أفضل 10 لاعبي خط وسط دفاعي في التاريخ

Claude Makélélé
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

دائما ما يتم إختيار مراكز اللعب للناشئين الصغار بناء على قدراتهم وموهبتهم في اللعب، فاللاعبين الذين يمتلكون قدرة التمرير وكشف نقاط ضعف الخصوم يشاركوا في خط الوسط بينما يتواجد اللاعبين الذين بإمكانهم قراءة مجريات اللعب وقطع الكرات في مركز قلوب الدفاع ولكن نادرا ما ينجح بعض اللاعبين في التمتع بالقدرتين ويشارك هؤلاء المواهب في منطقةخط الوسط الدفاعي.

يعتبر هذا المركز من أصعب واكثر المناطق المؤثرة في الملعب، فهؤلاء النجوم لن يسجلوا أهداف كثيرة ولن يصبحوا الأبطال البارزة للفريق لذلك يحتاج هذا المركز إلى عقلية فريدة ومميزة للغاية للتالق. يعتبر هؤلاء اللاعبين جنود مجهولين داخل فرقهم فهم أساس الفوزوالتتويج بالعديد من البطولات.

لذلك قررت وات ذا سبورت تقديم أفضل لاعبي خط وسط دفاعي في تاريخ كرة القدم.

1- كلاوديو ماكليلي

يعتبر ماكليلي أفضل من تواجد في هذا المركز حيث حفر اللاعب الفرنسي إسمه بحروف من ذهب في تشكيلة ريال مدريد قبل ان ينتقل إلى صفوف تشيلسي في موسم 2003 للعب في الدوري الإنجليزي. تمتع الفرنسي بقدرة كبيرة في توقع الخطورة على مرمى فريقه مما ساعده في قطع الكرات الخطيرة من الخصوم وبدا هجمات سريعة لفريقه وكان من أبرز اللاعبين الذين ساهموا في تتويج البلوز بلقب الدوري الإنجليزي موسم 2004/2005 وعلى الرغم من تعاقد أبراموفيتش مع العديد من النجوم الكبار، إلا أن ماكاليلي يظل أفضل صفقة أبرمها مع البلوز.

2- دونجا

كان دونجا من أبرز اللاعبين الذين ساهموا في تتويج البرازيل ببطولة كأس العالم عام 1994 حيث تمتع بقدرات فنية وتكتيكية وبدنية كبيرة للغاية بالإضافة إلى قدراته القيادية الكبيرة في توجيه اللاعبين داخل المستطيل الأخضر مما أدى في النهاية إلى صعود راقصي السيلياو إلى منصة التتويج. لم يكن دونجا مجرد لاعب دفاعي يقطع الكرات ويسلمها لزملاءه فقط، بل كان بمقدوره توزيع اللعب وفتح المساحات بجميع أرجاء الملعب بفضل تمريراته المميزة بوجه قدمه الخارجي مما ادى إلى صناعة العديد من الفرص التهديفية.

3- جينارو جاتوزو

تمتع جاتوزو بقوة وجدية كبيرة في اللعب حيث كان لاعبا حاسما في تشكيلة إى سي ميلان في الدوري الإيطالي موسم 2003/2004 بعد ان تصدروا لقب الدوري بفارق 11 نقطة عن أقرب منافسيه. كان جاتوزو برفقة بيرلو تشكيلة منتخب إيطاليا عام 2006 بكأس العالم وكانوا بمثابة القلب النابض للفريق وساهموا في لفوز الأتزوري بلقب البطولة وأصبح جاتوزو أكثر لاعب قطع الكرة في البطولة.
ساهم جاتوزو في ترك الحرية لبيرلو بشكل كبير ليوزع اللعب ويرسل الكرات الأمامية للمهاجمين بأريحية في الوقت الذى عمل فيه على إفساد هجمات الخصوم والفوز بالإستحواذ لصاله فريقه.

4- إدجار ديفيدز

تواجد ديفيدز في صفوف العديد من الفرق الأوروبية الكبيرة طوال مسيرته التي إستمرت ل23 عام بالإضافة إلى مشاركته فى 74 مباراة دولية مع المنتخب. شارك اللاعب الهولندي مع فريق أياكس بعد ان تم تصعيده من الناشئين وإستمر في تقديم مستويات كبيرة للغاية مما حث العديد من الأندية الأوروبية الكبيرة على التعاقد معه بالإضافة أيضا إلى قدرته المميزة على التحكم وتمرير الكرة بشكل رائع.

5- جيلبرتو سيلفا

في الوقت الذي نال فيه هنري وفييرا المدح الأكبر في تتويج الأرسنال بدوري اللاهزيمة لموسم 2003/2004، إلا أن سيلفا كان له دور كبير مع الفريق أيضا بشكل كبير. إعتمدد الجانرز على الطريقة الهجومية والإندفاع إلى الأمام مما أتاح الفرصة للفرق في تهديد مرماهم عن طريق الهجمات المرتدة.
كان سيلفا بمثابة صمام الأمان لمرمى الجانرز حيث كان من الصعب للغاية المرور منه بالإضافة إلى تمركزه السليم في الملعب الذى أتاح له إستلام الكرات بأريحية كبيرة.

6- جان تيجانا

كان تيجانا من أكثر لاعبي خط الوسط الدفاعي قوة وسرعة نظرا لتمتعه بلياقة بدنية عالية للغاية بالإضافة إلى إرهاقه للاعبي الخصوم. أصبح تيجانا من أبرز لاعبي المنتخب الفرنسي في فترة الثمانينات بفضل معدلاته البدنية المرتفعة للغاية حيث ساهمت قدراته الدفاعية ونجاحه في السيطرة على هذه المنطقة في إتاحة المزيد من الحرية لميشيل بلاتيني في وسط الملعب مما ساهم في النهاية للتويج الديوك الفرنسية ببطولة اليورو 1984.

7- جرايم سونيز

فاز اللاعب الأسكتلندي بالدوري الإنجليزي ل6 مرات مع لفيربول وكان يتمتع بقوة دفاعية كبيرة منعت الخصوم من التجرء والإقتراب من مرمى الريدز. تميز سونيز قدراته الهجومية أيضا حيث سجل اللاعب الكبير 92 هدف على مدار مسيرته فبالإضافة إلى قوته الدفاعية كان يعرف طريق المرمي بشكل مميز للغاية.

8- ديديه ديشامب

على الرغم من عدم  تمتع ديشامب بالموهبة الفنية الإستثنائية إلا أنه كان لاعبا جيدا ومميزا للغاية أيضا. قاد ديشامب منتخب بلاده للفوز ببطولة اليورو عام 1998 وكأس العالم عام 2000 ونجح في التتويج بالبطولة مرة أخرى ولكن كمدرب في عام 2018 نظرا ليصبح 3 رجل يحقق هذا الإنجاز ويفوز بهذه البطولة المميزة كلاعب وكمدرب أيضا.

9- نجولو كانتي

على الرغم من تواجد كانتي في الأندية الفرنسية بالدرجات المنخفضة في فرنسا، لكنه نجح في إثبات قدراته وساهم بشكل كبير في تتويج ليستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي لموسم 2015/2016 في مفاجاة كبيرة للعالم بأجمعه. نجح كانتي أيضا في التتويج ببطولة كأس العالم مع فرنسا عام 2018.
أصبح كانتي من أبرز اللاعبين في هذا المركز حاليا نظرا لتحركاته المميزة والدائمة في الملعب بالإضافة إلى لياقته البدنية الكبيرة.

10- ماركو تارديلي

يعتبر تارديلي واحد من أعظم لاعبي خط الوسط في تاريخ إيطاليا وكان أيضا حجر الأساس الذي بنى عليه فريق يوفنتوس إنجازاته وبطولاته في نهاية السبعينيات وبداية الثمانينيات نظرا لفوزه ب5 القاب دوري إيطالي على التوالي.
كان بمقدور تارديلي اللعب في العديد من المراكز بوسط الملعب ولكنه تألق في مركز وسط الدفاع نظرا لقدرته على قطع الكرات والفوز بالإستحواذ لفريقه وبرز هذا الأمر مع الأتزوري في عام 1982 حيث ساهم بشكل كبير في فوز إيطاليا ببطولة كأس العالم عام 1982 للمرة الثالثة في تاريخهم.

موضوعات أخرى:

ديفيد لويز يوقع صفقة آرسنال الجديدة وتمديد فترة بقاء أربعة لاعبين أخرين

غرناطة يخطف تعادلاً مثيراً من ريال بيتيس في الدوري الاسباني

بالفيديو : أفضل إنجازات زيدان مع ريال مدريد.. في عيد ميلاده الـ 48