تعرف على 17 رقماً قياسياً للأسطورة ميسي

سجل حافل من الأرقام القياسية التاريخية مقترن بمشوار النجم ليونيل ميسي ،قائد فريق برشلونة الإسباني والمنتخب الأرجنتيني ، الذي حفر أسمه بحروف من ذهب في تاريخ كرة القدم العالمية منذ أن وطأت قدماه ملاعب الساحرة المستديمة في شهر أكتوبر عام 2004 ، ليبدأ عصرا جديدا من تحطيم الأرقام القياسية في جميع المسابقات التي يشارك فيها الأسطورة الأرجنتينية حتى تمكن من تحقيق أكثر من 17 رقما قياسيا.

3 أهداف فقط تفصل ميسي عن الوصول للهدف رقم 700 فى مسيرته الكروية سواء مع الفريق الكتالونى أو منتخب بلاده، وذلك بعد أن أحرز الهدف الوحيد لفريقه أمام ريال سوسيداد من ركلة جزاء ليسجل الأسطورة ميسى 697 هدفًا خلال مسيرته فى 855 مباراة مع برشلونة والأرجنتين ، كما صنع 306 اهداف.

نجح ميسي في تسجيل 48 ثلاثية “هاتريك” مع برشلونة وهو رقم قياسي لم يصل اليه أي لاعب من قبل في الدوري الاسباني متفوقا بذلك على كرستيانو رونالدو الذي أحرز 47 هاتريك خلال مسيرته الكروية في مختلف الأندية التي لعب لها.

ميسي نجح هذا الموسم فقط في احراز “هاتريك” في ثلاث مباريات ، وهو رقم قياسي أيضا لم يحققه أي لاعب في الدوريات الأوروبية الخمسة خلال هذا الموسم ، وكان اخر “هاتريك ” سجله الأسطورة الارجنتينة أمام إيبار حين تمكن ميسي من احراز 4 أهداف في المباراة التي انتهت بفوز البرسا بخمسة أهداف دون رد ، ضمن مواجهات الجولة 25 من الدوري الإسباني.

وتمكن ميسي من تسجيل 6 “هاتريك” مع منتخب الأرجنتين ليصل عدد الثلاثيات التي سجلها ميسي في تاريخه 54 .
يعد الأسطورة الأرجنتيني هو الهداف التاريخى لنادى برشلونة حيث تمكن من تسجيل عدد كبير من الأهداف الحاسمة للبرسا على مدار 15 عاما صال وجال فيها في ملاعب الساحرة المستديرة ، وتمكن جلاد الحراس من تسجيل 627 هدفا مع البرسا وصنع 261 هدفا فى 717 مباراة .

وحقق ميسي رقما قياسيا الموسم الماضي حيث أصبح أكثر لاعب فوزًا بلقب هداف الدوري الإسباني في التاريخ، برصيد 6 مرات، بالتساوي مع تيلمو زارا.

وسجل ميسي خلال هذا الموسم 24 هدفا وصنع 16 آخرين فى 31 مباراة مع الفريق الإسباني .
لم تتوقف انجازات ميسي التهديفية على صعيد برشلونة ولكنه تخطى ذلك للدوري الاسباني ككل حيث يحتفظ الأسطورة الأرجنتينية حتى الان بلقب الهداف التاريخي للمسابقات الإسبانية وعلى رأسها الدوري الإسبانى باحرازه 438 هدفا ، والسوبر الإسبانى بـ 14 هدفا ، كما أنه هداف الكلاسيكو عبر التاريخ باحرازه 27 هدفا في شباك ريال مدريد ، وهي أرقام لم يسبقه لها أي لاعب في أسبانيا حتى الان.

قطار ميسي التهديفي لايتوقف عن الانجازات وحصد الأرقام القياسية ، ففي موسم 2011 /2012 تمكن النجم الأرجنتيني من تسجيل رقم قياسي جديد حيث أصبح أكثر اللاعبين على مستوى الليجا الاسبانية الذي يسجل أهدافاً في المباريات التي يخوضها فريقه على أرضه ، حيث تمكن ليو من تسجيل 35 هدفا على ملعب الكامب نو خلال هذا الموسم.

أرقام ميسي القياسية لاتنتهي ، حيث أنه يعد أكثر لاعب في التاريخ تسجيلا للأهداف في عام واحد عام 2012 حين تمكن من تسجيل 91 هدفا من خلال 69 مباراة ، وسجل في هذا العام 6 “هاتريك” ، وجاءت أهداف الأسطورة الأرجنتنية في هذا العام عن طريق تسجيل 59 هدفا في الدوري الإسباني و13 هدفا مع الأرجنتين و12 هدفا في دوري أبطال أوروبا وخمسة أهداف في كأس انجلترا وهدفين في كأس السوبر .
وعلى مستوى المشاركات الدولية يعتبر ليونيل ميسي هو الهداف التاريخي للأرجنتين حيث سجل 70 هدفا فى 138 مباراة وصنع 45 آخرين ، وتعد باراجواي أكثر منتخب سجل ليو أهداف في مرماها بواقع 5 أهداف.

وبدأ ميسي مشواره الدولي مع منتخب بلاده في عام 2005 وكانت أول مشاركة له مع الأرجنتين في أغسطس حين فاز فريقه على المجر بثنائية مقابل هدف ، وتمكن ميسي من احراز أول أهدافه مع الأرجنتين وكانت أمام كرواتيا في مباراته السادسة مع الفريق.

وأضاف ميسي رقما قياسيا جديدا مع منتخب بلاده في عام 2006 حيث كان أصغر لاعب يسجل للأرجنتين في كأس العالم حيث كان عمره وقتها 18 عاما و 357 يوما ،وكان ذلك في مباراة فريقه أمام صربيا.

وتمكن النجم الأرجنتيني من تسجيل 21 هدفا مع منتخب بلاده في تصفيات كأس العالم ؛ مما جعله الهداف التاريخي للتصفيات مناصفة مع زميله في نادي برشلونة لويس سواريز.

الارقام القياسية لا تتوقف عند ميسي فهو دائم التألق لحصد جميع الانجازات والألقاب فنجح الاسطورة الأرجنتيني في التتويج بالكرة الذهبية 6 مرات في مسيرته الكروية، وهي الجائزة التي تُمنح بواسطة مجلة فرانس فوتبول الفرنسية لأفضل لاعب في أوروبا ،وفاز ميسي بالبالون دور السادسة متفوقًا على نجم ليفربول فيرجيل فان دايك ونجم يوفنتوس كريستيانو رونالدو ، وبتتويجه بالكرة الذهبية السادسة، تفوق ميسي على رونالدو في هذه الجائزة حيث أنه فاز باللقب 6 مرات في حين فاز بها رونالدو 5 مرات فقط.

ويواصل ميسي أرقامه القياسية حيث يعتبر أول لاعب غير إسباني في التاريخ، يحصل على 10 ألقاب من الدوري الاسباني وذلك بعد أن فاز ليو مع البرسا بلقب الدوري عام 2018/2019 ، وفي نفس الوقت يعد أول لاعب في تاريخ برشلونة يفوز بلقب الدوري 10 مرات ليضيف لانجازاته رقما قياسيا جديدا وفي حالة فوزه بلقب الدوري الاسباني هذا الموسم سيواصل منفردا تحقيق الأرقام القياسية مع البارسا حيث سيصل عدد ألقابه الى 34 لقبا ويغرد منفردا في صدارة أكثر لاعب في تاريخ برشلونة تتويجًا بالبطولات، حيث أنه حقق حتى الان 33 لقبا ويليه انيستا ب 32 لقبا في جميع البطولات.

ونجح ميسي في الفوز بما يزيد عن 70 جائزة فردية منذ بداية تألقه مع الفريق الاسباني منها الحذاء الذهبي ، والكرة الذهبية في كأس العالم ، وأفضل لاعب في أوروبا و أفضل لاعب في كوبا أمريكا وغيرها من الجوائز التي حصل عليها الأسطورة الارجنتيني عدة مرات وجعلته دائما الحاضر بقوة على منصات التتويج.