أفضل 5 صفقات فى تاريخ تشيلسى

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

يمكن القول ان فريق تشيلسى هو اكثر الأندية التى انفقت اموالا طائلة للتعاقد مع اللاعبين فى تاريخ الدورى الانجليزى وتحديدا منذ ان اشترى رومان ابراموفيتش البلوز.

تحول الفريق بفضل اموال ابراموفيتش الى احد اشرس الاندية فى انجلترا وقد اشترى الملياردير الروسى العديد من اللاعبين الذين ساهموا فى تحقيق البطولات للفريق بشكل كبير.

لكن لم تنجح كل صفقات البلوز بالشكل المطلوب، حيث فشلت بعض الصفقات فى التالقم مع البلوز وتقديم مستويات جيدة فى الستامفورد بريدج.

لذلك ستقدم وات ذا سبورت تقييما لاخر 5 صفقات كبيرة عقدها تشيلسى خلال الفترة الاخيرة.

1- مايكل ايسيان ( موسم 2005 )

قدم لاعب خط الوسط مستويات كبيرة مع الفريق نظرا لتمتعه بلياقة بدنية عالية للغاية وقد انضم الغانى من صفوف فريق ليون فى صفقة قيمتها 24 مليون يورو.

اصبح ايسيان حينها اغلى لاعب افريقى فى التاريخ بعد اتمام هذه الصفقة ولكنه اثبت انه يستحق هذا المبلغ نظرا لمساهمته بشكل كبير فى فوز البلوز ببطولة الدورى فى موسمه الاول مع الفريق.

اطلقت الجماهير عليه لقب “الثور” نظرا لقوته البدنية الكبيرة وفاز اللاعب بجائزة افضل لاعب افريقى فى موسم 2005 وظل متواجدا كاحد ابرز الركائز التى يعتمد عليها الفريق بشكل كبير.

تعد ابرز لحظات ايسيان بقميص البلوز هدفه الرائع فى شباك غريمهم الارسنال وقد شارك اللاعب الغانى فى 256 مباراة بمختلف البطولات وهو بكل تاكيد احد افضل الصفقات التى تعاقد معها البلوز فى تاريخهم.

2- أندريه شفينشينكو ( موسم 2006 )

نجح فريق تشيلسى خلال هذه الفترة فى التالق بشكل كبير حيث فازوا بلقبي دورى انجليزى لموسمين على التوالى تحت قيادة البرتغالى جوزية مورينيو. كان ابراموفيتش سعيدا للغاية بهيمنة فريقه على البطولات المحلية لكن رغبته فى الفوز ببطولة دورى الابطال حثته على التعاقد مع شفينشينكو فى صفقة بلغت قيمتها ب30 مليون يورو.

تمتع شفينشينكو بقدرات هجومية كبيرة للغاية ونجح فى التسجيل خلال اول مباراة له مع الفريق فى بطولة الدرع الخيرية، لكنه لم يستطع التاقلم مع اسلوب الفريق فيما بعد حيث عجز مورينيو عن ايجاد التشكيل المناسب الذى يتيح له ايجاد كلا من دروجبا وشفينشينكو فى نفس الوقت.

سجل اللاعب فى موسمه الاول 4 اهداف فقط وهو معدل سئ للغاية بالنسبة للاعب فاز بالبالون دور ومن ثم رحل على سبيل الاعارة لفريق اى سى ميلان بعد ان سجل 23 هدفا فقط فى 77 مباراة خلال جميع البطولات ليصبح اللاعب من اسوء الصفقات فى تاريخ النادى.

3- فيرناندو توريس ( موسم 2011 )

نجح ابراموفيتش فى تحقيق رقما قياسيا جديدا بتعاقده مع الاسبانى توريس لاعب فريق ليفربول فى موسم 2011 فى صفقة قدرت قيمتها ب50 مليون يورو.

تالق المهاجم الاسبانى بشكل كبير خلال 3 مواسم ونصف مع الريدز حيث نجح فى تسجيل 65 هدفا خلال 102 مباراة فقط بمختلف المسابقات.

لكن اختلف الامر كثيرا مع تشيلسى حيث فشل اللاعب فى التالق واحتاج الى 903 دقيقة ليسجل اول اهدافه بقميص البلوز.

عجز توريس عن تقديم مستوياته الكبيرة المعهودة فى صفوف تشيلسى حيث سجل اللاعب 6 اهداف فقط فى بطولة الدورى خلال موسمه الاول ولكن يتذكر الجميع هدفه الحاسم فى شباك برشلونة الذى صعد بسببه الفريق الى نهائى دورى ابطال اوروبا.

لم يحقق توريس النجاح المتوقع للاعب بقيمته وموهبته حيث سجل اللاعب 20 هدفا فقط خلال 110 مباراة لعبها مع البلوز.

4- الفارو موراتا ( موسم 2017 )

انضم المهاجم الاسبانى لصفوف البلوز فى موسم 2017 وكان اخر صفقات الفريق وابرزهم ايضا حيث قدرت قيمته ب58 مليون يورو بالاضافة الى تقديمه لمستويات جيدة للغاية وفوزه بالعديد من البطولات فى ايطاليا واسبانيا.

تالق اللاعب بشكل كبير خلال مبارياته الاولى مع الفريق حيث نجح فى تسجيل 10 اهداف منهم هاتريك رائع فى شباك سندرلاند ولكنه فشل فى الاستمرار على هذا المستوى.

افتقد موراتا لعامل الثقة خلال فترته مع البلوز حيث فشل فى التالق بشكل كبير فى موسمه الثانى بعد ان سجل 5 اهداف فقط مع الفريق ليعود بعدها الى اسبانيا وينضم الى فريق اتليتكو مدريد.

5- كيبا أريزابالاجا ( موسم 2018  )

تعاقد البلوز مع الحارس الاسبانى فى صفقة تاريخية قدرت قيمتها ب71 مليون يورو لتعويض رحيل ثيبوت كورتوا لريال مدريد الاسبانى و أصبح حارس فريق اتليتكو بيلباو السابق اغلى حارس مرمى فى تاريخ كرة القدم بعد اتمام هذه الصفقة.
تالق الحارس الشاب بشكل كبير فى الدورى الاسبانى نظرا لتقديمه مستويات كبيرة للغاية مع بيلباو ولكنه فشل فى الاستمرار على هذا النهج فى الدورى الانجليزى.

تالق الحارس بشكل جيد فى بطولة الدورى الاوروبى ولكن بدات مشاكله فى الظهور ابتداء من بطولة كاس الرابطة حين رفض الانصياع لمدربه ماوريسيو سارى والخروج من الملعب امام فريق مانشستر سيتى.

برر كيبا موقفه بانه مجرد سوء تفاهم ولكن ادى ذلك الى تعرضه للعديد من العقوبات من قبل النادى منها ايقافه عن المشاركة وتغريمه مما اثر على مستواه بشكل كبير وقد ساء الامر اكثر تحت قيادة مدربه الحالى فرانك لامبارد.

يمتلك الحارس الشاب حاليا اسوء معدل تصدى للحراس فى بطولة الدورى الانجليزى ولكن لازال امامه بعض الوقت ليطور من نفسه حيث يامل الجميع ان يعود كيبا لمستواه المعهود مرة اخرى.

موضوعات أخرى: