منتخب فرنسا .. الديوك الزرقاء

منتخب فرنسا..الديوك الزرقاء

يعتبر المنتخب الفرنسي من أنجح المنتخبات الأوروبية على مدار التاريخ، فعلى الرغم من تشابه ألوان علمهم مع العديد من الدول ولكن لم يبسق لأي منهم تحقيق ما حققه الفرنسيون.

إشتهر المنتخب الفرنسي بلقب الديوك الزرقاء نسبة للديك المتواجد على الشعار والذي يمثل لهم الفخر والعزة ويرمز لتاريخهم العريق. فاز منتخب فرنسا ببطولتي كأس عالم بالإضافة إلى بطولتي يورو وشهدت فترة الخمسينيات والثمانينيات وأواخر التسعينيات والألفينيات فترات تألقهم وإنجازاتهم.

تأسس المنتخب الفرنسي الوطني لأول مرة في عام 1904 قبل أن يتم تأسيس الإتحاد الدولي لكرة القدم بفترة قصيرة للغاية وقد شارك الديوك في دورة الألعاب الأوليميبية لعام 1900 وحصلوا على الميدالية الفضية. لعبوا أول مباراة دولية رسمية لهم أمام منتخب بلجيكا في مدينة بورسيل وإنتهى اللقاء بالتعادل بنتيجة 3-3. لعبوا بعدها أول مباراة رسمية على أرضهم أمام منتخب سويسرا وتغلبوا عليهم بحضور 500 مشجع ولكنهم تعرضوا بعدها للعديد من الهزائم الكبيرة أبرزهم خسارتهم بنتيجة 15-0  من منتخب إنجلترا في عام 1906.

عانى المنتخب الفرنسي بعدها من العديد من المشاكل بسبب الخلافات بين الفيفا والإتحاد الفرنسي لكرة القدم وإستمرت حتى عام 1908 أي قبل بطولة الأوليميبياد لنفس العام. أدت هذه الخلافات إلى إرسال منتخبين للمشاركة في البطولة كلا منهم يتبع لإدارة مختلفة وإنتهى الأمر بإقصاء الفريقين على يد الدنمارك، حيث خسر فريق فرنسا أ الذي يتبع للفيفا بنتيجة 17-1بينما خسر فريق فرنسا ب الذي يتبع للإتحاد الفرنسي بنتيجة 9-0.

إنتهت هذه الخلافات في النهاية بإقرار أن الفيفا هي المتحكم الرئيسي في الفريق ولكن لم يرضي هذا الإتحاد الفرنسي القديم مما أدى إلى حله. إستمر هذا الوضع لمدة 6 سنوات ومن ثم تقرر إقامة الإتحاد الفرنسي لكرة القدم في عام 1914 وهو مازال مستمرا حتى يومنا هذا وأدى هذا الإستقرار الإداري إلى تحقيق الفوز على إنجلترا بنتيجة 2-1.

شاركت فرنسا في الموسم الإفتتاحي لبطولة كأس العالم عام  1930 والتي أقيمت في الأوروجواي، ونجحوا في أن يسجلوا أول هدف في تاريخ البطولة بمبراتهم الإفتتاحية ليتغلبوا على المكسيك بنتيجة 4-1. لكن فشل الديوك في الفوز على الأرجنتين وتشيلي ليودعوا البطولة من دور المجموعات وإستمروا في الفشل أيضا عام 1934 بعد ان تعرضوا للإقصاء للمرة الثانية من دور المجموعات.

نجحت فرنسا في إستضافة البطولة على أرضها بعد 4 سنوات ونجحوا في التغلب على غريمهم  القديم بلجيكا بنتيجة 3-1 وصعدوا للدور ربع النهائي لمواجهة نتخب إيطاليا حامل اللقب السابق. خسر الديوك اللقاء أمام إيطاليا التي صعدت للنهائي وفازت بالبطولة للمرة الثانية على التوالي، وبسبب إندلاع الحرب العالمية الثانية، كانت هذه اخر نسخة نجحت فرنسا في المنافسة بشكل جيد فيها.

ظهر أول جيل ذهبي للمنتخب الفرنسي في فترة الخميسنيات بقيادة رايموند كوبا والمهاجم المميز جاست فونتاين حيث نجح هذا الثنائي في تطوير مستوى الفريق ليصبح واحد من أقوى الفرق على مستوى العالم. شارك الفريق في بطولة كأس العالم عام 1954 ولكنهم فشلوا في التأهل من دور المجموعات بعد الخسارة بنتيجة 1-0 من يوغسلافيا وفازوا في أخر مباراة بصعوبة شديدة بنتيجة 3-2 على المكسيك. عاودت الديوك الظهور في بطولة كأس العالم 1958 ونجحوا في الظهور بشكل قوي ومميز للغاية حيث صعدوا من دور المجموعات وفازوا على أيرلندا الشمالية في ربع النهائي بنتيجة 4-0 وإصطدموا بالبرازيل في النصف النهائي بحضور بليه. تعرضت فرنسا للخسارة بنتيجة 5-2 ولكنهم نجحوا في التغلب على ألمانيا للحصول على المركز الثالث.

بعد مرور عامين على هذه البطولة، نجح المنتخب الفرنسي في الوصول إلى النهائي لبطولة اليورو ولكنهم إضطروا للمشاركة في المباراة بدون كوبا وفونتاين مما أدى إلى تعرضهم للخسارة بنتيجة 4-5 من المنتخب اليوغسلافي فعلى الرغم من تقدمهم بالنتيجة 4-2 حتى الدقيقة 75 من عمر اللقاء، إلا انهم تلقوا 3 أهداف في شباكهم ومن ثم خسروا امام تشيكسلوفاكيا بنتيجة 2-0 ليحتلوا المركز الثالث.

إستمر المنتخب الفرنسي في البحث عن التتويج حتى  قاموا بتعيين المدرب ميشيل هيدالجو وظهر العديد من اللاعبين الموهوبين بقيادة الأسطورة ميشيل بلاتيني. تعرض المنتخب الفرنسي للخروج من دور المجموعات في بطولة كأس العالم عام 1978 ولكنهم عادوا بشكل قوي للغاية بعد 4 سنوات بتواجد كلا من بلاتيني وفيرنانديز وجيريسي في وسط الملعب. وصلت الديوك الفرنسية إلى مباراة نصف النهائي لملاقاة منتخب غرب ألمانيا وفي واحدة من أفضل المباريات بتاريخ كأس العالم، حول المانشافت خسارتهم من 3-1 إلى الفوز بضربات الترجيح. خسرت فرنسا امام بولندا في مباراة تحديد المراكز بنتيجة 3-2 ليحتل الديوك المركز الرابع.

رحل هيدالجو عن صفوف الفريق ولكن نجحت فرنسا في تجديد أمالها بالتتويج باللقب عام 1986 ولكن تبخر هذا الحلم بعد تعرض كلا من بلاتيني وجيريسي للإصابة مما أطاح بحلمهم للتويج بالبطولة. نجحت الديوك في الصعود من دور المجموعات ومن ثم تغلبوا على إيطاليا والبرازيل ولكنهم خسروا أمام ألمانيا الغربية في نصف النهائي بنتيجة 2-0 وإحتلوا المركز الثالث بعد فوزهم على بلجيكا بنتيجة 4-2.

إعتزل بلاتيني اللعب في عام 1988 وتولى تدريب المنتخب ومن ثم أضاف العديد من المواهب الصغيرة حينها مثل إيريك كانتونا وديديه ديشامب ولورينت بلان مع اللاعبين الخبرة. نجح الديوك في الفوز ل19 مباراة على التوالي لمدة 3 أعوام ولكنهم خرجوا من دور المجموعات في بطولة اليورو عام 1992 ليستقيل بعدها بلاتيني من تدريب الفريق.

كانت التصفيات المؤهلة لكأس العالم عام 1994 فرصة مميزة للغاية للعودة على الساحة مرة أخرى وخاصة بعد تحقيق الفريق لسلسلة فوز إستمرت ل7 مباريات. لكن تعرض المنتخب للعديد من الهزائم التي صعبت الأمور عليه كثيرا في مباراة بلغاريا وإحتاج الديوك للفوز بهذا اللقاء للصعود الى البطولة. لكن تعرض الفريق للخسارة في هذا اللقاء لتودع فرنسا حلم المشاركة.

بعد فشلهم في التأهل لبطولة كأس العالم للمرة الثانية على التوالي، تولى إيمى جاكيه تدريب الفريق ونجح هذا المدرب في إستدعاء الموهبة المميزة زيدان مما سهل تأهلهم بشكل كبير لبطولة اليورو 1996. نجح الفريق في التأهل من دور المجموعات وصولوا إلى ربع النهائي ولكنهم تعرضوا للاقصاء من منتخب التشيك.

إستضافت فرنسا بطولة كأس العالم 1998 وكانوا من أبرز المرشحين للفوز بهذه البطولة. نجح الفريق في الصعود من مجموعتهم السهلة المتكونة من السعودية والدنمارك وجنوب إفريقيا، إصطدم الديوك الفرنسية بمنتخب الباراجواي في دور ال16 ولكنهم فازوا بفضل هدف لوران بلان الذهبي. إستمرت فرنسا في التألق وفازت على إيطاليا ومن ثم كرواتيا ووصلوا إلى النهائي لملاقاة البرازيل، واستمر الفرنسيون في تقديم عروضهم القوية وفازوا باللقب أخيرا للمرة الأولى في تاريخهم.

نجح المنتخب الفرنسي فيما بعد بفضل زيدان وتألق جميع اللاعبين في التتويج ببطولة اليورو عام 2000 حيث نجحوا في التغلب على البرتغال وأسبانيا ومن ثم إيطاليا في النهائي. صعد المنتخب الفرنسي إلى بطولة كأس العالم عام 2002 ولكنهم خرجوا من دور المجموعات ليصبحوا ثاني بطل يودع المسابقة من دور المجموعات بعد البرازيل في عام 1966.

شارك زيدان في بطولة كاس العالم 2006 وقدم المنتخبالفرنسي ادء جيدا بفضل تواجد هنري وفييرا وتريزيجيه وصعدوا للنهائي لمقابلة إيطاليا. لكن تعرض زيدان للطرد بعد ضربه لمتايرازي ومن ثم خسر الديوك اللقب بعد تفوق الأتزوري في صربات الجزاء.

إستمر المنتخب الفرنسي في الغياب عن التتويج بالبطولات حتى تولي ديديه ديشامب مسئولية الفريق في عام 2012 ونجح في الوصول إلى نهائي بطولة اليورو 2016 أمام البرتغال ولكنهم تعرضوا للهزيمة في الوقت الإضافي ولكن أصبحت فرنسا من أقوى الفرق المتواجدة في العالم نظرا لتواجد العديد من المواهب المميزة في صفوفها. إستمر تألق اللاعبي المميزين تحت قيادة ديشامب ونجحوا في التأهل والمشاركة في بطولة كأس العالم 2018، حيث نجحوا في الوصول إلى النهائي بعد تغلبهم على الأرجنتين في دور ال16 بنتيجة 4-3 ومن ثم إقصاء النمسا وبلجيكا ومقابلة كرواتيا في النهائي وإنتهى اللقاء بنتيجة 4-2 ليحقق الديك الفرنسي اللقب الثاني له.

موضوعات أخرى:

مورينيو يشكو من انه لايملك بدلاء بنفس قوة يونايتد بعد تعادل توتنهام

الازمات تضرب يوفنتوس قبل استئناف السباق على لقب الكالتشيو

أرتيتا يشعر بالإحباط بعد خسارة آرسنال أمام برايتون