أعظم 6 لحظات في مسيرة دييجو مارادونا

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

يُعد دييجو ارماندو مارادونا اعظم اساطير كرة القدم فى التاريخ نظرا لقدراته الهجومية الكبيرة و موهبته الاستثنائية التى دمرت خصومه طوال مسيرته. استمر مارادونا فى ارباك دفاعات العالم كله بفضل قدراته الاستثنائية فى المراوغة و المرور والتى يعجز عن القيام بها الكثير من اللاعبين حتى يومنا هذا.
يصعب كثيرا ان نقلص القائمة ل6 لحظات فقط، ومع ذلك ستبرز وات ذا سبورت افضل 6 لحظات فى تاريخ اسطورة الارجنتين دييجو مارادونا.

1- مباراته الأولى

شارك مارادونا فى اول مباراة له فى مسيرته الاحترافية مع فريق ارجنتينوس جونيورز وعمره 15 عاما فقط ليصبح ثان اصغر لاعب يشارك فى دورى المحترفين فى تاريخ الارجنتين.
نفذ مارادونا تعليمات مدربه خوان كارلوس بالحرف بعد ان اخبره ان يضرب الكرة بين اقدام اللاعبين، حيث قام اللاعب باهانه دفاعات الخصوم بعد دقائق قليلة فقط من مشاركته مع الفريق ليبدء اللاعب فى كتابة اسمه بحروف من ذهب ليتربع على عرش اساطير كرة القدم.

2- تالقه فى السنتياجو بيرنابيو

على الرغم من تالق مارادونا بشكل كبير مع برشلونه الا ان مستواه معهم لم يكن الافضل فى مسيرته، لكن سيظل هو اول لاعب تلقى تحية جماهير الميرينجى فى ستاد البيرنابيو بعد تالقه و تسجيله ضدهم فى الكلاسيكو.

شهد موسم 1983 احد افضل اهداف اللاعب فى مسيرته، فبعد ان راوغ حارس فريق ريال مدريد عاد اللاعب مرة اخرى ليطرح المدافع ارضا ليضع بعدها الكرة بمنتهى السلاسة فى الشباك الفارغة امامه.
تلقى مارادونا تحية كبيرة من مشجعى ريال مدريد اثناء خروجه من الملعب وهو الامر الذى لم يتكرر الا بعد 22 عاما مع اللاعب البرازيلى رونالدينهو.

3- هدف القرن

قدم مارادونا اداء استثنائيا فى ربع نهائى كاس العالم 1986 بعد ان سجل الهدفين ضد المنتخب الإنجليزى، حيث سجل الاسطورة الارجنتينية افضل هدفين فى تاريخ البطولة.

عرف هدفه الثانى بلقب هدف القرن حيث اخذ مارادونا الكرة من وسط الملعب و راوغ لاعبى منتخب انجلترا بالكامل بالإضافة الى حارس مرماهم بيتر شيلتون قبل ان يسجل فى الشباك الفارغة ليستمر اللاعب فى تقديم اداء خرافيا طوال المسابقة.

سجل اللعب هدفه الثانى بعد 4 دقائق فقط من تسجيل هدفه الشهير بيده الذى اثار الجدل عالميا حتى يومنا هذا، لكن بفضل مهارته وذكاءه استطاع اللاعب ان يصعد بالارجنتين و يفوز بالبطولة فى النهاية.

4- فوزه بكاس العالم 1986

قدم مارادونا افضل اداء خلال مسيرته فى هذه البطولة، فهو لم يثبت فقط كونه الافضل فى العالم ولكنه قاد بلاده للفوز ببطولة كاس العالم وهو الشئ الذى عجز عن تحقيقه ليونيل ميسى حتى يومنا هذا.
كانت مباراة صعبة للغاية بالنسبة لمارادونا نظرا للمراقبة اللصيقة التى فرضها عليه الاسطورة الالمانية ماثيو لوثر طوال المباراة النهائية.

لكن بفضل قدرات مارادونا الاستثنائية لم يحتاج سوى ثوانى قليلة فقط ليحدث الفارق، حيث استطاع اللاعب صناعة هدف الحسم للقاء بعد تمريرة سحرية انهت المباراة لصالحه بنتيجة 3-2.

فاز مارادونا بالكرة الذهبية بعد الاداء الذى قدمه فى البطولة حيث استحق الفوز بالجائزة بكل جدارة و استحقاق.

5- ثنائيته مع نابولى

كانت المنافسة منحسرة بين اليوفنتوس و اى سى ميلان فى فترة الثمانينيات فى ايطاليا، ولكن كان ذلك قبل وصول مارادونا الذى وضع نابولى على خريطة المنافسة المحلية.

بعد ان عاد فائزا بلقب كاس العالم، ساهم مارادونا بقدراته الكبيرة فى فوز نابولى ببطولتى الدورى و الكاس فى موسم 1978 حيث استمر الفريق الايطالى فى الفوز لمدة 15 مباراة على التوالى بفضل مهارات مارادونا التى دمرت دفاعات الخصوم واحدا تلو الاخر.

عشقت جماهير نابولى مارادونا بشكل جنونى حيث رسموا صورهه على جميع جدران المدينة واصبح اسطورتهم الخالدة واحد ابرز علامات المدينة حتى يومنا هذا.

6- بطولة جديدة لنابولى

استعاد كبار ايطاليا مرة اخرى السيطرة على منصات التتويج المحلية فى نهاية الثمانينيات ولكن لم يستسلم مارادونا لهذا الامر. حيث تاكد اللاعب من فرض سيطرة فريقه بشكل كبير امام اى سى ميلان الايطالى تحديدا فى موسم 1989.

سجل مارادونا الهدف الاول فى المباراة ليعلن بانه جاء للفوز فقط، ثم عاد مرة اخرى للتسجيل بعد تنفيذ متقن لضربة حرة مباشرة سكنت شباك الميلان. لم يتوقف مارادونا عند هذا الحد حيث اخذ الكرة و راوغ الجميع بما فيهم حارس المرمى ليضع الكرة فى الشباك ويعلن فوز فريقه نابولى بالمباراة بنتيجة 3-0.

تالق مارادونا مجددا ولكن هذه المرة امام يوفنتوس حيث ساهم فى فوز الفريق بالمباراة بنتيجة 3-1 ليحقق ثان لقب دورى ايطالى لنابولى والذى لم يكن ليتحقق الا فى وجود الاسطورة الذهبية دييجو مارادونا.

موضوعات أخرى:

برشلونة يخطط لبيع 8 لاعبين فى الانتقالات الصيفية

تقليص مسيرة الشعلة الأولمبية باليابان بسبب الحشود الكبيرة

مد تعليق النشاط الكروى فى مصر حتى منتصف أبريل