أشهر 10 تحولوا من لاعبين إلي مدربين لفرقهم 

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

كتب – حسام رزق

يجتاح اللاعبين حنين خاص إلي الملاعب التي تربوا فيها واكتسبوا شهرتهم من خلالها وتلقوا عبارات المديح و صافرات الاستحسان من الجماهير.

بعد الاعتزال يفضل بعض اللاعبين العودة إلي المدرجات كمشجعين في حين يختار البعض الآخر المسيرة الإدارية. لكن هناك البعض يعود كمدرب إلي الملعب الذي شهد تألقه كلاعب.

مخاطرة كبيرة ان يغامر انسان بتاريخه كلاعب عندما يتولي التدريب ولكنها ايضا فرصة لصنع مزيد من المجد والشهرة والاضواء وكتابة التاريخ.

 

وات ذا سبورت تقدم قائمة بأشهر  10 لاعبين دربوا فرقهم بعد الإعتزال.

1- زين الدين زيدان – ريال مدريد الأسبانى

يُعد زيدان احد ابرز اساطير فريق ريال مدريد على مدار التاريخ، حيث حقق لاعب خط الوسط الفرنسى لقب دورى ابطال اوروبا فى موسم 2001/2002 و لقب الليجا الاسبانية فى موسم 2002/2003.

لم تقتصر إنجازات الاسطورة الفرنسية فقط كلاعب، حيث حقق العديد من البطولات التاريخية مع الميرينجى كمدربا لهم.

فاز الفرنسى بلقب الليجا الاسبانية موسم 2016/2017 ليستمر فى نجاحه المبهر و يحقق 3 كؤوس  متتالية في دوري أبطال أوروبا  مع الفريق الملكى ليصبح أول مدرب يحقق هذا الإنجاز فى التاريخ.

2- دييجو سيميونى- أتليتكو مدريد الأسبانى

كان النجم الأرجنتينى احد ابرز نجوم الفريق الاسبانى على مدار التاريخ، حيث فاز مع الروخو بلانكوس في موسم 1995/1996 بلقبى الكأس و الليجا الأسبانية.

لم يقتصر تالق سيميونى فقط و هو لاعب بل اصبح ايضا احد ابرز و اهم المدربين فى تاريخ الفريق، حيث نجح المخضرم فى الفوز باللييجا الاسبانية موسم 2013/2014 بالإضافة الى لقبين في  الدورى ألاوروبى و صعوده لنهائى دورى ابطال اوروبا لموسمين متتاليين ولكنه فشل فى الفوز بعد الخسارة امام ريال مدريد مرتين.

3- فرانك لامبارد – تشيلسى الإنجليزي

نجح لامبارد فى ان يصبح اعظم لاعب كرة قدم فى تاريخ الفريق اللندنى، نظرا لتحقيقه العديد من البطولات مع الفريق تضمنت 3 القاب دورى و 4 القاب كأس بالإضافة الى لقب دورى ابطال أوروبا.

تولى الأسطورة الإنجليزية مهمة تدريب الفريق إبتداء من هذا الموسم ليبدأ فى كتابة صفحة جديدة فى كتاب إنجازاته التاريخية مع البلوز.

4- مايكل أرتيتا- أرسنال الإنجليزي

لم يبتعد أرتيتا طويلا عن فريقه، فبعد ان فاز معه ببطولتى كاس اعتزل بعدها كرة القدم كلاعب ،ثم عاد مرة اخرى الى الجانرز لينقذ ما تبقى من موسمهم.

تولى أرتيتا الإدارة الفنية للفريق إبتداء من هذا الموسم، و على الرغم من عدم تحقيقه لاى بطولة مع الفريق الا ان التطور الملحوظ فى اداء الفريق بعد توليه المهمة ينبئ بأن المستقبل سيكون افضل بكثير لعشاق المدفعجية.

5- أولى جونر سولشاير – مانشستر يونايتد الإنجليزى.

عُرف  سولشاير طوال مسيرته مع الشياطين الحمر بلقب البديل الذهبى، حيث تخصص دائما فى تسجيل الأهداف الحاسمة لفريقه بعد أن ينزل كبديل. حقق سولشاير مع فريقه كلاعب العديد من البطولات حيث فاز ب 6القاب دورى إنجليزى و بلقب كاس الإتحاد مرتين بالإضافة الى دورى ابطال اوروبا مرة.

و لكن الأمور لم تسير الامور بالشكل الأمثل ، حيث عانى الفريق من تذبذب المستوى و النتائج السيئة تحت قيادته خلال هذا الموسم حتى الأن.

6- كريس وايلدر – شيفلد يونايتد الإنجليزى

ليس من السهل ان تلعب ل  11ناد طوال مسيرتك كلاعب و تصبح أسطورة لها جميعا، ولكن يبدو ان الامر لم يكن صعبا على كريس وايلدرحيث إستطاع ان يحفر اسمه فى اذهان مشجعى كرة القدم الإنجليزية  كاحد الأساطير الخالدة .

تولى وايلدر القيادة الفنية لفريق شيفلد يونايتد ليحقق  نجاحا مذهلا بعد ان فاز مع الفريق بلقبى دورى القسم الثانى و القسم الأول ليصعد اخيرا بفريقه الى اضواء البريميرليج فى موسم 2018/2019.

7- سيمونى إنزاجى – لاتسيو الإيطالى

حقق إنزاجى نجاحا كبيرا مع لاتسيو فى موسم 1999/2000 بعد فوزه بلقب الدورى الإيطالى بالاضافة الي فوزه بلقب كأس ايطاليا 3 مرات و لقبى كاس السوبر الإيطالى بالإضافة الى لقب السوبر الأوروبى.

يبدو ان عشق إنزاجى للكؤوس لم يتوقف عند كونه لاعبا فقط، حيث فاز كمدرب للاتسيو بلقب كاس ايطاليا لموسم 2018/2019 بالإضافة الى لقبى كاس السوبر لموسم 2017 و موسم 2019.

8- هانز ديتر فيليك – بايرن ميونيخ الألمانى

حقق لاعب خط الوسط السابق مع العملاق البافارى 4 القاب دورى ألمانى و كان فيليك احد ابرز نجوم الفريق خلال مسيرته كلاعب.

تولى فيليك المهمة الفنية للعملاق البافارى، وعلي الرغم من انه مازال فى بداية مسيرته التدريبية مع الفريق ولكن هناك العديد من الإنطباعات الإيجابية نظرا للمستوى الجيد الذى يقدمه الفريق حاليا.

9- مارسيلو جالاردو – ريفير بلايت الأرجنتينى

حفر جالاردو اسمه بحروف من ذهب مع الفريق الأرجنتينى كونه لاعبا او مدربا للفريق، فهو يعد احد ابرز اساطير الفريق كلاعب و افضل مدرب فى تاريخ النادى.

فاز جالاردو كلاعب ب 6 القاب دورى أرجنتينى بالإضافة الى لقب كوبا ليبرتادوريس و بلقب كاس السوبر ليبرتادوريس.

بينما حقق جالاردو كمدرب للفريق العديد من الألقاب حيث فاز بلقب الكوبا سود امريكانا لموسم 2014 و بلقب اليركوبا سود امريكانا لموسم 2015 و 2016 و 2019 و لقبى كوبا ليبرتادوريس لموسمى 2015 و 2018 وبطولة سوروجا بانك لموسم 2015 و فاز ايضا بكأس الأرجنتين لموسم 2016 و 2017 و 2019 بالإضافة الى لقب كاس السوبر الأرجنتينى عام 2017.

10- تشافى هيرنانديز – السد القطرى

يعتبر تشافى واحدا من  اعظم لاعبي خط وسط فى تاريخ كرة القدم حيث حقق العديد من الإنجازات التاريخية مع فريق برشلونة من الصعب ان يكررها اى لاعب اخر.

لعب هيرنانديز فى صفوف فريق السد القطرى بعد ان رحل عن صفوف العملاق الكتالوني ليعلن بعدها  إعتزاله ويتولى القيادة الفنية للفريق القطرى.

حقق تشافي مع الفريق القطري منذ انضمامه  لقب الدورى القطرى لموسم 2018/2019 و كاس امير قطر و الكاس القطرى بالإضافة الى بطولة كاس السوبر القطرى.

بعد إعتزاله، تولى تشافى القيادة الفنية للفريق حيث فاز معه بكاس السوبر القطرى لعام 2019 وهو الان على مشارف تحقيق اول بطولة دورى له كمدرب للفريق.

ولا يخفي تشافي حلمه بأن يصبح مدربا لفريقه الاصلي برشلونة