مايكل بالاك..منحوس كرة القدم

مايكل بالاك..منحوس كرة القدم
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

يمكن القول أن بالاك واحد من أفضل اللاعبين في تاريخ الكرة الألمانية ولكن كان يعيبه فقط حظه السيئ، وهو لم يتواجد فقط طوال مسيرته بالدوري الألماني بل تواجد أيضا في صفوف تشيلسي بفترة ناجحه معهم وفاز بلقب الدوري الإنجليزي لموسم 2011/2010 تحت قيادة المدرب كارلو أنشيلوتي.

بدأ بالاك حياته مبكرا بنجاح مميز حيث فاز بلقب الدوري الألماني مع فريق كايزرلوتيرن بموسم 1997/1998 وعمره حينها 20 عام.

كان هذا الإنجاز مميزا للغاية نظرا لأن الفريق كان صاعد حديثا للدوري الألماني الممتاز ولكن لم يشارك بالاك بشكل أساسي معهم هذا الموسم حيث تواجد فقط في 16 مباراة.

لم ينجح الفريق في الفوز بأي لقب بموسم 1999/1998 ولكنهم وصلوا إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا وتواجد بالاك بشكل أساسي مع الفريق هذا الموسم حيث شارك في 39 مباراة بجميع البطولات وسجل 4 أهداف وتطور بشكل كبير للغاية للدرجة التي جعلت بايرليفركوزين يتعاقدوا معه مقابل 4.1 مليون يورو بنهاية الموسم.

كان فريق ليفركوزين على وشك التتويج بلقب الدوري الألماني لموسم 1999-2000 بعد أن تصدروا الجدول بفارق 3 نقاط عن بايرن ميونيخ حتى أخر يوم في البطولة.

تقابل الفريق مع نادي أونتراخينج في مباراة خارج أرضهم وكانوا خصما نتوسط المستوى حيث كانوا متواجدين في منتصف الجدول، لذلك كان يصعب على الفريق التعرض للخسارة منهم. لكن على الرغم من كل ذلك خسر باير ليفركوزين المباراة بنتيجة 2-0 وفاز البايرن بمبارته ليتوج ببطولة الدوري ليتذوق بالاك لأول مرة مرارة الخسارة والتي ستلازمه لفترات طويلة في مسيرته بالمستقبل.

أصبح بالاك قائدا للفريق في موسم 2000/2001 وشارك في 39 مباراة بجميع البطولات وسجل 7 أهداف ولكن على الرغم من كل هذا، فشل الفريق في الفوز بأي لقب خلال هذا الموسم ولكن تغير الوضع كثيرا في الموسم التالي حيث أتيحت الفرصة لبالاك والفريق في التتويج بالثلاثية التاريخية وهي الدوري والكاس ودوري الأبطال، ولكنهم فشلوا في الوصول لهذا الحلم على بعد خطوة صغيرة للغاية.

كان باير ليفركوزين متصدر جدول الدوري بفارق 5 نقاط عن صاحب المركز الثاني بوروسيا دورتموند قبل إنتهاء البطولة ب3 مباريات وعلى الرغم من ذلك خسروه، وفي نهائي دوري الأبطال سجلوا الهدف الأول ولكنهم إستقبلوا التعادل ن راؤول ومن ثم هدف الفوز لريال مدريد من تسديدة رائعة من لزيدان أمام الكأس فخسروا النهائي بنتيجة 4-2 ليتحول حلم الثلاثية إلى كابوس مزعج للغاية.

إزدادت الأمور سوءا بالنسبة لبالاك حيث شارك مع ألمانيا في كأس العالم ولكنهم خسروا اللقب في النهائي أمام البرازيل بالإضافة إلى تغيب بالاك عن اللقاء بسبب الإيقاف على الرغم من كوه واحد من أفضل اللاعبين في البطولة بعد أن سجل 3 أهداف وصنع 4.

إنتقل بالاك إلى صفوف بايرن ميونيخ في صيف 2002 بعد أن رفض عرض ريال مدريد مقابل 12.9 مليون يورو. فاز بالاك مع البافاري ب3 ألقاب دوري وبطولتين كأس خلال 4 مواسم ولكنهم لم ينجحوا في التتويج بدوري الأبطال حيث دائما ما كانوا يودعوا البطولة في دور ربع النهائي.

تذوق بالاك مرارة الفشل مع المنتخب الألماني حيث خرجوا من دور المجموعات بدور المجموعات وودعوا بطولة كأس العالم 2006 بعد أن إحتلوا المركز الثالث على الرغم من إستضافتهم للبطولة على أرضهم.

إنتقل بالاك بعدها إلى تشيلسي ووقع عقده معهم لمدة 4 مواسم كلاعب حر وفاز ببطولة الدوري الإنجليزي معهم لمرة وبلقب كأس الإتحاد لمرتين وإحتل مركز الوصيف لبطولة دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر يونايتيد بعد أن فشل جون تيري في تسجيل الركلة.

أصبح بالاك قائدا للمانشافت في بطولة يورو 2008 ولكنهم خرجوا من نصف النهائي أمام الجيل الذهبي لأسبانيا وكما إعتدنا جميعا تواجد بالاك في التشكيلة الأفضل للبطولة ولكنه لم يرفع الكأس.

إنتهت فرص اللاعب في التتويج بأي بطولة دولية بعد أن تعرض للإصابة بسبب تدخل برنس بواتينج عليه ليغيب عن بطولة كأس العالم 2010.

تم إستدعاء اللاعب فيما بعد للمنتخب للمشاركة بمباراتين وديتين ليكمل 100 مباراة دولية ولكنه رفض هذا الأمر تماما وأعلن إعتزاله اللعب الدولي.

إنتقل اللاعب إلى صفوف باير ليفركوزين في صيف 2010 ولعب معهم لدة موسمين ولكنه لم يفز بأي لقب معهم وعلى الرغم من كل هذه الإخفاقات التي مر بها سواء على المستوى الدولي أو مع الأندية، إلا أنه كان دائما بمثابة قائد لفريقه وقدوة يحتذى بها ولكن يمكن القول أنه كان واحد من أسوء اللاعبين حظا في التاريخ.

لم يسبق له أن فاز بأي لقب أوروبي خلال مسيرته على الرغم من وصوله للعديد من النهائيات ولكن هذا لا يقلل أبدا من قيمته الفنية الكبيرة وموهبته التي أمتع بها الجماهير. لذلك فلازال بالاك خالدا في أذهان مشجعي جميع الأندية كواحد من أفضل اللاعبين الذين تواجدوا في القرن ال21.

موضوعات أخرى:

ألمانيا تمنح أملًا جديدًا لعشاق الكرة الأوروبية

مباشر مباراة إنتر ميلان ضد روما.. إدين دجيكو يقود ذئاب العاصمة

جوارديولا: ليدز يونايتد استحق العودة إلي الأضواء.. و بيلسا مرجع للآلاف

مباشر مباراة مانشستر يونايتد ضد تشيلسي .. هدف عكسي يقضي على آمال اليونايتد .. فيديو