانرز وفريق مارسيليا ليعجز عن التالق بالشكل المناسب.

5- مايكل اوين

تالق اوين بشكل كبير منذ لحظاته الاولى فى الملعب حيث كان يتمتع بموهبة استثنائية للغاية ساعدته على التالق بشكل كبير على الرغم من صغر سنه. سجل اوين هدفه الرائع فى شباك المنتخب الارجنتينى فى كاس العالم 1998 وعمره 18 عام فقط ليعلن للعالم حجم موهبته الكبيرة.

فاز اللاعب بعد هذا الهدف ب3 سنوات بجائزة البالون دور نظرا لما قدمه اللاعب من مستويات كبيرة بفضل سرعته وقوته ومهارته فى تسجيل الاهداف.

تعرض اللاعب الى اصابة قوية بعد ان تمزقت اوتار ركبته وعمره 19 عام، وكانت هذه اول حلقة من سلسلة الاصابت الطويلة التى تعرض لها اللاعب لتنتهى مسيرة احد اعظم المواهب الكروية بشكل مؤسف للغاية.

6- اوين هارجريفز

تالق لاعب خط الوسط الانجليزي بشكل كبير مع منتخب بلاده خلال بطولة اليورو عام 2004 وكاس العالم عام 2006 حيث حقق حينها اللاعب لقب افضل لاعب فى الفريق بفضل قدراته الاستثنائية.

كان من الصعب للغاية على الجميع ان يتحول هارجريفز من كونه احد افضل لاعبى العالم الى كونه لاعب عادى يكافح للمشاركة لبعض الدقائق فى الملعب.

بدأ اللاعب مسيرته مع فريق بايرن ميونيخ، مما عرضه الى الضغط الجماهيرى الكبير. فان تكون لاعبا فى صفوف العملاق البافارى لا يعنى سوى ان تقدم افضل المستويات، والا سترحل عن النادى بمنتهى البساطة.

تالق اللاعب بشكل كبير مع الفريق حيث فاز ب4 بطولات دورى المانى بالاضافة الى لقب دورى ابطال اوروبا.

انتقل اللاعب لليونايتد فى موسم 2007/2008 وتالق وسط العديد من النجوم مثل كريستيانو رونالدو وواين رونى ولكن يعتبر هذا هو الموسم الكبير للاعب، حيث استمر هارجريفز فى صفوف الفريق لمدة 3 سنوات اخرى شارك خلالهم فى 4 مبارايات فقط نظرا لتعرضه للعديد من الاصابات التى انهت مسيرته بشكل ماساوى للغاية على الرغم من تمتعه بقدرات فنية كبيرة للغاية.

موضوعات أخرى:

دورتموند يخطط للحفاظ على “الظهير الملكي” لعام إضافي

ٌإصابة مالك نادي بريشيا بفيروس كورونا

المهاجم البرازيلي الشاب تيتي يحلم باللعب مع مانشستر يونايتد أو ليفربول

نجم أياكس أمستردام يرحب بالانتقال الى برشلونة