أفضل 10 لاعبين في تاريخ البرازيل

pele and Ronaldo
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

البرازيل، البلد الذي تتنفس كرة القدم. عانت هذه الدولة من العديد من المشاكل السياسية والإقتصادية والإجتماعية على مدار تاريخها ولكن في الوقت الذى فقد فيه الشعب الأمل والثقة في الحكومة، ظلت الساحرة المستديرة هى الحلم الجميل الذى يداعب ويخفف من أعباء الحياة لراقصي السامبا.

برز هذا الأمر بشكل كبير في بطولة كاس العالم عام 2014 والتي استضافتها البرازيل على ارضها، حيث ظهر الحزن والأسى على وجوه الجميع بعد تعرض منتخب بلادهم للهزيمة الساحقة من المنتخب الألمانى بنتيجة 7-1. ولكن حتى بعد هذا اليوم العصيب والذى يعتبر الأسوءفي تاريخهم الكروى الرائع، إستمرت من الجماهير في عشق هذه اللعبة للدرجة التي بلغت كونها ديانة إعتنقها الجميع.

أنجبت بلاد السيليساو العديد من المواهب والأساطير الرائعة في عالم كرة القدم الذين نجحوا في تحقيق المستحيل داخل المستطيل الأخضر. لذلك ستقدم وات ذا سبورت أعظم 10 أساطير أنجبتها البرازيل على مدار تاريخها العريق.

1- بيليه

يعتبر بيليه هو أعظم لاعب كرة قدم في التاريخ حيث كان بمثابة المهاجم المتكامل الذى تمتع بالموهبة الفنية والتكتيكية بالإضافة إلى ذكاءه الفني وعقليته المميزة للغاية. هيمنت الجوهرة السمراء على الساحة لمدة 17 عام منذ ان ظهر للمرة الأولى وقدم مستويات خرافية مع البرازيل في كاس العالم 1958. سجل بيليه 6 أهداف في هذه البطولة من ضمنهم حمسة أهداف في الدور نصف النهائى والنهائى ليتوج راقصي السيليساو بهذه البطولة للمرة الأولى في تاريخهم.

غاب بيليه عن البطولة في عام 1962 ولكنه عاد مرة اخرى ونجح في الفوز بالبطولة للمرة الثانية في عام 1972 برفقة العديد من النجوم الكبار مثل جيرسونوريفيلينووجارزينووتوساتو. يتصدر بيليه قائمة الهدافين التاريخين للمنتخب البرازيلى حتى الأن برصيد 77 هدف وقد أمضى معظم مسيرته مع نادى سانتوس حيث فاز ب25 لقب خلال 18 عام من ضمنهم 6 بطولات دوري محلى بالإضافة إلى بطولتى كوبا ليبرتادوريس وقد انتقل إلي فريق نيويورك موزمزفي أخر سنتين بمسيرته.

2- رونالدو

يعتبر العديد من الأشخاص أن الظاهرة رونالدو هو أعظم لاعب برازيلىفي التاريخ وهو في الواقع يستحق الإشادة على قدراته ولكنه تعرض للعديد من العقبات التي منعته من الهيمنة بشكل كامل على القمة.

كان رونالدو الموهبة الأبرز والأفضل في فترة التسعينيات نظرا لتمتعه بالسرعة والقوة والمهارة حيث إشتهر بكونه رأس حربة مخيف إعتاد على مراوغة المدافعين وتمزيق شباكهم بمنتهى السهولة. نجح رونالدو في تسجيل 8 أهداف في بطولة كأس العالم  2002 ليساهم بشكل مباشر في تتويج البرازيل باللقب ولكن على الرغم من تقديمه لأداء ممتع للغاية إلا لم ينجح فيإستعادة مستواه في موسمه مع برشلونة والذى سجل فيه 47 هدف في 49 مباراة.

لكن لم يكن لرونالدو ذنب فيإنخفاض مستواه نظرا لتعرضه لوعكه صحية قوية كادت أن تودى بحياته في نهائي كأس العالم 1998 بالإضافة إلى تعرضه لإصابة قوية في ركبته كادت أن تنهى مسيرته.

3- جارينشا

يمكن القول أن جارينشا من أكثر اللاعبين موهبة في تاريخ كرة القدم حيث تعتبره العديد من الجماهير أفضل مراوغ لمس الكرة منذ ظهورها. سطع نجم جارينشافي نفس الوقت الذي ظهر فيه بيليه على الساحة برفقة البرازيل في بطولة كأس العالم 1958 بالسويد. كان بيليه بطل هذه النسخة ولكن بعد 4 سنوات تولى جارينشا زمام الأمور حيث نجح في تتويج راقصيالسيليساو بالبطولة التي أقيمت فيتشيلىبعد تعرض زميله بيليه للإصابة.

امتلئت مسيرة جارينشا بالعديد من الإنجازات الكبيرة حيث بدات بتغلبه على إعاقته وتشخيص الأطباء له بأنه لن يستطيع اللعب نظرا لأن قدمه اليسرى أطول من اليمنى ب6 سنتيمترات ولكن على الرغم من ذلك نجح في أن يصبح نجما مشهورا رغم كل شئ.

4- زيكو

إشتهر زيكو بكونه واحد من العظماء الذين فشلوا في التتويج ببطولة كأس العالم خلال مسيرتهم، ولكن هذا لم يمنعه من تقديم عروض قوية للغاية سواء على مستوى النادى أو المنتخب. ساهم زيكوفي فوز فريق فلامينجو ببطولة الكوباليبرتادوريسفي عام 1971 بالإضافة الى فوزه بالعديد من الألقاب المحلية حيث سجل 500 هدف في 800 مباراة.

تمتع زيكو برؤية فنية رائعة للغاية في الملعب بالإضافة الى تمريراته المتقنه والدقيقة وهو يعتبر أيضا من أفضل المنفذين للضربات الحرة في التاريخ. لكن على الرغم من تمتعه بكل هذه القدرات إلا أن مسيرته الدولية محزنة للغاية حيث خسر بطولة كأس العالم عام 1978 و1982 وأخيرا 1986 ولكنه يظل من أبرز الأساطير البرازيلية حيث سجل 48 هدف دولىفي 71 مباراة.

5- رونالدينهو

تمتع رونالدينهو بموهبة استثنائية للغاية حيث يمكن القول بأنه أفضل لاعب إستعراضيفي التاريخ فعلى الرغم من تمتعه  بمهارات رائعة للغاية ولكن مشاهدته كانت تذكر الجماهير دائما أن كرة القدم مجرد لعبة نظرا لإبرازه طول الوقت باللعب في كل لحظة. كان يستلم رونالدينهو الكرة كما لو كان طفلا يلعب في ساحة منزله ومن ثم يرسم صورة تخيليه لما سيفعله في ذهنه وينفذها في الملعب بمنتهى البراعة بشكل لا يصدقه أى عقل.

تألق الساحر البرازيلى بشكل كبير للغاية مع باريس سان جيرمان مما أدى إلى إنتقاله الى صفوف برشلونة ليفوز معهم ببطولتىدوري بالإضافة الى لقب لدوري أبطال أوروبا ومن ثم بجائزة البالون دور. فاز اللاعب بجائزة كأس العالم في عام 2002 وكان بإمكانه ان يحتل مكانه أعلى من تلك في هذه القائمة لولا إنخفاض مستواه بسبب عدم تركيزه وسلوكه خارج الملعب.

6- روماريو

نجح العديد من المهاجمين في إثبات قدراتهم التهديفية تماما كما فعل روماريو ولكن لم يستطع أى منهم بتسجيل 1000 هدف كما فعل هذا الأسطورة نظرا لبراعته وخطورته داخل منطقة حزاء الخصوم بالإضافة الى لمساته الساحرة والحاسمة التي ساهمت في تسجيله للعديد من الأهداف المهمة خلال مسيرته. يعتبر أفضل اداء لروماريو مع البرازيل كان في كأس العالم 1994 حيث سجل 5 أهداف ساهمت بشكل كبير في تتويج السيلسياو بالبطولة التي أقيمت في الولايات المتحدة الأمريكية وفاز بعدها بجائزة هداف البطولة.

تألق اللاعب أيضا في مسيرته مع الأندية حيث ساهم في تتويج فريق أيندهوفن الهولندى ب3 ألقاب دوري ومن ثم إنتقل الى فريق الأحلا لبرشلونة تحت قيادة الأسطورة يوهان كرويففي موسم 1993.
سجل اللاعب 30 هدف في 33 مباراة لعبها لبرشلونة وفاز بلقب الدوري ومن ثم إنتقل إلي فالنسيا أيضا وعاد الى موطنه الأصلى للمشاركة مع عدة أندية محلية قبل أن يعلن إعتزاله اللعب في عام 2009 وقد سجل روماريو 55 هدف في 77 مباراة مع البرازيل.

7- كافو

إشتهرت البرازيل في إنجابها للاعبين أصحاب الميول الهجومية، ولكن تكمن عبقرية كافو في حفاظه على مستواه الدفاعى المميز لفترات طويلة في مسيرته للدرجة التي جعلته يتواجد في هذه القائمة. نجح كافو في أن يصبح اللاعب الوحيد في تاريخ البرازيل الذى تواجد في 3 نهائيات كأس عالم على التوالى بين عامى 1994 و2002.

يحتل كافو أيضا قائمة اللاعبين الأكثر مشاركة في تاريخ اليسلياو برصيد 142 لقاء دولى وتعد أفضل فترات مسيرته التي كانت مع روما حيث ساهم بشكل كبير في تتويجهم بلقب الدوريالإيطالىفي موسم 2001 ونجح في التتويج بنفس اللقب مرة اخرى مع اىسى ميلان في 2004 بالإضافة الى تتويجه بدوري أبطال أوروبا عام 2007 مع الروسينيورى.

8- جارزينيو

نجح الجناح الطائر لمنتخب البرازيل في تقديم مستويات قوية طوال مسيرته حيث نجح في زيارة الشباك في جميع المباريات أثناء بطولة كأس العالم عام 1970. كان بمقدور جارزينيو تسجيل جميع انواع الأهداف إبتداء من المراوغات الفردية وصولا إلي الستديدات الصاروخية. نجح جارزينيوفي التتويج مع السيلياو ببطولة كأس العالم بالإضافة الى تتويجه مع فريقه بوتافاجوببطولتىدوري خلال فترة الستينيات.

9- سقراط

كان سقراط لاعب خط وسط عبقري بالإضافة الى كونه مدخن شره ومدمن للكحوليات في الوقت نفسه الذى أصبح فيه طبيبا بشريا وناشط سياسى مدافع عن حقوق شعبه وبلده في الديمقراطية. تكمن عبقرية سقراط في تأثيره الكبير الذى نشره على الناس خارج الملعب أكثر بكثير من الذى قدمه كلاعب داخل المستطيل الأخضر.

تولى اللاعب شارة قيادة راقصي السيليساو في كأس العالم 1982 ولكن بكشل غريب للغاية لم يستطع سقراط قيادة فريقه إلى النهائى على الرغم من تمتعه بقدرات كبيرة للغاية.

فاز اللاعب ب3 القاب دوري مع فريقه كورينثيانس وأعلن إعتزاله للعب نهائيا في عام 1989.

10- جيرسون

يمكن القول أن جيرسون كان بمثابة القلب النابض للمنتخب البرازيلىفي بطولة كاس العالم 1970 والتي نجحت بلاد السيلياوفي التتويج بها بعد أداء رائع للغاية. تمتع جيرسون بمهارة تكتيكية مميزة للغاية بالإضافة الى رؤيته الكاشفة للملعب تسديداته القوية اليسارية.

تواجد اللاعب في أكبر الأندية بالبرازيل مثل فلامينجو وبوتافاجو وساو باولو وفلومينيزى ولكن يظل اداءه الفريد الذى قدمه مع السيلسياو هو الأبرز في مسيرته.

موضوعات أخرى:

اصابة حارس مرمى جالطة سراي موسليرا بكسر في ساقه

فلوريان فريتز يحقق رقمًا تاريخيًا في البوندزليجا أمام بايرن ميونخ

إصابة 2 من هيئة الحكام المصرية بفيروس كورونا

بالفيديو | أفضل 7 معلومات عن تيمو فيرنر ماكينة الأهداف .. وصفقة تشيلسي المرتقبة