اعظم 6 لحظات فى مسيرة ليونيل ميسى – Lionel Messi


من الصعب للغاية ان نلخص مسيرة ميسى الكبيرة و المليئة بالإنجازات فى لحظات محددة فقط، حيث قدم الاسطورة الارجنتينية اداء استثنائيا طوال السنوات الماضية و فاز بالعديد من الالقاب التى لا تعد ولا تحصى.

لكن ستحاول وات ذا سبورت بذل اقصى جهدها لابراز اعظم 6 لحظات فى مسيرة اسطورة الأرجنتين وبرشلونة ليونيل ميسى.

1- الميدالية الذهبية لاوليمبياد 2008

يٌعتبر هذا اللقب الوحيد الذى حققه ميسى مع منتخب بلاده، حيث شارك اللاعب فى البطولة برفقة بابلو زابالايتا و انخيل دى ماريا وخافيير ماسكيرانو بالإضافة الى خوان رومان ريكليمى وسيرجيو اجويرو وايفير بانيجا واخيرا ايزيكيل لافيتزى.
فازت الارجنتين بالبطولة بعد تغلبهم على المنتخب النيجيرى بنتيجة 1-0 فى المباراة النهائية، وعلى الرغم من تالق المهاجم النيجيرى بيتر اوديميونغى بشكل كبير الا انه فشل فى الصمود امام كل هؤلاء النجوم.

2- موسم 2009

قدم ميسى اداء خرافيا هذا الموسم حيث سجل اللاعب 30 هدفا مع فريقه وفاز باول كرة ذهبية له بالإضافة الى جائزة افضل لاعب فى العالم. اما على مستوى النادى ففاز ميسى بالدورى الاسبانى و الكاس المحلية و بطولة دورى الابطال و كاس السوبر المحلى وكاس السوبر الاوروبى بالإضافة الى كاس العالم للاندية.
برز نجم ميسى فى سماء البلوجرانا بشكل كبير فى هذا الموسم ولا يمكن لشخص ان ينسى هدفه بالراسيه الخرافية امام فريق مانشستر يونايتد فى نهائى دورى الابطال.

3- نصف نهائى دورى الابطال 2011

فاز ميسى بثالث بطولة دورى ابطال له فى هذا الموسم، ولكنه استمر فى التالق امام غريمه التقليدى ريال مدريد بشكل رائع للغاية. قبل هذه المباراة كان قد سجل ميسى فى 4 مباريات كلاسيكو من اصل 6، ولكن على الرغم من صلابة اداء اللوس بلانكوس طوال الموسم الا انهم سقطوا امام مهارة و قدرات ميسى.
اشتعلت الاحداث فى السنتياجو بيرنابيو بعد ان طٌرد بيبى و مدربه جوزية مورينيو فى بداية المباراة، ليستغل ميسى هذه الاحداث ويقدم اداء رائعا للغاية امام الميرينجى.
سجل ميسى الهدف الاول فى المباراة بعد ان استلم عرضية من الجانب الايمن حولها بقدمه فى الشباك، ثم عاد مرة اخرى وسجل احد اجمل اهداف مسيرته بعد ان راوغ 4 لاعبين من فريق ريال مدريد قبل ان ليضع الكرة بقدمه اليمنى فى الشباك معلنا انه سيصبح كابوسا لعشاق الميرينجى لفترة طويلى للغاية.

4- تسجيله 50 هدفا فى موسم واحد

فاز 56 لاعبا على مدار التاريخ بجائزة بيتشيتشى والتى تقدم لهداف الدورى الأسبانى ولكن حتى موسم 2010 لم يسجل اى لاعب 40 هدفا فى الدورى بإستثناء كريستيانو رونالدو الذى سجل 41 هدفا فى موسم 2010/2011. لكن كان الامر بالنسبة لميسى خارقا للطبيعة، حيث نجح اللاعب فى تسجيل 50 هدفا فى 50 مباراة خلال بطولة الدورى فقط ليحقق رقما قياسيا سيستحيل على اى لاعب ان يحطمه. سجل ميسى فى هذا الموسم 8 مرات هاتريك ويعتقد الجميع انه لولا غيابه عن مباراة سبورتنج خيخون بسبب الايقاف وانه اذا شارك لاكثر من نصف ساعة امام ريال مدريد فى مباراة العودة لكان سجل اكثر من 50 هدفا بكثير.

5- الهداف التاريخى للدورى الاسبانى

اصبح ميسى الهداف التاريخى للدورى الاسبانى منذ ان كان عمره 27 عاما فقط، حيث سجل اللاعب حينها 252 هدفا ليتربع على عرش صدارة الهدافين. حاليا ميسى يبلغ من العمر 32 وقد نجح فى تسجيل 438 هدفا حتى الان ليحقق رقما قياسيا يصعب على اى لاعب تجاوزه، فبكل تاكيد سيبقى ميسى الهداف التاريخى لليجا نظرا لاداءه الكبير و استمراره بتسجيل العديد من الاهداف حتى وقتنا هذا.

6- الكرة الذهبية السادسة

تمتلئ مسيرة ميسى باللحظات المثيرة و الرائعة، فعلى الرغم من عدم تواجده فى نهائى دورى الابطال منذ موسم 2015 و فشله فى تحقيق اى لقب مع منتخب بلاده الا انه يظل افضل لاعب فى العالم. قدم ميسى اداء رائعا فى موسم 2019 على الرغم من ابتعاده ل4 اسابيع بسبب الاصابة، ولكنه استحق الفوز بكرته الذهبية السادسة فى مسيرته نظرا لقدرته على امتاع الجماهير بتمريراته الاستثنائية ومراوغته لفرق باكملها داخل الملعب بالإضافة الى قدرته الرائعة فى تسجيل الاهداف من الركلات الحرة. ميسي هو عبارة عن مهارة كروية خالصة فكل ما يقوم به اللاعب هو امرا استثنائيا سيعجز اى شخص على تكراره مرة اخرى.