أفضل 10 لاعبين في تاريخ نادي الأهلي المصري (الجزء الأول)


أمجاد وبطولات عظيمة ساهم فى الوصول إليها أجيال من الموهوبين حفروا أسمائهم بأحرف من نور فى تاريخ النادى الأهلى الذى تأسس عام 1907.
يتصدر الجيل الحالي الحاوي وليد سليمان والمقاتل احمد فتحي ورمانة الميزان حسام عاشور.
سبقهم جيل من الموهوبين بقيادة أمير القلوب محمد أبو تريكة والقناص عماد متعب والمدهش محمد بركات .
وهناك عمالقة الكرة المصرية فى ثمانينات القرن الماضى حينما كان يمتلك المارد الأحمر جيلًا، ضم محمود الخطيب صاحب المهارة المتفردة، والمجرى مصطفى عبده، ومارادونا النيل طاهر أبو زيد، وهادف الهدافين حسام حسن، وهو الجيل الذي منح الأهلي لقب نادي القرن الإفريقي، وقبل الجميع مايسترو القلعة الحمراء ورئيسها الأسطوري صالح سليم.

“وات ذا سبورت” يستعرض معكم في الجزء الأول بعض ما قدمه 5 من أفضل من ارتدوا قمصان المارد الأحمر فى جيل الثمانينات الذى حقق أول بطولة قارية للفريق المصرى العريق وساهموا فى اختياره نادى القرن فى إفريقيا .

صالح سليم.. المايسترو

سنوات طويلة على الرحيل، في مايو 2002، وقبلها سنوات أكثر على اعتزال كرة القدم، في 1967، كلها لم تشفع لكسر رقم قياسي تاريخي يحتفظ به نسر الأهلي الراحل صالح سليم، وهو تسجيل 7 أهداف في مباراة واحدة في الدوري الممتاز، أمام الإسماعيلي، في مباراة شهدت تفوق الأهلي بثمانية أهداف.

حصد صالح سليم 11 بطولة دوري من 15 بطولة شارك فيها، كما حقق مع النادي الأحمر بطولة كأس مصر 8 مرات، ولقب كأس الجمهورية العربية المتحدة عام 1961، وانضم للمنتخب الوطني منذ عام 1950، وكان قائد المنتخب الذي فاز بكأس بطولة الأمم الإفريقية عام 1959 بالقاهرة، وشارك مع المنتخب في دورة الألعاب الأوليمبية بروما عام 1960.

سجل صالح سليم خلال مسيرته الكروية 101 هدفا، منها 9 أهداف سجلها خلال فترة احترافه في النمسا مع فريق جراتس، و92 هدفًا أحرزها مع النادي الأهلي في بطولتي الدوري والكأس.

تمكن خلال فترة لعبه بالنادي الأهلي من قيادة الفريق لتحقيق لقب الدوري 9 سنوات متتالية، وأحرز الفريق في عهد رئاسته للنادي 53 بطولة، ما بين محلية وإفريقية وعربية.

ورغم وفاة صالح سليم منذ ثمانية عشر عاما، إلا إنه لا يزال يحتل مكانة كبيرة في قلوب جماهير النادي الأهلي، وتطغى شعبيته على أي رئيس ناد تلاه، ويعد صالح سليم، واحدا من أعظم الرياضيين في تاريخ مصر، إلا أنه اكتسب شهرة كبيرة على المستوى الإداري كواحد من أنجح رؤساء الأندية في تاريخ الكرة المصرية والنادي الأهلي، ليصبح أحد أشهر أساطير الإدارة في مصر حيث تولى رئاسة النادي الأهلي لمدة 18 عاما.

الخطيب.. أسطورة الملاعب

أرقام بيبو كبيرة وهائلة، لكن أسطورة نجم مصر الأول في ثمانينات القرن الماضي تعود إلى مهارة متفردة، لاعب بلمسة برازيلية، يستطيع تغيير نتيجة مباراة، وقلب مصير بطولة، وإدمانه الوحيد كان شباك المنافسين.

فاز الخطيب مع الأهلى بلقب بطولة الدوري الممتاز 10 مواسم، وتوج بكأس مصر 5 مرات، وحصد بيبو مع المارد الأحمر بطولتي أفريقيا للأندية أبطال الدوري، وثلاثة بطولات فى كأس الكئوس الأفريقية.

الخطيب هو أول لاعب مصري يفوز بجائزة مجلة فرانس فوتبول لأفضل لاعب في قارة أفريقيا عام 1983، كما سجل بيبو 108 اهداف في 199 مباراة ، وهو أول لاعب من الأهلي يتخطى حاجز المئة هدف.

وأحرز بيبو 157 هدفًا مع الأهلى جعلته الهداف التاريخى للمارد الأحمر، وهو أيضًا أكثر لاعبى نادى القرن تسجيلًا للأهداف على مستوى القارة الأفريقية، برصيد 37 هدفا .

مصطفى عبده.. المجرى

لقبه شيخ النقاد الرياضيين نجيب المستكاوي بالمجرى، نسبة إلى ذلك القطار السريع الذي جاء مصر عام 1967 من دولة المجر لينضم إلى أسطول خطوط السكك الحديدية، وهو ما كرره الصاروخ مصطفى عبده، الذى امتلك سرعة فاقت كل من حوله، ممزوجة بالمهارات العالية، والتمريرات العرضية المتقنة التى كانت سببًا فى أهداف محفورة فى تاريخ النادى الأهلى العريق .

انضم المجرى لناشئي الأهلي تحت 17 سنة عام 1970، وكانت أولى مبارياته مع الفريق عام 1971 أمام منتخب دبي ودياً باستاد مختار التتش ونجح في إحراز هدفين فى فوز الأهلي بثلاثية، ويبدأ مصطفى عبده رحلة تألقه.

لعب مباراته الرسمية الأولى مع الفريق الأحمر أمام الأوليمبي موسم 1972، لينطلق المجرى فى حصد البطولات على مدار17 عامًا قضاها مع الأهلي، توج خلالها بـ 10 بطولات دوري ، وفاز بكأس مصر خمس مرات، وحقق مصطفى عبده مع نادى القرن بطولة أفريقيا لأبطال الكئوس 3 مرات وبطولة أفريقيا أبطال الدوري للمرة الأولى فى تاريخ النادى .

طاهر أبو زيد.. مارادونا النيل

هو أحد أهم لاعبي النادي الأهلي على مر التاريخ، وساهم بنسبة كبيرة فى صناعة شعبية المارد الأحمر في مصر ومختلف البلاد العربية.. طاهر أبو زيد أو كما يلقب بـ “مارادونا النيل” امتلك منصة صواريخ فى قدمة اليسرى عذب بها المنافسين على كل المستويات، كان وجوده فى المستطيل الأخضر مصدر أمان دائم للجماهير الأهلاوية، التى تثق أن تسديدات طاهر ستضمن الفرحة مهما طال الانتظار .

موهبة طاهر فرضت سيطرتها على مسابقات الناشئين والتى أحرز خلالها 159 هدفا، ليلفت انتباه المدير الفنى المجرى “هيديكوتى” الذى قرر ضمه للفريق الأول فى الأهلى عام 1979 وعمره لا يتجاوز 17 عاما .

صنع أبوزيد مع الأهلى تاريخا حافلا بالبطولات، حيث توج بلقب الدوري المصري 7 مرات، وفاز بكأس مصر 6 مرات، كما حقق مارادونا النيل كأس أفريقيا أبطال الدوري مرتين، وكأس أفريقيا أبطال الكؤوس ثلاث مرات، وكأس الأفرو آسيوية مرة واحدة.

حصد مارادونا النيل العديد من الألقاب الشخصية منها هداف كأس العالم للناشئين 1981 بأربعة أهداف، وأفضل لاعب عربي عام 1987 في استفتاء جريدة «الوطن» الكويتية، كما مثل منتخب الفراعنة في أربع بطولات دولية مختلفة، هي كأس العالم للناشئين 1981، والدورة الأوليمبية بلوس أنجلوس 1984 ، وتوج مع منتخب مصر بكأس الأمم الأفريقية 1986، وكأس العالم للكرة الخماسية عام 1987.

حسام حسن.. العميد

ملك الصندوق، هادف الهدافين، مهاجم بالفطرة .. يعرف طريقه لشباك الخصوم من أسهل الطرق، تربطه حالة عشق مع جماهير القلعة الحمراء التى أخلص من أجلها وتأثرت بروحة القتالية وأهدافه التى لاتنسى، إنه العميد حسام حسن .

انضم حسام رفقة توأمه إبراهيم حسن في عام 79 لناشئى الأهلي، وتم تصعيدهما في نهاية موسم “1984-1985” للفريق الأول تحت قيادة محمود السايس، وشارك حسام حسن لأول مرة مع الفريق الأول أمام الترسانة “14 مايو 1985” .

بدأ العميد مسيرته الكروية مع النادي الأهلي عام 1985، ولعب مع الفريق في 81 مباراة، سجل خلالها 34 هدفا حتى عام 1990، ثم انتقل في موسم 1990-1991 لباوك اليوناني ، ومنه إلى نيوشاتل السويسري ، قبل أن يلبى نداء الأهلي للعودة من جديد فى موسم 1992 ليشارك فى 143 مباراة ويسجل 83 هدفا مع المارد الأحمر.

حسام حسن توج مع النادى الأهلى بـ14 لقبًا محليًا، منها 10 بطولات دوري ، ورفع كأس مصر 4 مرات، كما فاز مع الأهلى بكأس إفريقيا للأندية أبطال الكئوس ثلاث مرات، ودوري أبطال إفريقيا مرة واحدة، وبطولة كأس الأندية العربية أبطال الدوري، وكأس السوبر العربي مرتين أعوام 1997 و1998، وكأس السوبر الأفروآسيوي مرة واحدة.