رونالدو وإبراهيموفيتش وبوفون.. الفريق الذي يتحدى الزمن


كتب – حسام رزق

يقهرنا الزمن ..تحفر السنين التجاعيد في وجوهنا .. تزرع الشعر الأبيض في الرؤوس وتحد من قدراتنا البدنية ..لا احد يتحدي العمر.

غير أن هناك لاعبون يتحدون الزمن ويصنعون المستحيل..تخطو 35 عاما و لازالت الملاعب الخضراء شاهدا على براعتهم و قدرتهم على تقديم المتعة للمشجعين.

ربما يتصور البعض انهم قادمون من كوكب آخر أو هابطون من الفضاء لكنهم بالإصرار والعزيمة صنعوا المعجزة وحافظوا علي لياقتهم البدنية وقدرتهم علي الأداء في أصعب الملاعب.

وات ذا سبورت تقدم لكم 11 لاعبا يمثلون الفريق الذي يتحدى الزمن بعد أن تجاوز أفراده ال 35 عاما

1- حارس المرمى جيانلويجى بوفون 42 عاما

Gianluigi ​Buffon - wtskora.com

الاسطورة الإيطالي يمثل نموذجا للإرادة فقد عاد لحراسة مرمي واحد من افضل الفرق في العالم وهو يوفنتوس رغم انه تخطي الأربعين.

إستطاع بوفون الحفاظ على نظافة شباكه فى 314 مباراة من أصل 667 مباراة لعبها مع يوفنتوس.

2- الظهير الأيمن دانى ألفيش 36 عاما

Dani Alves - wtskora.com

عندما يشاهده عشاق كرة القدم على الشاشات يصرخون لان الفيش عاد حاليا الي دوره الطبيعى كظهير أيمن لفريق ساو باولو البرازيلى فى العديد من المباريات .

على أى حال فان فوزه بثلاث بطولات دورى ابطال أوروبا و ستة القاب للدورى الاسبانى بالإضافة الى العديد من البطولات كان نتيجة حتمية لتدريبات بيب جوارديولا المميزة، الذى كون فريقا جيدا لبرشلونة ملئ باللاعبين المتميزين الذين ما زالوا متألقين حتى الان فى جميع انحاء العالم.

3- قلب الدفاع جيورجيو كيلينى 35 عام

Giorgio Chiellini - wtskora.com

لا يوجد قلب دفاع لا يحسد جورجيو كيلينى على مسيرته فى إيطاليا حيث لعب أكثر من 100 مباراة دولية مع المنتخب الإيطالى و فاز ب8 القاب دورى إيطالى مع فريقه يوفنتوس. ما قد لا يحسدونه عليه هو الإصابات الصليبية التى لحقت به و ابعدته كثيرا عن الملاعب ، لكنه قد يكون الوحيد البالغ من العمر 35 عاما الذى تتوقع عودته من الإصابات اقوي مما كان قبلها.

4- قلب الدفاع تياجو سيلفا 35 عاما

Thaigo Silva - wtskora.com

يعد البرازيلى تياجو سيلفا واحد من هؤلاء الرجال الذين قد تعتقد انه مازال فى ال24 من عمره حتى تدرك أنه اتم 33 من عمره منذ بضع سنوات. لكن ذلك لم يقلل من مستواه حيث أنه لا يزال جزءا رئيسيا من فريق باريس سان جيرمان الذي يهيمن على البطولات محليا و ينطلق نحو القمة الاوروبية.

بعد فوزه بالدورى الفرنسى و الإيطالى، يعتبر سيلفا من هؤلاء الاعبين الذين لم يحققوا لقب دورى أبطال اوروبا حتى الان ولكنه يأمل ان ينهى هذا الانتظار خاصة ان هذا الموسم قد يكون الاخير له مع العملاق الباريسى.

5- الظهير الأيسر أدريانو 35 عام

هل تتذكرونه؟ كان رجل برشلونة الأول قبل أن يصبح إحتياطيا لجوردى ألبا، لقد حوله إلتزامه فى الملعب و قدرته على اللعب بكلتا القدمين إلي أحد أهم لاعبى فريق بيشكتاش التركى لموسمين كاملين قبل أن يعود لموطنه البرازيل فى صيف 2019.

ادريانو حاليا هو النجم الابرز لفريق أتليتكو باراناينسى لأن قدرته على اللعب فى العديد من المراكز مازالت تثير إعجاب الجماهير حتى وقتنا الحالى.

6- الجناح الأيمن خواكين 36 عاما

لا يزال يسجل فى منافسيه هاتريك و يحافظ بمفرده على بقاء ريال بيتيس فى الدورى الأسبانى الممتاز، قد يتباطأ البعض فى هذا السن ولكن يبدو ان خواكين يتحسن مع تقدمه فى العمر.

غاب خواكين عن فريقه لمبارتين فقط فى جميع المسابقات ويتبقى له موسما أخر فى عقده ويمكننا ان نتوقع بمنتهى السهولة أن نجم فالنسيا السابق سيستمر فى الملاعب حتى بعد أن يكمل عامه الاربعين.

7- وسط الملعب سانتى كازورلا 35 عاما

Santi Carzola - wtskora.com

شارك كازورلا فى 18 هدفا من اصل 25 مباراة لعبها بقميص فياريال هذا الموسم فى الوقت الذى يتنافس فيه رجال خافيير كاليخا بشدة لحجز موقع لهم علي الخريطة الأوروبية. أقل ما يمكن أن يوصف به كازورلا بأنه رائع بعد أن تعافى تماما من الإصابات الشديدة التى لحقت به أثناء تواجده فى نادى أرسنال. سينتهى عقده مع فياريال بنهاية الصيف و إذا رحل عن الفريق فمن المتوقع أنه سيحجز مقعدا أساسيا فى أحد اندية القمة فى أوروبا.

8- وسط الملعب أندريس إنيستا 35 عاما

Iniesta - wtskora.com

كان سببا رئيسيا لهيمنة إسبانيا على مدى العقد الماضى على الكرة الأوروبية و الدولية وفى الوقت الذى أوشك فيه لاعبون من مواليد الثمانينيات على الإعتزال فإن الأسباني لا يزال يحتل صدارة لاعبى خط الوسط.

ظهر فى أواخر التسعينيات و أوائل الألفية نوع عصري من لاعبى خط الوسط ولا يوجد أفضل من أندريس إنيستا ليبرز هذا النوع الذى ظل و لوقت طويل أفضل لاعب خط وسط على هذا الكوكب. يواصل إنيستا حاليا تالقه فى اليابان و تستطيع المراهنه على قدرته للعب فى أماكن أفضل منها.

9- الجناح الأيسر فرانك ريبيرى 36 عام

Franck Ribéry - wtskora.com

تخطي ليونيل ميسى و كريستيانو رونالدو حدود ما هو متوقع ان يقدمه لاعب خط الوسط و المهاجم لدرجة أن جيلا كاملا من لاعبى خط الوسط والهجوم تقلصت إنجازاتهم التى كان من الممكن أن تضعهم فى منزلة تاريخية فى زمن غير زمن ميسى ورونالدو.

يعتبر فرانك ريبيرى أحد أبرز هؤلاء الاعبين حيث سجل 124 هدفا و صنع 182 خلال 425 مباراة لعبها لفريق بايرن ميونيخ الألمانى، ساهمت هذه الإحصائيات في تتويج العملاق البافارى ب9 بطولات دورى المانى.
يلعب ريبيرى دورا محوريا مع فريقه الحالى فيورونتينا الإيطالى .

10- راس الحربة كريستيانو رونالدو 35 عاما

Cristiano Ronaldo WTS

من الصعب تصديق ذلك ولكن يبلغ رونالدو من العمر حاليا 35 عام ومن المحتمل أن يستمر فى اللعب حتى يبلغ 70 عاما. تعرض البرتغالى لإنتقادات لاذعة لفشله فى تقديم المستويات الخرافية مع يوفنتوس كالتى قدمها مع ريال مدريد، ولكن جاء رده سريعا بعد تسجيله 20 هدفا فى 20 مباراة فى الدورى الإيطالى خلال هذا الموسم. و يبدو أنه مصر على إحضار لقب دورى أبطال أوروبا الى تورينو و بمستواه الحالى لا يمكنك المراهنه على شئ عكس ذلك.

11- رأس الحربة زلاتان إبراهيميوفيتش 38 عاما

Zlatan Ibrahimovic - wtskora.com

الرجل الذى جسد العناد فى هيئة بشر، لا يملك الكثير من اللاعبين القدرة على الذهاب للدورى الأمريكى و التألق هناك ثم العودة إلى أوروبا فى سن ال38 والإستمرار كما لو انه لم يغادرها قط. ببساطة شديدة زلاتان لا يخفق فى إحراز الأهداف وتسجيله لثلاثة أهداف فى مباراتين فقط مع ميلان كان بمثابة تأكيد على أن هذا اللاعب لن يستسلم فى المستقبل القريب.