أعظم 6 لحظات فى مسيرة زين الدين زيدان – Zinedine Zidane


تمتع الأسطورة الفرنسية زين الدين زيدان بقدرات فنية و جسدية كبيرة للغاية جعلته احد افضل لاعبى كرة القدم فى التاريخ. حيث تميز اللاعب بلمسته السحرية للكرة بالإضافة الى قدرته المدهشة على قراءة المباريات مما صعب الأمور دائما على خصومه.

كان زيدان موهبة استثنائية بكل المقاييس فهو يستحق بكل تاكيد لقب افضل لاعب موهوب فى تاريخ كرة القدم، لذلك ستبرز وات ذا سبورت افضل 6 لحظات فى مسيرة الفرنسى الموهوب.

1- هدفه الشهير مع فريق بوردو

بدء اللاعب مسيرته فى فريق كانيس قبل ان ينضم الى فريق بوردو، و تالق اللاعب مع الفريق الفرنسى فى موسم 1995/1996 حين احتل الفريق مركز الوصيف لبطولة دورى ابطال اوروبا امام بطل هذه النسخة بايرن ميونيخ.
صعد بوردو للنهائى بعد تغلبه على فريق ريال بيتيس الاسبانى بنتيجة 2-0 فى مباراة الذهاب و لكن على الرغم من خسارتهم فى مباراة العودة بنتيجة 2-1 إلا انهم قدموا اداء مميزا للغاية و يعود الفضل الى نجم الفريق زيدان.
سجل زيدان هدفه الرائع فى الدقيقة الثالثة من عمر اللقاء، حين تصدى حارس مرمى بيتيس للكرة واسقطها فى وسط الملعب ليسددها زيزو من مرة واحدة بقدمه اليسرى لتسكن فى الشباك وسط ذهول و فرحة الجميع.
سدد زيدان الكرة بقدمه اليسرى من على مسافة 40 ياردة حيث طارت الكرة بسرعة من فوق حارس المرمى و اخترقت الشباك ليعلن الفرنسى عن نفسه بشكل كبير و يسجل احد افضل اهدافه خلال مسيرته.

2- اداءه الرائع امام فريق اياكس الهولندى

قدم زيدان اداء كبيرا امام فريق اياكس فى الدور نصف النهائى لبطولة دورى ابطال أوروبا موسم 1997، فعلى الرغم من فوز فريقه يوفنتوس بمباراة الذهاب بنتيجة 2-1 إلا انه اراد ان يزيد من سيطرة البيانكونيرى و صنع الهدف الأول فى مباراة العودة بعد عرضية متقنة وضعها زميله أتيليو لومباردو فى الشباك.
تقدم الفريق الإيطالى سريعا فى المباراة بعد ان سجلوا هدفين لتصبح النتيجة 2-0، لكن ذلك لم يمنع زيدان من التالق واستخدام سحره فى الملعب. حيث راوغ الجميع و الكرة بين اقدامه وظل فى الركض بالكرة فى الوقت الذى فشل فيه جميع لاعبى اياكس من استخلاص الكرة منه.
تالق اللاعب بشكل كبير حيث صنع الهدف الثانى لزميله نيكولا امروسو لياكد اليوفى صدارته فى المباراة و صعوده للدور النهائى.
صنع زيدان هدفين و صجل هدفا وسط ذهول من الجميع فى الملعب بسبب الاداء الكبير الذى قام به اللاعب حيث عجز الفريق الهولندى تماما عن ايقافه باى شكل من الاشكال.

3- فوزه ببطولة كأس العالم

إستضافت فرنسا بطولة كاس العالم للمرة الثانية فى تاريخها عام 1998 لتعزز من احتماليات فوزها بالكاس الذهبية.
فاز المنتخب الفرنسى بجميع مباراياته فى دور المجموعات و صعدوا لدور ال16 لمواجهة الباراجواى و فازو بالمباراة فى الوقت الإضافى.
عاد زيدان للمشاركة مع بلاده فى الدور ربع النهائى بعد ان تعرض للايقاف فى المباراتين السابقين لهذا اللقاء، كانت المباراة صعبة للغاية على اصحاب الارض و انتهت بالتعادل 0-0 و لجأ الفريقين لضربات الجزاء ولكن حسم زيدان الأمور بتسجيله ركلة الجزاء الحاسمة ليصعد ببلاده الى الدور نصف النهائى.
واجه الفريق المنتخب الكرواتى فى دور نصف النهائى و نجح زيدان ورفقاه بالتغلب عليهم و الصعود الى الدور النهائى لمواجهة منتخب البرازيل.
قدم زيدان اداء كبيرا امام السيليساو حيث سجل هدفين لتنتهى المباراة بنتيجة 3-0 لصالح الديك الفرنسى بفضل مجهودات نجم الفريق و حقق لقب رجل المباراة ليعانق زيزو الكاس الذهبية لاول مرة فى تاريخ فرنسا.

4- فوزه بجائزة البالون دور

لم يتالق زيدان بشكل كبير فى بداية مسيرته مع فريق يوفنتوس نظرا للعبه فى مركز خط الوسط الإرتكاز و تقييده بالعديد من الواجبات الدفاعية ولكن على الرغم من ذلك فموهبة زيدان ساعدته على الابداع فى هذا المركز بشكل كبير ليحقق مع الوفى العديد من الالقاب.
فاز زيزو فى موسمه الاول مع البيانكونيرى بكاس الانتركونتينتال و كاس السوبر بالإضافة الى لقب الدورى الإيطالى ولكنهم فشلوا فى الفوز بدورى الأبطال.
اثبت زيدان للجميع انه احد افضل لاعبى العالم حيث تميز اسلوبه دائما بالسهل الممتنع، فبعد ان فاز ببطولة كاس العالم فاز بعدها بجائزة الكرة الذهبية و جائزة افضل لاعب فى العالم.

5- هدفه فى نهائى دورى الابطال موسم 2002

فاز زيدان فى موسمه الأول مع ريال مدريد ببطولة دورى الأبطال، حيث تالق بشكل كبير فى المباراة النهائية ليحقق اللقب الثمين للوس بلانكوس. واجه الميرينجى فريق باير ليفركوزين فى نهائى البطولة و كانت النتيجة تعادل ايجابى 1-1وكان ريال مدريد فى اشد الإحتياج لجهود زيزو لإنقاذ الموقف وكان كالعادة زيدان حاضرا فى الميعاد.
استقبل الاسطورة الفرنسية عرضية روبيرتو كارلوس وهى فى الهواء حيث سدد زيدان الكرة بقدمه اليسرى من مرة واحدة لتسكن فى شباك الفريق الألمانى بشكل رائع للغاية حيث عجز حارس ليفركوزن عن التصدى لكرة زيزو المفاجاة على الرغم من انه سددها بقدمه اليسرى.
يٌعد هذا الهدف هو الافضل فى تاريخ البطولة منذ تاسيسها فلم يشهد اى شخص لاعب يسجل الكرة مستخدما قدمه الضعيفة بهذا الشكل الرائع.

6- بطولة كاس العالم 2006

عاد زيدان من الاعتزال الدولى للمشاركة مع منتخب فرنسا فى هذه البطولة بعد مطالبات باحتياج الفريق لخدماته، لكن وسط كل هذه المطالبات كان هناك بعض المعترضين نظرا لكون زيدان فى عمر 34 عاما و انه اوشك على الإعتزال.
لكن كعادته اثبت زيدان للجميع باحقيته فى التواجد و قدم اداء استثنائيا سواء على المستوى الفنى او البدنى استحق بسببه ان يفوز بجائزة افضل لاعب فى البطولة.
بالطبع سيتذكر الجميع زيدان فى بطولة 2006 بلقطة طرده الشهيرة فى النهائى بعد ان ضرب ماتيرازى ولكن ذلك لا يمنع ان زيزو قد قدم اداء فريدا من نوعه سيظل التاريخ شاهدا عليه دائما.
عاد زيدان للمشاركة مع فرنسا ضد المنتخب الاسبانى فى دور 16 بعد انتهاء ايقافه و فازوا بالمباراة ليصعدوا الى دور 8 لمواجهة منتخب السيليساو.
تالق زيدان بشكل كبير للغاية حيث فاز على منتخب البرازيل بمفرده، حيث صنع هدف الفوز لمنتخبه بالإضافة الى مراوغته كل نجوم السيليساو وسط دهشه من الجميع من روعة اداءه الفنى و البدنى رغم سنه.
كان امرا محزنا للغاية ان يخسر زيزو لقب هذه البطولة لكنه سيظل احد اعظم اساطير الكرة فى التاريخ و سيتذكر الجميع دائما اداءه الممتع و الرائع طوال هذه البطولة.