أفضل 5 لحظات لتوتى مع روما – Totti

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

يمتلك فرانشيسكو توتى اسطورة فريق روما والشهير بلقب ملك روما مسيرة كبيرة للغاية مع الفريق الايطالى، حيث ضرب توتى اعظم الامثلة فى الولاء والانتماء ببقاءه مع الفريق بشكل رائع للغاية طوال مسيرته.

على الرغم من تمتع الايطالى بموهبه كبيرة للغاية وتلقيه العديد من العروض للانتقال لاكبر الاندية فى اوروبا، الا انه فضل البقاء مع عشوقه روما حتى نهاية مسيرته.

ارتدى توتى قميص الجيالروسى 786 مرة وسجل 307 هدف مع الفريق، فبكل تاكيد هو يستحق لقب ملك روما لكنه قام ايضا ببعض الاشياء الرائعة للغاية فى الملعب غير تسجيل الاهداف.
تمتع توتى برؤية مميزة للغاية للملعب بفضل قدرته على تمرير الكرات الرائعة من بين خطوط الدفاع وايضا فى بعض الاحيان يصنع توتى المستحيل نظرا لقيامه بامور لا يتسطيع اى شخص القيام بها غيره.
كان توتى هدافا وصانع العاب ومهاريا استعراضيا ايضا، كل ذلك فى وقت واحد مما جعله فى كفة وباقى لاعبى جيله فى كفه اخرى تماما.
لذلك ستعرض وات ذا سبورت ابرز وافضل 5 لحظات فى مسيرة توتى الطويلة والرائعة مع روما التى لم يسجل فيها اللاعب اى اهداف ولكنه امتع الجماهير فيها بشكل مميز للغاية.

1- تمريرة حاسمه ضد الميلان

تٌعد هذه المباراة احد افضل مباريات توتى مع روما، حيث كان اللاعب متالقا للغاية وهو يحمل شارة قيادة الفريق.
صنع توتى هدفا رائعا للغاية حيث استلم الكرة من الجهة اليمنى وراوغ المدافعين ليصل فى لمح البصر الى منطقة جزاء الميلان.
ولكن لم يسدد توتى الكرة بل قام بفعل الاصعب من ذلك، حيث رفع الكرة بقدمه اليسرى لتصل بالمقاس الى زميله باولو سيرجيو الذى اسكنها فى شباك الميلان لينهى تحفه توتى الفنية بافضل شكل.

2- تدميره لحصون بارما

قدم توتى مباراة تاريخية امام فريق بارما فى موسم 2013، حيث قام بصناعة احد اجمل الاهداف فى تاريخ كرة القدم بشكل عام.
كانت الكرة فى منتصف ملعب فريق بارما الايطالى، ولكن مرر احد لاعبى روما الكرة بشكل صعب للغاية حيث وصلت فى ظهر توتى اثناء ركضه نحو مرمى بارما مما يصعب كثيرا عملية الاستلام والتمرير. لكن لا يوجد شئ صعب او مستحيل على ملك روما، حيث نجح فى ايجاد الحل المناسب فى اقل من ثانية ليقوم توتى بلف جسمه بالكامل بزاوية360 درجة ليلعب الكرة بكعبه من فوق رؤوس المدافعين لزميله الذى انطلق فى مواجهة المرمى ليسجل الهدف.
انفجرت الجماهير فى المدرجات ولكن لم يكن بسبب الهدف لان الكرة لم تدخل الشباك، بل بما قام به اسطورتهم من سحر كروى استثنائى لا يقدر على القيام به الا توتى.

3- مقصيته ضد فيرونتينا

يحاول الكثير من اللاعبين دائما تسجيل اهدافا من المقصية محاولة منهم فى تخليد اهدافهم نظرا لصعوبة تنفيذ هذه الحركة بشكل متقن. لكن لم يفكر اى لاعب من قبل فى صناعة هدف بطريقة المقصية، لكن بالطبع هذا الامر لم يصعب على ملك روما، حيث صنع توتى احد اجمل اهدافه من مقصية رائعة من فوق رؤوس المدافعين ليجد زميله نفسه منفردا بالمرمى بشكل خيالى.
استلم توتى الكرة على صدره وظهره للمرمى وفى اقل من ثانية وبدون اى تفكير طار اللاعب فى الهواء وركل الكرة بقدمه اليسرى ليجد مانشينى نفسه منفردا بالمرمى، لكن بكل اسف فشل مانشينى بوضع الكرة فى الشباك ويرجح العديد انه عجز عن التسجيل بسبب اصابته بالصدمة مما قام به زميله توتى.

4- تمريرة سحرية ضد ريجينا

استكمالا لمسلسل لمسات توتى السحرية، تعد هذه الكرة واحدة من افضل تمريراته. ارسل توتى كرة طولية بقدمه اليسرى من على بعد 40 ياردة لتصل بالمقاس الى زميله فابيو جونيور. طارت الكرة بمنتهى السلاسة من فوق رؤوس حميع اللاعبين وهبطت فى المكان المناسب امام جونيور المنطلق من بين المدافعين الذى وجد الاريحية فى اسكان الكرة فى الشباك بعد ان هيئ له توتى كل ما يلزمه للتسجيل.

5- نهائى يورو 2000

يمكننا ان نقول ان هذه المباراة قد شهدت اعظم اداء قدمه توتى خلال مسيرته، حيث كان اللاعب بمثاية الجوهرة فى تاج منتخب ايطاليا طوال البطولة.
صنع اللاعب العديد من الكرات لزملاؤوه ولكنهم فشلوا فى تسجيلها ولكن لم يستنفذ توتى سحره، حيث نجح فى شوط المباراة الثانى فى خلق مساحة رائعة لزملاؤوه بعد ان شغل مدافعين منتخب فرنسا ليلعب الكرة بكعبه لزميله فى المساحة الفارغة.
وصلت الكرة الى ماركو ديليفيتشو الذى سجل هدفا رائعا فى شباك المنتخب الفرنسى، ولكن على الرغم من ان توتى لم يصنع هذا الهدف الا انه تسبب بشكل مباشر فى حدوثه بفضل قدرته الاستثنائية ورؤيته الابداعية فى خلق الفرص التهديفية مهما كانت صعوبتها.

موضوعات أخرى: