منتجع ريال مدريد..حلم مؤجل حتى إشعار آخر

منتجع ريال مدريد..حلم مؤجل حتى إشعار أخر
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

“حين يفتتح منتجع ريال مدريد السياحي أبوابه للزوار، سيصبحون جزءا من هذا النادي العريق والكبير. لقد وضعنا إسمنا في موقع مميز للغاية ونقطة تلاقي إستراتيجية كونها تبعد مسافة 4 ساعات بالطيران عن أي شخص يفكر في المجئ”.

إفتتح فلورينتينو بيريز كلامه بهذه التصريحات يوم 22 مارس عام 2012 من منصة الرئاسة بملعب السنتايجو بيرنابيو في حفل إعلانه عن بدء تنفيذ منتجع ريال مدريد السياحي بتكلفة 880 مليون يورو في دولةة الإمارات العربية المتحدة وتحديدا داخل إمارة رأس الخيمة. سيتم بناء هذا المشروع الكبير على مساحة 430 ألف متر مربع وسيتواجد فيه 450 غرفة فندقية فاخرة بالإضافة إلى أنه سيتخذ شكل شعار الفريق داخل البحر. سيتواجد أيضا داخل هذا المنتجع الفخم مدينة ملاهي ومتحف للنادي ومركز تجاري وأخيرا 500 شاطئ بحري.

أعلن بيريز عن  هذا المشروع من داخل مقصورة سنتياجو بيرنابيو بحضور كلا من المدرب جوزية مورينيو والمدير الرياضي زين الدين زيدان بالإضافة إلى زين الدين زيدان وسيرجيو راموس وسفيرة دولة الإمارات بأسبانيا الدكتورة حصة عبدالله أحمد العتيبة. أعلن بيريز عن تواجد ملعب كرة قدم أيضا سيتسع إلى 10 ألاف متفرج وسيتميز بكونه أول ملعب مفتوح على البحر في العالم وذكر أيضا إمكانية تواجد العديد من الألعاب الترفيهية الكبيرة داخل المنتجع.

قال بيريز: ” أثبت كلا من ريال مدريد وعالم كرة الرياضة لمرة أخرى أنه لا يوجد حدود في كرة القدم وأن الساحرة المستديرة يمكن إستخدامها بشكل كبير لتوحيد الشعوب والثقافات المختلفة تحت سقف واحد. ستكون جزيرة ريال مدريد مجمع سياحي ممتد على مساحة 50 هيكتر وسيتحد كلا من الرياضة والسياحة لإسعاد ملايين الأشخاص في العالم”.

كان من المتوقع أن يقام هذا المجمع السياحي على جزيرة صناعية داخل إمارة رأس الخميمة الإماراتية وكان ميعاد إفتتاحها محدد في عام 2015. كانت الإحصائيات تشير إلى زيارة مليون شخص لهذا المجمع سنويا مما يعني إدخال 50 مليون يورو كأرباح لخزينة الميرينجي. لكن الأفضل من كل ذلك هو أنها لن تكلف النادي أي شئ حيث أنهم سيعطوا للشركة المطورة للمشروع أحقية إستخدام شعار النادي لمدة 22 عام بينما ستتحمل هذه الشركة تكاليف البناء بالكامل.

حضر هذا الحفل أيضا كلا المدير التنفيذي لجزيرة المرجان لويس أرماند والممثل الرسمي لإمارة رأس الخيمة ورئيس مجلس إدارة هيئة الإستثمار لرأس الخيمة الدكتور خاطر مسعد. قال مسعد: ” نحن سعداء للغاية بكوننا جزء من هذا المشروع ومن دواعي سرورنا بكل تأكيد إستضافة ريال مدريد في رأس الخيمة. تتميز هذه الإمارة بطبيعتها الساحرة ومواقعها الأثرية التي يمتد عمرها ل5 ألاف عام بالإضافة إلى إحتواءها على العديد من الصناعات والتجارات الهامة”.

قام كلا من بيريز وزيدان برفقة إيميليو بورتيجانو بزيارة الإمارة للإعلان بشكل رسمي عن المشروع بحضور الدكتور مسعد ورئيسه الشيخ سعود بين صقر القصيمي حاكم إمارة رأس الخيمة. قال بيريز: ” تتشارك معنا حكومة رأس الخيمة في رؤيتنا وطموحنا في خلق مفهوم جديد ومميز من الرفاهية الرياضية. تعتبر هذه الخطوة حساسة للغاية وستساهم بشكل كبير تقوية موقف هذه المؤسسة داخل قارة أسيا ومنطقة الشرق الأوسط. قد يبدو هذا مشروعا غير معتاد على نادي كرة قدم، لكننا نشعر أن هذه الخطوة هي بداية طريقة جديدة لكسب الأرباح لصالح أندية كرة القدم”.

إشتهرت الإمارات بالعديد من المشروعات الكبيرة والمميزة نظرا لإحتواء إمارتي دبي وأبو ظبي على أطول برج في العالم بالإضافة إلى مدينة فيراري للملاهي وجزيرة النخيل الصناعية. كان هذا المشروع واحد من ضمن العديد من مشاركات الفريق في منطقة الشرق الأوسط. فبعد مرور شهرين فقط على هذا الحدث، سافر الفريق الأول لمدينة الكويت للمشاركة في مباراة ودية. سجل كلا من كريستيانو رونالدو وأنخيل دي ماريا الأهداف في المباراة التي إنتهت بنيتجة 2-0 وحصل الميرينجي على أرباح وصلت قيمتها إلى 3 مليون يورو.

إستمر التواصل مع الإمارات بشكل أكبر بعد أن تم إعلان تأسيس أكاديمية ريال مدريد لكرة القدم في دبي ومن بعدها أعلنت شركة طيران الإمارات لرعايتها للميرينجى وتم وضع شعار الشركة على القميص ومن ثم أصبح الشيخ أحمد بن سعيد المكتوم ضيفا شرفيا في ملعب البيرنابيو. إستمرت العلاقات الثنائية بين الطرفين حيث أعلن بنك أبو ظبي الوطني أنه أصبح الشريك المالي للنادي. كانت الأمور تسير بشكل جيد بين اللوس بلانكوس والإمارات وإستمروا في التقارب بشكل أكبر وأكبر بتواجد المنتجع السياحي كجوهرة هذه العلاقات الثنائية، ولكن في النهاية لم تسر الأمور بالشكل المطلوب.

بدأت المشاكل في الظهور بخصوص هذا المرشوع بعد أن أصدرت رويترز تقريرا يشير إلى أن الشركة المختصة بالمشروع لم تقم بشراء موقع البناء على البحر ومن ثم أصدر ريال مدريد تقريره المالي في نفس الشهر مؤكدا على ان عقدهم مع الشركة المستثمرة قد أصبح منتهي وغير صالح نظرا لعدم إتفاقهم على الماليات بسبب عدم تحضيرهم للمشروع حتى هذا الوقت.

بعد خروج رأس الخيمة من الحسبان، بدأت المباحثات حول إمكانية الإبقاء على المشروع ونقله لمكان أخر داخل الإمارات العربية المتحدة. قال بيريز عم هذا الأمر في أحد المؤتمرات: ” لم نتحمل أي تكاليف إقتصادية في هذه العملية ولكن بدلا من تنفيذ المشروع في إمارة صغيرة، نحاول حاليا تغير الموقع وإيجاد مكان مناسب داخل أبو ظبي ولكن لازلنا حتى الأن نفكر في العديد من الطرق المميزة لبناء مدينة ترفيهية تحتوى على تجربة مميزة لريال مدريد”.

لم يعلم أحد حتى الأن إذا كان البحث عن موقع جديد للمشروع حقيقي أم مجرد تصريحات ولكن في النهاية لم ينجح هذا الأمر. فاز ريال مدريد بالقضية التي رفعها ضد جزيرة المرجان لكرة القدم والمتولية مسئولية تنفيذ هذا المشروع في عام 2015لإستعادة أموالهم مرة أخرى من الشركة التي أعلنته تعثرها بسبب الإفلاس. تعرضت العديد من المشروعات داخل جزيرة المرجان لمشاكل قانونية ومادية كبيرة بسبب هذه الضائقة المالية.

قام الموقع الرسمي لريال مدريد بإزالة جميع التصريحات الرسمية المتعلقة بهذا المشروع من الجانب الإماراتي من موقعهم الألكتروني الرسمي بالإضافة إلى منشوراتهم الرسمية نظرا لعدم سداد المبالغ المستحة للفريق من الشركة وقد صدر حكم غيابي من السلطات الإماراتية بالقبض على الدكتور مسعود و،هو واحد من أبرز الداعمين للمشروع، بتهمة التزوير وقد نجحت الشرطة السعودية في إلقاء القبض عليه في عام 2016.

لكن على الرغم من كل هذه المشاكل لم يختفي حلم تواجد مركز سياحي بإسم الفريق داخل قارة أسيا، ففي عام 2017 تواجد العديد من المستثمرين داخل مقصورة كبار الزوار بملعب السنتياجو بيرنابيو لمناقشة بناء متحف للميرينجي داخل مجمع نوفوتاون الذي سيتواجد في الصين. لم يتواجد بيريز في هذه المباحثات ولكن تولى بوتراجينيو إستضافة هؤلاء المستمثرين من مجموعة لاي صن جروب. حضر هذا الإجتماع أيضا كلا من راؤول جونزاليز وروبيرتو كارلوس والمدير الرياضي خوسيه أنجيل وأبدوا سعادتهم بشكل كبير بعد الإتفاق مبدئيا على بناء عالم ريال مدريد داخل هذه المدينة على مساحة 12 ألف متر.

لم تنتشر الأخبار بشكل كبير عن هذا المشروع ولكن أصدرت شركة لاي صن وثقية رسمية تقر أن المشروع وصل إلى المرحلة الثانية مما يعني أن مدريد مستمر في إستثماره داخل الصين للتركيز بشكل أكبر على حجم الدعايا والنشاط الإستراتيجي للفريق في أقصى الشرق.

يمكن القول أن الشئ الوحيد الصحيح من وسط تصريحات بيريز في عام 2012 حول منتجع ريال مدريد السياحي هو أن هذا المشروع المميز سيصبح نقطة مضيئة في تاريخ الفريق وبالطبع في تاريخه الرئاسي.

موضوعات أخرى:

ريال مدريد : مارسيلو يغيب لنهاية الموسم بسبب الإصابة

العزل المنزلي يمنع لوكا يوفيتش من تدريبات ريال مدريد

أرتيتا : أوباميانج يمكنه تسجيل 100 هدف آخر لآرسنال

آخر الأخبار: يوفنتوس يدخل سباق أوباميانج.. ومدير بيرنلي علي وشك الرحيل