اللاعب الأعسر.. العملة النادرة


لديه سحر خاص يفرض سطوته على كل متابعيه .. ينشر موهبته فى أرجاء المستطيل الأخضر، ويضيف المزيد من المتعة للساحرة المستديرة، العملة النادرة فى ملاعب كرة القدم، إنه اللاعب الأعسر.

يمتلك اللمسة الساحرة التى تخطف الأضواء، وتنتظرها جماهير كرة القدم، صاحب مهارة متفردة، تمكنه من صناعة الفارق أمام منافسيه، يراوغهم فى تناغم موسيقى لايعرف ألحانه إلا أصحاب القدرات الخاصة فى عالم الساحرة المستديرة.

ملوك القدم اليسرى، لاعبون أصحاب موهبة فطرية، عددهم ليس كأقرانهم من أصحاب القدم اليمني، لكنهم الأكثر مهارة في عالم كرة القدم ، وتتذكر الجماهير دائما موهبتهم التي أبهرت الأعين.

وات ذا سبورت يسلط الضوء في التقرير التالي على عددٍ من المواهب أصحاب القدم اليسرى ممن قدموا إبهارًا لكل المتابعين عبر تاريخ كرة القدم.

فيرينك بوشكاش

اشتهر اللاعب الأعسر فيرينك بوشكاش بدقة تسديداته اليسارية التي كانت سلاحه الأقوى وضمنت تواجده فى قائمة أبرز الأساطير الذين أنجبتهم كرة القدم .

وحفر اللاعب الأعسر إسمه بأحرف من ذهب فى تاريخ الجيل الذهبي للمنتخب المجري وفريق ريال مدريد في ستينيات القرن الماضي، بعد أن سجل بقدمه اليسرى 3 أهداف ساهمت فى تتويج ريال مدريد بلقب دورى أبطال أوروبا عام 1960، بالفوز على آينتراخت فرانكفورت الألماني بنتيجة 7ـ3 .

وخاض بوشكاش المباراة النهائية لدوري الأبطال للمرة الثانية مع ريال مدريد، ونجح فى إحراز 3 أهداف بقدمة اليسرى، لكنها لم تكف لفوز النادى الملكى باللقب الذي تُوّج به بنفيكا البرتغالي بعد فوزه 5ـ3 فى عام 1962 .

وتوج بوشكاش صاحب القدم اليسرى هدافًا للدورى الإسبانى 4 مواسم، وسجل على مدى تواجده مع الميرينجي 512 هدفًا، كما سجل 84 هدفًا في 80 مباراة مع منتخب المجر، ليكون هدافه الأهم والأبرز عبر التاريخ.

أرماندو ماردونا

افتتح ديجو أرماندو مارادونا سجله التهديفي في مونديال العالم بالمكسيك بهدف في مرمى إيطاليا عبر تسديدة يسارية ، قبل أن يقود اللاعب الأعسرمنتخب بلاده الأرجنتين لتحقيق كأس العالم 1986، وصبغ البطولة كلها بمهاراته وأهدافه،كما حصل حينها على جائزة أفضل لاعب .

مارادونا استعان بقدمه اليسرى فى إحراز أجمل أهداف كأس العالم، بعد أن ركض النجم الأرجنتينى مسافة 66 ياردة، راوغ خلالها نصف لاعبي منتخب إنجلترا، ليسجل ثانى أهدافه فى شباك الإنجليز ب في مباراة ربع النهائى لمونديال العالم عام 1986 .

وسجل مارادونا الهدف الأرجنتيني الأول فى مباراة نصف النهائى بالقدم اليسرى فى شباك منتخب بلجيكا ، قبل أن يراوغ 3 لاعبين ويسجل الهدف الثاني لمنتخب التانجو وهدفه الشخصي الخامس في نهائيات المونديال بالقدم نفسها.

جورج هاجي

اللاعب الأعسر الرومانى جورج هاجي «مارادونا البلقان»، قصير القامة الذى يرتدي الرقم 10 ويراوغ الجميع بلا توقف.

العملاق الروماني نادى ستيوا بوخارست، قرر استعارة هاجي من ستيودينتيسك بوخارست فى عام 1987 لمباراة واحدة وهي كأس السوبر الأوروبي ليلعب أمام دينامو كييف في المواجهة التي انتهت بفوز ستيوا بهدف نظيف سجله هاجي بقدمه اليسرى، وبضربة حرة مباشرة ليوقع بطل أوروبا مع الموهبة الرومانية الساطعة عقدا طويلا.

وتوج هاجى مع ريال مدريد بالثلاثية المحلية فى إسبانيا ، حيث لعب 64 مباراة مع النادى الملكى وسجل 16 هدفًا.

كما لعب الرومانى صاحب القدم اليسرى المميزة لبرشلونة فى 36 مباراة وسجل 7 أهداف، قبل أن يصبح اللاعب رقم واحد لجماهير الفريق التركي، بعد أن قاده إلى لقب الدوري التركي 4 مرات وكأس تركيا مرتين وكأس السوبر الأوروبي والاتحاد الأوروبي والسوبر التركي مرة واحدة .

ريفالدو

البرازيلي فيتور بوربا فيريرا أو كما يعرفه متابعوه « ريفالدو»، صاحب القدم اليسرى الساحرة التى تقدم كل ما هو ممتع، توج مع منتخب السامبا بكأس العالم وكوبا أمريكا وكأس القارات، كما فاز بجائزة البالون دور وأفضل لاعب في العالم.

اللاعب الأعسر البرازيلى، توج بالعديد من الألقاب في كل البلدان التي لعب بها، منها الدوري والكأس والسوبر في إسبانيا، ودوري أبطال أوروبا مع ميلان الإيطالي.

ليونيل ميسى

قدمه اليسرى تقدم الهدايا للجميع، وتحول القلق إلى فرحة، والتوتر إلى سعادة بلمسة ساحرة تخطف أنظار عشاق المتعة، هو صاحب الحلول فى كل الأزمات .

يمتلك اللاعب الأعسر ليونيل ميسى، الحائز على لقب أفضل لاعب في العالم خلال 6 مواسم، مهارة ودقة استثنائيين، تجعله أحد أعظم لاعبي العالم، إن لم يكن يستحق لقب الأعظم على الإطلاق .

سجل ميسي هدفه الأول بقميص برشلونة من تسديدة يسارية فى مرمى ألباسيتي بتاريخ 1 مايو 2005، قبل أن يحرز أول أهداف الأوروبية بدوري الأبطال في شباك باناثينايكوس اليوناني بالقدم نفسها.

وأصبح ميسى هدافاً تاريخياً لمباريات الكلاسيكو فى إسبانيا، بعد أن سجل 21 هدفًا من أصل أهدافه الـ 24 في هذه القمة التقليدية بقدمه اليسرى.

الأعسر ميسى سجل بقدمه اليسرى التى لامثيل لها الهدف الثاني لبرشلونة في المباراة النهائية لدوري الأبطال أمام مانشستر يونايتد عام 2011، كما توج البلوجرانا بكأس الملك عام 2009 بفضل هدف سجله ميسى بالقدم اليسرى في مرمى أتليتيك بيلباو.