أفضل اللحظات في تاريخ ديربي لشبونة بين سبورتنج وبنفيكا

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

يفصل بين ملعب فريق بنفيكا دا لوز وملعب فريق سبورتنج جوزية الفالادى 1.7 ميل فقط، ولكن على الرغم من هذا التقارب إلا أن الاختلافات بينهم كثيرة للغاية.

سنتحدث قليلا عن ملعب فريق بنفيكا حيث ساهمت جماهير الفريق بإنشاءه بفضل تبرعاتهم المالية وتبرعاتهم بالأسمنت والعمالة المجانية أيضا ليضمنوا تواجد ملعب خاص بفريقهم.

ارتبط بنفيكا بالطبقة المتوسطة والعاملة فى البرتغال فهو يلقب بنادى الشعب مما جعله الفريق الأكثر شعبية فى البلاد نظرا لضخامة قاعدته الجماهيرية.

 

على عكس فريق سبورتنج، سمى ملعبهم على إسم جوزية الفالادى الذى أسس النادى فى عام 1906 وهو من ضمن الطبقة الغنية والأرستقراطية لذلك استمر الفريق مرتبط بالطبقة الغنية فى البرتغال منذ تأسيسه وحتى يومنا هذا.

أثر هذا الاختلاف الطبقى كثيرا على الناديين قبل أن يتقابلا للمرة الأولى فى عام 1907، حيث تمتع فريق سبورتنج بالأموال والمنشآت الحديثة على عكس فريق بنفيكا الذى كان يعانى من المشاكل المالية تماما مثل مشجعيه.

نجح فريق سبورتنج فى التعاقد مع 8 لاعبين من صفوف فريق بنفيكا مما أدى إلى فوزه باول ديربى بينهما بنتيجة 2-1.

استمر الفريقان فى المشاركة ببطولات المناطق حتى أقيمت أول بطولة دورى محلية فى موسم 1934 وحينها وجد سبورتنج وبنفيكا أنفسهم على قمة الأندية البرتغالية ونجح الفريق الأحمر بالتتويج ب3 بطولات دورى فى نهاية الأربعينيات.

فشل فريق سبورتنج فى التتويج بأى لقب خلال هذه الفترة ويعكس هذا قوة فريق بنفيكا الذى نجح أيضا فى الفوز ب6 ديربيات خلال هذه الفترة مقارنة بسبورتنج الذى فاز فى 4 لقاءات فقط.

لكن لم تستمر الأمور بهذا الشكل بعد أن تغيرت موازين القوة فى بداية الخمسينيات حيث نجح فريق سبورتنج الفوز ب10 ألقاب دورى بين عامى 1940 و1960 بينما نجح بنفيكا فى الفوز ب7 القاب وشهد الديربى تساوى فى النافسة بينهما مما أظهر مدى القوة التى تمتع بها كل فريق.

لكن تغيرت الموازين بشكل أخر بعد انضمام اوزيبيو لصفوف فريق بنفيكا فى موسم 1961 قادما من الدورى الموزمبيقى بعد أن فضل عرضهم على عرض سبورتنج الذى كان أقل منهم وقد أثارت هذه الصفقة ضجة كبيرة بين الجماهير نظرا لقيمة اللاعب الفنية وموهبته الكبيرة.

نجح بنفيكا خلال 14 موسم مع أوزيبيو فى التتويج ب11 لقب دورى محلى بالإضافة إلى فوزهم بلقب اللاهزيمة فى موسم 1972-1973 ونجحوا أيضا فى التتويج بالكاس الأوروبية فى موسم 1965.

على النقيض فشل سبورتنج فى تحقيق هذه الإنجازات بالإضافة الى احتلالهم مراكز متاخرة بجدول البطولة للعديد من المواسم.

كان من المنطقى أن يتفوق بنفيكا فى الديربيات خلال الفترة بين عامى 1970 و1976 نظرا للفروقات الفنية الكبيرة بين الناديين.

غادر أوزيبيو صفوف بنفيكا فى موسم 1975 ولكنه تركهم وهم أفضل وأكبر نادى فى البرتغال وعلى الرغم من عدم تقوفهم بالشكل الذى كانوا عليه إلا انهم كانوا أفضل وأكثر تتويجا من غريمهم سبورتنج حيث تفوقوا عليهم بشكل واضح فى الديربي.

تعرض فريق بنفيكا بعد ذلك إلى العديد من المشاكل المالية فى الفترة بين عامى 1994 و2004 مما أثر كثيرا على مستوى الفريق وأدى الى فشلهم فى الفوز بأى لقب خلال هذه المدة.

 

استغل فريق سبورتنج هذا التعثر ونجح فى الفوز ببطولة الدورى فى موسم 2000 بعد غياب دام لمدة 20 عام وعاد للتويج مرة أخرى فى موسم 2002 وعادت المنافسة في الديربى للتساوى مرة أخرى نظرا لتقارب المستويات بين الفريقين حيث نجح بنفيكا فى الفوز ب7 مباريات بينما فاز سبورتنج ب6 لقاءات وتعادلوا فى 6 مناسبات.

بالنظر إلى هذه الإحصائيات السريعة وتاريخ الفريقين سنجد أن بنفيكا كان هو الطرف الأكثر نجاحا وتفوق على سبورتنج لفترات طويلة وحاليا نجحوا فى العودة الى قمة الدورى البرتغالى بعد تتويجهم باللقب فى الموسم الماضى.

على النقيض عاد سبورتنج مرة أخرى للسنين العجاف بدون تحقيق أى ألقاب نظرا لانخفاض مستوى الفريق بالإضافة إلى وجود العديد من المشاكل الخارجية وبرزت كثيرا بعد أن فشل فى التواجد فى اول 7 مراكز بالدورى فى موسم 2013/2012.

لكن نجح الديربى بينهما فى الحفاظ على رونقه حيث احتدمت الكراهية بينهما بشكل كبير وتحديدا بعد أن كون فريق سبورتنج تحالفا مع بورتو ضد بنفيكا.

 

تحتوى مباريات الديربى أحيانا على بعض أحداث الشغب والعنف من قبل الجماهير وأبرزهم التى حدثت فى ديربى موسم 1996 عندما لقى مشجع لفريق سبوتنج مصرعه نتيجة إلقاء أحد مشجعى بنفيكا الالعاب النارية عليه.

يمكن القول أن هذا الديربى مثله كمثل العديد من المباريات التنافسية فى عالم كرة القدم حيث تضيف العدائية بين الفريقين المزيد من الأجواء التنافسية للمباراة مما يجعله أحد أكثر الديربيات مشاهدة ومتابعة من الجماهير فى عالم كرة القدم.

موضوعات أخرى:

اتحاد الكرة الإنجليزي يمنع أي محاولة لإنهاء الموسم بدون الهبوط

واتفورد يرفض استكمال الدوري الإنجليزي على ملاعب محايدة

هيونج -مين سون يكمل خدمته العسكرية

تين هاج: ميسي لم يتحسن منذ مغادرة بيب جوارديولا برشلونة