أرسنال…فخر لندن Arsenal

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

يعتبر فريق ارسنال الانجليزى احد اشهر واكبر الاندية فى تاريخ الكرة الانجليزية، حيث تسلطت الاضواء على الفريق منذ اللحظات الاولى لتاسيسه.

حقق الجانرز الكثير من البطولات فى تاريخهم حيث فازوا ب28 لقب محلى فى انجلترا بالاضافة لتحقيقهم اطول سلسلة لا هزيمة فى تاريخ الكرة الإنجليزية.

تأسس فريق ارسنال عام 1886 وكان يحمل اسم ديال اسكوير فى البداية وإطلق عليه لقب المدفعجية نظرا لبناء النادى على ايدى الحدادين الذين تخصصوا فى بناء المدافع. تغير اسم الفريق مرة اخرى بعد ان تحول الى نادى محترف واصبح اسمه ووليش أرسنال لينضم الى بطولة الدورى الانجليزى لموسم 1893.

تعرض ارسنال لفترة صعبة فى بداية مسيرته بالدورى، حيث عجز الجانرز عن تكوين فريق قوى قادر على المنافسة والفوز بلقب الدورى واستمر الفريق فى تقديم نتائج سيئة وتزيل قاع جدول الدورى للعديد من المواسم.

واجه النادى ازمة ماليه شديدة كانت على وشك ان تقضى على الفريق بعد ان اشهر افلاسه، لكن انقذ رجل الاعمال هنرى نوريس الموقف بعد ان اشترى الفريق فى موسم 1910 ونقل مقره الى شمال لندن فى عام 1913 ليتغير اسم الفريق ويصبح باسمه الحالى أرسنال.

ظل الفريق يقدم اداء متوسطا حتى تولى المدير الفنى التاريخى هيربيرت شابمان الادارة الفنية للفريق فى موسم 1925 ليبدء بعدها العصر الذهبى للجانرز فى البطولات. طور شابمان الكثير من المفاهيم القديمة للفريق، حيث غير من نظام التدريب بالاضافة الى تعديل التشكيلة وتحويلها الى 3-5-2.

تعاقد شابمان مع العديد من نجوم كرة القدم لينجح الجانرز فى الفوز باول بطولة لهم فى موسم 1930 بعد ان تغلبوا على فريق هدرسفيلد فى نهائى كاس الاتحاد بنتيجة 2-0.

استمر فريق الجانرز فى التالق خلال فترة الثلاثينيات بشكل كبير حيث نجحوا فى الفوز ب5 بطولات دورى انجليزى بالاضافة الى بطولة كاس اتحاد.

إستمر الفريق فى تحقيق الالقاب حتى بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، حيث فاز ارسنال ببطولتى دورى لموسمى 1948 و1953 بالاضافة الى بطولة الكاس فى موسم 1950.

لكن فشل المدفعجية فى تحقيق المزيد من البطولات بعد اعتزال شابمان، حيث عجز الفريق عن تحقيق اى القاب لمدة 17 عام و هى اطول فترة فى تاريخ النادى.

عاد الجانرز مرة اخرى لمنصات التتويج فى موسم 1971 بعد ان حقق ارسنال اول ثنائية محلية له فى تاريخه، ليعلن لجماهيره ان السنين العجاف قد انتهت.

لكن على الرغم من تالق الفريق بشكل كبير، الا انهم فشلوا فى الفوز بالالقاب فى الموسم التالى حيث انهوا الدورى فى المركز الثانى وخسروا لقب الكاس فى النهائى لكن نجح الفريق فى النهاية فى الفوز ببطولة كاس الاتحاد فيما بعد فى موسم 1979.

نجح الجانرز بشكل كبير تحت القيادة الفنية لجيورج جراهام بفضل اسلوبه الدفاعى الذى تلائم كثيرا مع امكانيات اللاعبين فى هذه الفترة. حيث استمر جراهان مع الفريق لمدة 9 مواسم بين عامى 1986 و1995 نجح خلالهم فى تحقيق لقبى دورى انجليزى وبطولتى كاس رابطة وبطولة واحدة لكاس الاتحاد بالاضافة لفوزهم ببطولة كاس الكؤوس الاوروبية على حساب بارما الايطالى بنتيجة 1-0.

رحل جراهام عن الفريق ليتولى الفرنسى ارسين فينجر مسئولية الفريق، حيث غير فينجر من اداء الجانرز بشكل كبير ليصبحوا احد امتع الفرق الانجليزية نظرا للمستويات الكبيرة التى قدمها الفريق معه.

تعاقد فينجر مع العديد من النجوم وبالاخص المواهب الفرنسية مثل روبيرت بيريس وباتريك فييرا وتيري هنرى، لكن كان الوضع مختلفا كثيرا بالنسبة لهنرى حيث تالق اللاعب بشكل كبير ليصبح احد اعظم اساطير الجانرز.

نجح المدفعجية فى الفوز ب3 القاب دورى و3 القاب كاس خلال الفترة بين عامى 1996 و2004، وحقق الفريق ايضا رقما تاريخيا لهم فى موسم 2003-2004 بعد ان نجح الجانرز فى الفوز ببطولة الدورى الانجليزى بدون التعرض لاى هزيمة.

تالق هنرى بشكل كبير ايضا هذا الموسم حيث سجل 30 هدفا خلال 37 مباراة ليحقق مع الجانرز اطول سلسلة لا هزيمة فى تاريخ الفرق الانجليزية بالكامل.

اعتمدت استراتيجية فينجر خلال تدريبه الفريق على شراء المواهب الصغيرة بدلا من النجوم الكبيرة، حيث تفنن الفريق فى استقطاب المواهب الشابة المميزة التى لمعت فى سماء اوروبا بقميص الجانرز.

لكن يمكننا ان نقول ان الاستثناء الوحيد لهذه الاستراتيجية الشرائية كان التعاقد مع الالمانى مسعود اوزيل من صفوف فريق ريال مدريد فى موسم 2013 حيث بلغت قيمته 42.5 مليون يورو فى صفقة تاريخية للنادى.

بعد ان توسعت القاعدة الجماهيرية للفريق نظرا لكونه احد اكبر الفرق فى انجلترا، احتاجت الادارة توسيع استاد الفريق القديم الذى بلغت سعته 34 الف مشجع فقط. لكن فشلت الادارة فى ذلك نظرا لكون استاد هايبيرى احد الممتلكات التاريخية للبلاد فلم يكن امامهم خيار سوى بناء استاد جديد للفريق.
بنت الادارة استاد الامارات الجديد فى موسم 2006 وبلغت قدرته الاستيعابية الى 60 الف مشجع ليبدء الفريق فى لعب مبارياته عليه.

فشل فريق ارسنال فى السنوات الماضية فى العودة لمجده القديم، حيث عجز الجانرز عن الفوز بالبطولات نظرا لتعرض العديد من النجوم للاصابات بالاضافة الى تقديمهم اداء مخيبا للمشجعين منعهم من المنافسة على الالقاب.
لكن على الرغم من كل ذلك، نجح الفريق فى تحقيق رقما قياسيا له بعد ان فاز ببطولة كاس الاتحاد لمواسم 2005 و2014 و2015 ليصبح الجانرز اكثر الفرق الانجليزية تحقيقا لهذا اللقب.
رجل فينجر عن الفريق فى موسم 2018 بعد فشله فى تحقيق المزيد من الالقاب وتولى ادارة الفريق بعده المدير الفنى اوناى ايمرى والذى رحل ايضا هذا الموسم بسبب سوء النتائج والاداء. عاد مايكل ارتيتا لصفوف الجانرز مرة اخرى هذا الموسم لكن كمدرب للفريق، حيث يطمح الكثير من مشجعى الارسنال ان يعود فريقهم لمنصات التتويج مرة اخرى تحت قيادة رجلهم المفضل.

موضوعات أخرى:

أسطورة نيوكاسل يختار أجويرو ضمن قائمة أفضل هدافين في الدوري الانجليزي

رئيس دورتموند يلمح للموافقة على رحيل نجم الفريق في الصيف

الأهلي المصري يصدر قرارا حاسما لحماية لاعبيه من فيروس كورونا

نادٍ إيطالي يعلن الاحتفاء بالأطقم الطبية في أول مباراة رسمية