أفضل 10 مواسم لليفربول فى البريميرليج – Liverpool

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

يتمتع فريق ليفربول بشعبية كبيرة للغاية حول العالم فهو احد اعرق اندية الدورى الإنجليزى و اكثر الفرق تتويجا بالبطولات على المستوى القارى و المحلى. و على الرغم من فشل الريدز فى الفوز ببطولة الدورى لمدة 30 عاما الا انه على مقربة من تحقيق اللقب الغائب هذا الموسم بعد تصدره لجدول المنافسة و هو امر ليس بغريب على فريق بحجم و تاريخ ليفربول الإنجليزى.

وات ذا سبورت تقدم لكم ترتيب افضل 10 مواسم لفريق ليفربول فى البريميرليج.

1- موسم 2019/2020

على الرغم من عدم انتهاء الموسم حتى الأن، و لكن لا يمكن لاحد ان ينكر مدى قوة و مهارة الريدز هذا الموسم حيث يتربع الفريق الان على صدارة ترتيب الدورى كاقوى خط هجوم و اقوى خط دفاع و اقل الفرق تعرضا للخسارة ليثبت احقيته بالمركز الاول عن كل جدارة و استحقاق و يقترب رويدا رويدا من تحقيق اللقب الغائب عنه لثلاث عقود من الزمن.

رقميا و حسابيا و منطقيا لا يمكن لاحد ان يتوقع اى شئ سوى ان يفوز الليفر بالدورى الإنجليزى لهذا الموسم، و هو الأمر الذى سيكون بدون شكل احد اجمل اللحظات الكروية فى التاريخ.

2- موسم 2018/2019

كانت خسارة اللقب هذا الموسم و احتلاله مركز الوصيف بمثابة نهاية تراجيدية للغاية، فان تخسر لقب الدورى الإنجليزى بعد تحقيقك 97 نقطة امر يصعب تصديقه.

و لكن رفض يورجن كلوب ان ينهى الموسم خال الوفاض حيث وصل بفريقه الى المباراة النهائية لدورى ابطال اوروبا و بفضل هدف النجم المصرى محمد صلاح تُوج الريدز بالكاس الاوروبية السادسة له فى التاريخ. و لم يفشل الفريق محليا ايضا حيث فاز الليفر على فريقى السيتى و ارسنال بنتيجة 3-1 و 5-1 ليعلن ان السنوات العجاف للريدز قد انتهت و لن تعود مرة اخرى.

3- موسم 2008/2009

على الرغم من الثنائية القوية التى شكلها فيرناندو توريس مع جيرارد بعد ان سجلا 30 هدفا للفريق خلال هذ الموسم، إلا ان الريدز فشل فى تحقيق اللقب لهذا الموسم.
بدأ ليفربول الموسم بتحقيقه الفوز على غريمه التقليدى مانشستر يونايتد بنتيجة 4-1 على ملعب أولد ترافورد و حقق 86 نقطة و لكن لم يكن هذا كافيا لتحقيق اللقب.

4- موسم 2013/2014

يبدو ان مسلسل ضياع اللقب من ايدى الريدز استمر معهم لفترات طويلة، فالجميع يتذكر كيف سقط جيرارد بالكرة امام مرماه ليسجل ديمبابا مهاجم تشيلسى هدفه الشهير الذى حرم الريدز من الفوز باللقب وسط ذهول الجميع و تعد هذه اللقطة هى الأتعس حتى الان فى تاريخ الفريق.
ولكن على الرغم من احتلالهم لمركز الوصيف الا ان الريدز قدم موسما رائعا للغاية، فبفضل قدرات المهاجم لويس سواريز سجل الريدز العديد من الاهداف و انهى الكثير من المباريات فى الشوط الأول فقط. فاز ليفربول على جميع منافسيه بنتائج تاريخية حيث تغلب على ارسنال بنتيجة 4-0 و على توتنهام بخماسية و ايضا بثلاثية تاريخية على مانشستر يونايتد فى معقله بالأولد ترافورد.

5- موسم 2000/2001

حقق ليفربول نجاحا ساحقا على المستوى الاوروبى حيث فاز ببطولة دورى الابطال لهذا الموسم بالإضافة الى بطولة كاس الاتحاد و كاس الرابطة الإنجليزية و لكنه لم يعط بطولة الدورى الاهتمام المطلوب, و على الرغم من ذلك استطاع الفريق انهاء الموسم محتلا المركز الثالث بل و فاز الريدز على مانشستر يونايتد بطل هذه النسخة بعد ان سجل دانى مورفى هدف المباراة الوحيد من ركلة حرة مميزة فى ملعب اولد ترافورد الذى طالما سبب المعاناة للفريق على مدار التاريخ.

6- موسم 2005/2006

شهد هذا الموسم واحدا من افضل نهائيات دورى الأبطال على مدار التاريخ فنهائى اسطنبول كان ولا زال امتع نهائى فى تاريخ البطولة.

بعد ان حقق الريدز لقبهم الاوروبى الخامس على حساب اي سي ميلان الإيطالى، عاد من جديد لتحقيق الإنتصارات المحلية فى الدورى حيث تغلب على ايفرتون ذهابا و ايابا بنتيجة 3-1 ليحرز المركز الثالث بعد تحقيق 82 نقطة وسط تالق شديد من اسطورته الخالدة ستيفان جيرارد.

7- موسم 2017/2018

كان هذا الموسم الاول للنجم المصرى محمد صلاح مع الفريق الإنجليزى، و على الرغم من تحقيقهم للمركز الرابع الا ان تاثير النجم المصرى كان واضحا للغاية على الفريق. حيث سجل صلاح 32 هدفا فى 38 مباراة بالدورى محطما رقم كلا من لويس سواريز و كريستيانو رونالدو.
قدم ليفربول اداءا ممتعا للغاية و كان هذا الموسم بمثابة الاساس الذى بنى عليه الالمانى يورجن كلوب النسخة القوية الحالية من ليفربول.

8- موسم 1995/1996

حقق الريدز المركز الثالث هذا الموسم بعد تالق المهاجم روبى فاولر و تسجيله 28 هدفا ليفوز بلقب هداف البريميرليج. و لكن اعتاد دائما ليفربول انه اذا فشل فى تحقيق اللقب لن يفشل فى امتاع مشجعيه، حيث هزم غريمه التقليدى مانشستر يونايتد بالإضافة الى تغلبه على فريق نيوكاسل يونايتد بنتيجة 4-3 فى واحدة من امتع مباريات البريميرليج على مدار التاريخ.

9- موسم 1997/1998

فشل الريدز فى تحقيق اللقب لهذا الموسم و اكتفوا فقط باحتلال المركز الثالث على الرغم من محاولاتهم المستمرة فى الضغط على بطل هذه النسخة الارسنال و لكن باءت جميع محاولاتهم بالفشل.
يُعد الإنجاز الابرز لليفربول هذا الموسم هو ظهور الموهبة الإنجليزية مايكل اوين الذى سجل فى موسمه الاول مع الفريق 18 هدفا و عمره 18 عاما فقط.

10- موسم 1994/1995

فاز ليفربول ببطولة الكاس لهذا الموسم بينما احتل المركز الرابع فى جدول الدورى برصيد 74 نقطة، و لكن لم يكن الموسم سيئا للغاية حيث احتوى على بعض الارقام القياسية المميزة للفريق الإنجليزى داخل البريميرليج.
حيث سجل المهاجم الاسطورى روبى فايلر ثان اسرع هاتريك فى تاريخ الدورى الإنجليزى بعد احرازه لثلاث اهداف امام فريق ارسنال فى 4 دقائق و 30 ثانية فقط