أفضل تشكيلة لمنتخب البرتغال بين عامى 2000 و 2020


نادرا ما نجح المنتخب البرتغالى فى التتويج بالألقاب الدولية طوال مسيرتهم وهذا لم يحدث بدون سبب، و على الرغم من الطموحات والتوقعات الكبيرة لهم فى كل مرة إلا أنهم لم يثبتوا جدارتهم نظرا لعدم تخطيهم دور ال16 فى بطولة كأس العالم منذ عام 2006 وحتى نجاحاتهم التى حققوها فى السنوات الأخيرة جاءت بسبب اعتمادهم على رجل واحد فقط والذى يعتبر من أعظم اللاعبين الذين تواجدوا فى تاريخ كرة القدم.

بعد تأجيل اقامة بطولة يورو 2020 للعام المقبل، سيستمتع المنتخب البرتغالى بقيادة كريستيانو رونالدو بلقب ابطال أوروبا لعام اضافى.

لكن هذا لم يمنع تواجد العديد من المواهب والنجوم الكبار فى تشكيلة البرتغال، لذلك ستقدم وات ذا سبورت افضل تشكيلة للفريق فى الفترة بين عامى 2000 و2020.

 

حارس المرمى باتريشيو

أصبح باتريشيو الحارس الأساسى لمنتخب البرتغال منذ تألقه فى بطولة كأس العالم 2014 ولا يبدو أنه سيتوقف قريبا عن تقديم هذه المستويات الكبيرة مع الفريق.

 

الظهير الأيمن باولو فيريرا

لم يتمتع فيريرا بالموهبة الفنية الكبيرة ولكنه نجح فى اثبات نفسه مع منتخب بلاده بفضل قوته ولياقته البدنية العالية طوال فترة تواجده التى استمرت لمدة 8 سنوات.

تمتع فيريرا ايضا بالمرونة التكتيكية والذكاء الفنى حيث شارك فى مركز الظهير الايسر فى بطولة يورو 2008 ولكنه دائما ما اثبت جدارته فى أى مركز تواجد فيه فى الملعب.

 

قلب الدفاع بيبى

يمكن القول أنك ستكرهه أشد الكره اذا ما كان ليس لاعبا فى صفوف فريقك، حيث عرف عن بيبى قوته وعنفه الشديد مع المهاجمين ولكنه دائما ما كان يتألق داخل المستطيل الأخضر.

نجح المدافع المخضرم فى ان يصبح واحد من ضمن ال6 لاعبين الذين لعبوا أكثر من100 مباراة دولية مع البرتغال ولازال مستمرا فى تقديم مستويات قوية مع ناديه ومنتخبه على الرغم من وصوله لعامه ال37.

 

قلب الدفاع ريكاردو كارافالو

بعد ظهوره لأول مرة مع البرتغال فى يورو 2004، نجح كارافالو فى ان يصبح واحد من أفضل المدافعين فى تاريخ أوروبا.

عرف عنه ملازمته الشديدة لجوزية مورينيو حيث انتقل معه الى تشيلسى والى ريال مدريد ايضا ونجح فى الفوز بالعديد من الألقاب فى كل مكان تواجد فيه.

أصبح كارافالو بطلا قوميا لبلاده بعد ان ساهم بشكل كبير فى تتويج الفريق ببطولة اليورو 2016.

 

الظهير الأيسر فابيو كوينتراو

نجح كوينتراو فى أن يصبح واحد من أفضل ظهيرى الجنب فى العالم قبل أن ينتقل الى ريال مدريد ويتعرض للعديد من الإصابات التى أثرت على مستواه.

لكن هذا لم يمنعه من ان يصبح واحد من افضل اللاعبين فى تشكيلة منتخب بلاده ولكنه فشل فى التواجد معهم فى يورو 2016 نظرا لتعرضه للاصابة على الرغم من مساهمته بشكل كبير فى صعودهم لهذه البطولة.

 

وسط الملعب ديكو

لم يكن ديكو محظوظا نظرا لتواجده مع برشلونة فى الفترة التى ظهر فيها كلا من انيستا وتشافى .

كان بإستطاعته اللعب فى صفوف المنتخب البرازيلى حيث ولد ونشأ هناك، ولكنه اختار البرتغال بعد ان رفضت البرازيل استدعاءه نظرا لتواجد ريفالدو ورونالدينهو وجونينهو فى تشكيلتهم المشاركة فى كاس العالم 2002.

بدأ اللاعب مسيرته الدولية مع البرتغال فى عام 2004 ولعب معهم فى 74 لقاء دولى وقدم مستويات كبيرة للغاية.

 

وسط الملعب روى كوستا

تمتع كوستا بالذكاء التكتيكى والموهبة الفنية الكبيرة التى سمحت له باللعب فى اى مركز بمنطقة وسط الملعب وكان من أبرز اللاعبين فى تشكيلة الفريق خلال فترة التسعينيات وبداية الالفينيات وقد سجل اللاعب 21 هدفا وصنع 6 فى 86 مباراة دولية.

 

صانع الألعاب بيرناندو سيلفا

طور سيلفا من منظومة وسط الملعب البرتغالية بشكل كبير منذ انضمامه للمنتخب فى موسم 2015 وتولى مسئولية صناعة وخلق الفرص التهديفية منذ هذه اللحظة.

تألق اللاعب فى جميع المراكز سواء على الاطراف او العمق حيث كان دائما مصدر الإلهام للفريق والركيزة الأساسية التى ستبنى عليها البرتغال تحقيق البطولات فى المستقبل.

 

الجناح الأيمن لويس فيجو

لم ينجح أى لاعب فى الثبات على مستواه المميز مثل فيجو الذى استمر فى التألق وسط الضغط الجماهيرى الذى تعرض له بسبب انتقاله للغريم ريال مدريد بعد ان كان لاعبا لبرشلونة.

شارك اللاعب فى 132 لقاء دولى وسجل 32 هدف وهو يحمل رقما قياسيا فى عدد المشاركات الدولية مع بلاده.

 

رأس الحربة كريستيانو رونالدو

إقترب رونالدو من الوصول الى 100 مباراة دولية بقميص البرتغال وهو اعظم لاعب فى تاريخهم نظرا لحمله للفريق على عاتقه منذ موسم 2003 وتالقه بشكل كبير فى جميع المباريات.

تمتع رونالدو باسمات القيادية المناسبة لقيادة الفريق للفوز بالبطولات واذا ما اختار الاسطورة أن يتولى تدريب الفريق القومى بعد اعتزاله، لا تتعجب اذا ما رايته يفوز بالالقاب.

 

الجناح الأيسر نانى

لم ينجح نانى فى استكمال مسيرة رونالدو مع مانشستر يونايتيد بعد رحيله حيث عجز عن القيام بما قدمه زميله السابق مع الشياطين الحمر.

لكن هذا لا يمنع ان مسيرة نانى كانت مميزة للغاية حيث قدم مستويات كبيرة للغاية مما جعله يتواجد مع المنتخب بشكل أساسى.

شارك اللاعب فى 112 مباراة دولية وهو واحد من اكثر اللاعبين مشاركة فى تاريخ البلاد ولكنه مازال متواجدا فى الملاعب حتى الأن مع فريق أورلاندو سيتى الأمريكى.

كانت آخر مشاركة له بقميص البرتغال فى عام 2017 ببطولة كأس القارات ولكن هذا لن يقلل من حجم وقيمة مسيرة اللاعب مع البرتغال.

موضوعات أخرى:

أفضل تشكيلة في الجولة 27 من الدوري الألماني .. تضم فيرنر وحكيمي

أتلتيكو مدريد يواصل التدريب في مجموعات من 10 لاعبين

صفقة تبادلية محتملة بين تشيلسي ويوفنتوس تضم برنارديسكي وجورجينيو

جريزمان متشوق للعب مع برشلونة بعد أفضل راحة له منذ خمس سنوات