أفضل تشكيلة لديربى بوكا جونيورز وريفر بليت


يتربع كلا من بوكا جونيورز وريفر بليت على قمة المنافسات الشرسة والقوية فى عالم كرة القدم بالاضافة الى تواجد الكثير من اللاعبين المميزين بكلا الفريقين. لا يهم اين تواجدوا سواء ارتدوا القميص الازرق والذهبى ام انضموا للحزب الابيض والأحمر حيث

نجح هؤلاء اللاعبون فى تخليد اسماءهم بحروف من ذهب فى ذاكرة ديربى الغضب للعاصمة الأرجنتينة بوينس ايرس.

لذلك ستقدم وات ذا سبورت افضل تشكيلة لهذا الديربى المثير.

 

حارس المرمى هوجو جاتى

يحتل جاتى المرتبة الثالثة فى قائمة افضل حراس مرمى بالارجنتين فى القرن العشرين فهو من ضمن اللاعبين القلائل الذين لعبوا لكلا الناديين خلال مسيرتهم. تواجد اللاعب فى البداية مع ريفر بليت وشارك معهم فى 77 لقاء ومن ثم انتقل الى بوكا جونيورز. لعب جاتى معهم 400 مباراة مع جونيورز وفاز ب6 القاب وفاز بجائزة افضل لاعب فى الارجنتين فى عام 1982.

 

الظهير الأيمن نوربيرتو ياكانو

كان ياكانو من ضمن اللاعبين الرئيسين الذين ساهموا فى نجاح ريفر بليت فى فترة الاربعينيات نظرا لقدراته الكبيرة التى تمتع بها. استمر اللاعب مع الفريق لمدة 15 عام وساعدهم فى التتويج بالكثير من الألقاب من ضمنهم الثلاثية التاريخية فى عام 1941. فاز ياكانو ايضا ببطولة كوبا اميركا مع الارجنتين وقد اشتهر بقدراته الدفاعية الكبيرة وسيطرته على الخصوم بشكل كبير. شارك اللاعب فى 400 مباراة مع فريقه ولكنه لم يسجل اى هدف.

 

قلب الدفاع روبيرتو موزو

شارك اللاعب فى 35 مباراة ديربى لذلك أدرك موزو قيمة هذه المباراة المهمة وأصبح أكثر لاعب شارك فى المباريات بقميص بوكا جونيورز بالتاريخ. فاز المدافع ب6 القاب مع الفريق وقد نجح فى تسجيل العديد من الأهداف خلال مسيرته.

 

قلب الدفاع دانييل باساريلا

إشتهر باساريلا مع فريق ريفر بليت كونه قائد للفريق كلاعب بالاضافة الى توليه تدريب الفريق وقد سجل 90 هدفا فى 226 مباراة. اشتهر اللاعب بلقب الجراند كابيتان وتمتع بالصلابة الدفاعية وتمركزاته المناسبة. بدا اللاعب مسيرته مع نادى ميلوناريوس قبل ان ينتقل الى فريقى فيورنتينا ومن ثم انتر ميلان وتالق معهما بشكل كبير وقد تولى اللاعب شارة قيادة منتخب الارجنتين فى  بطولة كاس العالم التى فازوا بها عام 1978.
بعد اعتزال باساريلا اللعب تولى تدريب الفريق وفاز معهم ب3 القاب ليضيف من قيمته كاسطورة ذهبية للنادى.

 

الظهير الأيسر سيلفيو مارزولينى

كان مارزولينى جيدا للغاية فى هذا المركز ليصبح افضل ظهير ايسر فى تاريخ الأرجنتين.  انضم اللاعب لصفوف بوكا فى عام 1960 واستمر فى اللعب معهم لمدة 12 عام وفاز معهم ب5 القاب دورى. كان مازورلينى لاعبا مهما ايضا فى المنتخب خلال فترة الستينيات وقد فاز بلقب افضل ظهير ايسر فى بطولة كاس العالم عام 1966.  تولى اللاعب تدريب فريق البوكا فى موسم 1981 وتواجد تحت قيادته الاسطورة دييجو مارادونا.

 

وسط الملعب خوان رومان ريكليمى

طور ريكليمى من مستوى الفريق بشكل كبير كلما تواجد فى الملعب حيث فاز معهم ب6 القاب منذ موسم 1996 ولكنه انتقل الى برشلونة فى موسم 2002. عاد ريكليمى مرة اخرى الى البوكا فى موسم 2007 واستمر فى الفوز معهم بالالقاب المميزة بالاضافة الى تقديمه لمستويات رائعة.

 

وسط الملعب إنزو فرانسيسكولى

تمتع فرانسيسكولى بموهبة ابداعية كبيرة حيث لم يحتاج الى بذل مجهود كبير لتسجيل الاهداف وخلق الفرص الرائعة. اصبح فرانسسيسكولى نجم الفريق الاول لريفر بليت فى فترة الثمانينيات واستمر فى تقديم مستويات كبيرة فى فرنسا وايطاليا بالاضافة الى كونه النجم الأبرز لمنتخب اوروجواى.
تمتع اللاعب بالسرعة والمراوغة والقدرة الكبيرة على التحكم بالكرة حيث اصبح قدوة ومصدر الهام كبير للعديد من النجوم ابرزهم الفرنسى زين الدين زيدان.

 

صانع الألعاب دييجو مارادونا

تواجد مارادونا لموسم واحد فقط مع بوكا جونيورز ولكنه نجح فى تحقيق الكثير من البطولات الكبيرة مع الفريق. أظهر هدفه الرائع فى الديربى أمام ريفر بليت فى عام 1981 نظرا لتمتعه بموهبة استثنائية فى التحكم بالكرة ومراوغة المدافعين بمنتهى السهولة.
ادى هذا الى انتقاله الى برشلونة فى موسم 1982 ولكنه انتقل الى نابولى بعدها بموسمين ولكنه استمر فى تحقيق الانجازات بالاضافة الى فوزه بكاس العالم مع المنتخب فى عام  1986.

 

الجناح الأيمن أدولفو بيدرنيرا

كان بيدرنيرا  ابرز نجوم فريق الريفر خلال فترة الاربعينيات حيث كان لاعبا استثنائيا فى الخط الهجومى للفريق. لٌقب اللاعب بالمايسترو نظرا لقدراته الاستثنائية فى التسجيل وصناعه الاهداف وفاز ب5 القاب دورى قبل ان ينتقل الى ميلوناريوس وقد فاز بيدرنيرا ب3 القاب كوبا أميركا وفاز بجائزة لاعب البطولة عام 1946.

 

رأس الحربة مارتن باليرمو

إعتمدت جماهير بوكا على بالريمو فى المباريات الصعبة والكبيرة حيث تخصص المهاجم فى انقاذهم فى اصعب المواقف وتحديدا امام ريفر بليت. سجل اللاعب 9 أهداف ضد ميلوناريوس ومن ضمنهم هدفه المميز فى موسم 2000 بعد ان اخرجوهم من بطولة الكوبا ليبرتادوريس.
حافظ اللاعب على ثبات مستواه للعديد من السنوات وسجل 193 هدف طوال مسيرته مع البوكا قبل اعتزاله ليضع اسمه وسط افضل المهاجمين فى تاريخ النادى.

 

الجناح الأيسر أنخيل لابرونا

احضر لابرونا المتعة والاثارة لجماهير ريفر بليت بفضل قدراته الهجومية الكبيرة وعلى مدار 20 عام قضاهم مع النادى، نجح الجناح الايسر فى مراوغة وتدمير دفاعات الخصوم بمنتهى السهولة. كان لابرونا من ابرز الاسباب لتتويج الفريق بالعديد من البطولات موسما تلو الأخر.
اصبح لابرونا الهداف التاريخى لهذا الديربى بفضل قدراته التهديفية الرائعة ليصبح واحد من اعظم أساطير الفريق.

موضوعات أخرى:

دي يونج : ميسي هو الأفضل في العالم ونصائحه هامة

إصابة 16 لاعباً في فاسكو البرازيلي بفيروس كورونا

إيرلينج هالاند يحقق لقب أفضل بديل في تاريخ البوندزليجا