أفضل 10 مواسم فى تاريخ توتنهام – Tottenham Hotspur

طوال تاريخه فى الدورى الانجليزى لم يحقق توتنهام البطولة و لم يحالفه الحظ فى ان يتصدر المشهد كبطل للمسابقة و لكن على الرغم من ذلك فإن السبيرز يقدمون اسلوب لعب ممتع للغاية و احتوت تشكيلتهم على العديد من المواهب الكروة الفذة التى جعلت عشاق الفريق يتغنون باسم الفريق و يشجعونه بكل ما اوتوا من قوة.

ارتدى قميص السبيرز العديد من المواهب مثل الكرواتى لوكا مودريتش الحائز على جائزة البالون دور و الويزلى جاريث بيل الذى فاز بدورى الأبطال بالإضافة الى احد ابرز مواهب الفريق ديفيد جينولا.
وات ذا سبورت تقدم لكم قائمة بافضل 10 مواسم فى تاريخ فريق توتنهام في الدوري الإنجليزى.

1- موسم 2016/2017

قدم الفريق اداء قويا خلال هذا الموسم حيث انهي البطولة فى المركز الثانى خلف فريق تشيلسى الإنجليزى تحت قيادة الارجنتينى بوتشينيو. تالق توتنهام بشكل كبير و قدم اسلوب لعب ممتع للغاية و شهد هذا الموسم ايضا تالق المهاجم الإنجليزى هارى كين بتسجيله 29 هدفا و حصوله على جائزة الحذاء الذهبى للموسم الثانى على التوالى ليصبح خامس لاعب فى تاريخ البريميرليج استطاع ان يقوم بهذا الإنجاز.

2- موسم 2017/2018

تالق الفريق بشكل كبير تحت قيادة بوتشينيو حيث انهي الموسم فى المركز الثالث بعد ان لعب بشكل مميز للغاية طوال البطولة. على الرغم من بدايته غير الجيدة فى بداية الموسم، إلا ان السبيرز نجح فى التاهل لدورى ابطال أوروبا بالإضافة الى هزيمته لفريق ريال مدريد على ملعبه بنتيجة 3-1 و تصدره لجموعته. لم يتوقف تالق الفريق عند هذا الحد حيث تغلب على غريمه الإنجليزى تشيلسى بهدفين سجلهما ديلى الى بالإضافة الى الصعود الى نصف نهائى كاس الاتحاد الإنجليزى.

3- موسم 2015/2016

يُعتبر هذا الموسم هو الأحزن فى تاريخ الفريق، حيث اقترب السبيرز بشدة من تحقيق لقب البريميرليج و لكنهم سقطوا فى اخر الجولات ليحتلوا المركز الثالث خلف ارسنال و البطل التاريخى لهذه النسخة ليستر سيتى. لكن على الرغم من فشلهم فى تحقيق البطولة الا ان الموسم لم يكن سيئا للغاية حيث سجل مهاجم الفريق هارى كين 25 هدفا و فاز بجائزة الحذاء الذهبى بالإضافة الى تالق ديلى الى ليصبح احد ابرز نجوم الفريق بعدها.

4- موسم 2018/2019

لم يهتم المدرب الإرجنتينى بوتشينيو ببطولة الدورى كثيرا لهذا الموسم حيث احتل الفريق المركز الرابع ليستمر تواجد السبيرز فى المربع الذهبى تحت قيادة الارجنتينى.
لكن برز السبيرز على المستوى القارى حيث كان يطمح الفريق فى الفوز ببطولة دورى ابطال اوروبا و لكن تحطم هذا الحلم حين خسروا امام ليفربول فى النهائى. قدم الفريق الإنجليزى اداء مميزا للغاية والجميع يتذكر عودتهم التاريخية امام فريق اياكس فى الدور نصف النهائى ليصطدموا بالريدز فى نهائى اوروبى بنكهة انجليزية خالصة.

5- موسم 2009/2010

انهى فريق توتنهام هذا الموسم محتلا المركز الرابع ليضمن التاهل الى بطولة دورى الابطال فى الموسم التالى و يعود الفضل الى مهاجم الفريق بيتر كراوتش الذى احرز راسية الفوز على فريق مانشستر سيتى فى ملعب الإتحاد.
كانت هذه المباراة الفاصلة بين الطرفين على المركز الرابع و انتهت لصالح السبيرز بفضل جهود الإنجليزى كراوتش ليضعوا قدمهم فى البطولة الأوروبية للموسم التالى تحت قيادة مدربهم ريدناب للمرة الأولى بعد غياب دام 50 عاما.

6- موسم 2011/2012

شهد هذا الموسم تالق المهاجم التيجولى اديبايور حيث سجل مع الفريق 17 هدفا ليحتل السبيرز المركز الرابع فى . شكل المهاجم التيجولى ثنائية مميزة للغاية مع اللاعب الويزلى جاريث بيل حيث ساهم اللاعبان فى فوز الفريق بالعديد من المباريات.

على الرغم من احتلال الفريق للمركز الرابع و احقيته بالتاهل لدورى الأبطال، إلا انهم فشل بعد ذلك بعد ان فاز فريق تشيلسى بالكاس الاوروبية هذا الموسم ليخطفوا مقعدهم الأوروبى.

7- موسم 2014/2015

شهد هذا الموسم قدوم المدرب الأرجنتينى ماوريسيو بوتشينيو للفريق لتولى القيادة الفنية و ليبدأ رحلته المميزة مع السبيرز فى مختلف البطولات. شهد هذا الموسم ايضا ظهور نجم الفريق هارى كين للاضواء، حيث بدأ اللاعب مسيرته و هو فى عمر21 عاما ليسجل مع الفريق 21 هدفا و يفوز بجائزة افضل لاعب فى الدورى الإنجليزى ليخطف انظار الجميع و يبدأ عشاق توتنهام فى التغنى باسمه من المدرجات.
تولى كين شارة قيادة الفريق الأول للمرة الأولى فى تاريخه و لعب مباراته الاولى مع المنتخب الوطنى ليبدأ كين رحلة تالقه على الملاعب الإنجليزية. على الرغم من تالق الفريق هذا الموسم و احرازه العديد من الاهداف بفضل نجمه الواعد كين، إلا ان الحظ لم يحالف بوتشينيو و احتل الفريق المركز الخامس فى نهاية البطولة.

8- موسم 2012/2013

لا يمكن لاى شخص نسيان هذا الموسم الذى تحول فيه جاريث بيل من مجرد لاعب واعد الى احد افضل لاعبى العالم نظرا لما قدمه الويزلى خلال هذا الموسم مع الفريق.
سجل بيل العديد من الاهداف للفريق طوال الموسم ابرزها هدفه الشهير امام فريق ويست هام و هدفه امام الغريم التقليدى ارسنال و التى انتهت 2-1 لصالح السبيرز.
فاز بيل هذا الموسم بجائزة افضل لاعب فى الدورى و افضل لاعب صاعد فى الدورى نظرا لقدراته الكبيرة و موهبته المميزة التى ساعدت الفريق فى تحقيق اكثر عدد من الناقط فى تاريخه بالدورى برصيد 72 نقطة ليحتل المركز الخامس فى ترتيب الجدول.
وضع بيل جماهير توتنهام فى المباراة الاخيرة له بقميص السبيرز امام سندرلاند حيث سجل هدفا من تسديدة قوية للغاية لينتقل بعدها الى فريق احلامه ريال مدريد.

9- موسم 2005/2006

استطاع مارتن يول فى ولايته الثانية الصعود بالفريق للساحة الاوروبية مرة اخرى بعد غياب دام 16 عاما بعد ان تاهل لبطولة الدورى الأوروبى.
تالق الفريق هجوميا تحت قيادة المدرب الهولندى حيث برز نجم المهاجم الايرلندى روبى كيين الذى سجل 16 هدفا ليحتل السبيرز المركز الخامس بعد ان فشلوا فى تحقيق المركز الرابع لحساب غريمهم ارسنال.

10- موسم 2013/2014

قدم المدرب تيم شيروود اداء مميزا مع الفريق حيث حسن الشكل العام للسبيرز و جاءت نتائجه المميزة امام فريق المربع الذهبى كدليل حى على التاثير الكبير للمدرب على اداء الفريق.

انهى توتنهام الموسم متخلفا عن ارسنال ب 10 نقاط و احتل المركز الثالث، و على الرغم من تقييم نسبة فوز شيررود بالدورى بنسبة 59% بناء على اداءه بالإضافة الى فوز الفريق بنتيجة 3-0 على استون فيلا فى المباراة الاخيرة للدورى إلا ان قرار الإقالة كان حاضرا من ادارة الفريق بعد ان انهى السبيرز الموسم فى المركز السادس.