إسبانيا .. ماتادور كرة القدم

أسبانيا..ماتادور كرة القدم
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

يمكن القول أن جيل منتخب إسبانيا في الفترة بين عامي 008 حتى 2012 يعتبر واحد من أفضل أجيال اللاعبين على مدار تاريخ كرة القدم ، تكمن عبقرية هذا الجيل في تألقهم ولعبهم بأسلوب التيكي تاكا والذي يعتمد على التمريرات القصيرة والإستحواذ والتحرك المستمر للاعبين، لكن لم يقتصر نجاح الماتادور الأسباني على هذا الجيل  فقط حيث سبق لهم تحقيق العديد من الإنجازات في ماضيهم العريق.

تأسس الإتحاد الإسباني لكرة القدم لأول مرة في عام 1909 بينما تأسس أول منتخب رسمي للبلاد في عام 1920 كنوع من التحضيرات للمشاركة في بطولة الأوليمبياد.

لعب المنتخب الأسباني أول مباراة رسميه له في عام 1920 ونجحوا في التغلب على الدنمارك بنتيجة 1-0 وسجل الهدف اللاعب بتاريشيو أرابولوزا. تقابل المنتخب الأسباني فيما بعد مع نظيره البلجيكي ونجحوا في الفوز بنتيجة 3-1  وصعدت أسبانيا برفقة 3 فرق أخرى للمرحلة النهائية.

تعرضت أسبانيا للهزيمة من منتخب السويد بنتيجة 2-1 في أول مباراة لهم بالدور الجديد ولكنهم نجحوا في التغلب على إيطاليا بنتيجة 2-0 في نصف النهائي بفضل ثنائية فيليكس سيسوماجا لكن لا تتفاجئ عندما تعرف أن هذه كانت المرة الوحيدة التي نجحت أسبانيا في هزيمة إيطاليا في بطولة رسمية واستمرت هذه العقدة حتى نهائي اليورو عام 2012.

نجح الفريق الأسباني في مقابلة منتخب هولندا في نهائيات هذه الجولة وفازوا عليهم ليحصلوا على الميدالية الفضية في دورة الألعاب الأوليمبية. لم تشارك أسبانيا في أول بطولة لكأس العالم عام 1930 ولكنهم تأهلوا للبطولة التالية ونجحوا في إقصاء البرازيل من دور ال16 بعد ان فازوا بالمباراة بنتيجة 3-1 وسجلوا جميع الاهداف في أول 11 دقيقة من عمر اللقاء. صعد الفريق إلى دور ربع النهائي وتقابلوا مع إيطاليا وعلى الرغم من تعادلهم بنتيجة 1-1 إلا أنهم خسروا بنتيجة 1-0 في مباراة الإعادة.

فشل المنتخب الأسباني في تقديم مستوياته الجيدة مرة أخرى بسبب إندلاع الحرب الأهلية في البلاد والتي إستمرت بين عامي 1936 حتى عام 1939 وبعد إنتهاءها مباشرة إشتركت أسبانيا في الحرب العالمية الثانية مما حرمهم من المشاركة في أي بطولة لمدة 16 عام بعدها. لكن بعد كل ذلك عادوا مرة أخرى لبطولة كأس العالم بشكل رائع للغاية في عام 1950 وفازوا بجميع مبارياتهم بدوري المجموعات ولكنهم إحتلوا المركز الرابع للبطولة في النهاية.

فشل المنتخب في التواجد ببطولتي كأس العالم بعد أخر مشاركة له ولكن بعد تعيين المدرب الأسطوري هيلينيو هيريرا تطور مستوي الفريق بشكل كبير. تغلب الفريق على منتخب بولندا بنتيجة 7-2 في تصفيات المؤهلة لبطولة اليورو 1960 ولكنهم إنسحبوا من المشاركات بعدها بعد نشوب الخلافات بين الديكتاتور فرانكو والإتحاد السوفيتي.

بعد مرور 4 سنوات، نجح الماتادور الأسباني في التأهل إلى الدور نصف النهائي لبطولة اليورو عام 1964 ونجحوا في التغلب على المجر في الوقت الإضافي وصعدوا للنهائي لمقابلة الإتحاد السوفيتي ولكن أذن لهم فرانكو حينها باللعب ووسط أجواء متوترة للغاية نجح المنتخب الأسباني في الفوز بالمباراة واللقب بنتيجة 2-1 ليتوج الفريق بأول بطولة رسمية في تاريخه.

فشل المنتخب الأسباني في تحقيق أي لقب أخر لمدة طويلة بعد هذا الإنجاز حيث فشلوا في التأهل في 5 من أصل 9 بطولات خلال هذه الفترة وعبرت نتائج الفريق عن أحوال البلاد المتدهورة تحت حكم فرانكو. شهدت فترة الثمانينيات عودة الفريق مرة أخرى الأضواء بعد تأهلهم لبطولة كأس العالم عام 1982 بعد أن نجحوا في إستضافة البطولة على أرضهموعلى الرغم من عدم تقديمهم لأداء مميز إلا أنهم نجحوا في الصعود للدور الثاني من البطولة.

بث هذا الظهور الروح مرة أخري في الفريق، ففي التصفيات المؤهلة لبطولة اليورو عام 1984 إحتاج الفريق الى الفوز بنتيجة 11-1 على مالطا للتأهل للبطولة. إنتهي الشوط الأول للفريق بنتيجة 3-1 ولكن نجح الأسبان في تسجيل 9 أهداف في الشوط الثاني ليتأهلوا إلى البطولة بنجاح. تعادل الفريق في أول مباراتين له بنتيجة 1-1 أمام رومانيا والبرتغال ولكنهم نجحوا في الصعود للدور الثاني بعد الفوز على ألمانيا بنتيجة 1-0 والوصول لنصف النهائي.

 

فشل المنتخب الأسباني في التغلب على فرنسا في الدورالنهائي بعد هزيمتهم بنتيجة 2-0 نظرا لتألق بلاتيني بشكل كبير وفازت فرنسا بالبطولة على أرضها ووسط جماهيرها. شارك المنتخب الأسباني في بطولة العالم عام  1986 وتواجدوا في مجموعة سهلة ضمت كلا من البرازيل والجزائر وأيرلندا الشمالية. خسر الفريق أمام البرازيل ولكنهم نجحوا في الصعود بعد فوزهم على الجزائر وايرلندا ومن ثم إكتسحوا الدنمارك بنتيحة 5-1 في دور ال16. وصل الفريق إلى دور ربع  النهائي ولكنهم خسروا المباراة امام بلجيكا.

لم ينجح الفريق فيما بعد بالبطولات التي شارك فيها حيث خرجوا من الأدوار المبكرة بشكل سئ للغاية ولكنهم تحسنوا قليلا في كأس العالم 1994 حيث صعدوا من دور المجموعات وتغلبوا على سويسرا في دور ال16 بنتيجة 3-0. خسر الفريق مباراته بدور ال8 أمام إيطاليا بنتيجة 2-1 وشهدت المباراة واقعة شهيرة بين ماورو تاسوتي والأسباني لويس إنريكي حيث قام الإيطالي بضرب اللاعب الأسباني وإصابته.

نجحت أسبانيا بعد ذلك في المرور من دور المجموعات ليورو 1996 ولكنهم لم ينجحوا في المرور من دور ربع النهائي. إستمرت أسبانيا في الصعود والهبوط حتى ظهر الجيل الذهبي الذي نتج عنه ظهور كلا من أندرييس إنيستا وتشافي هيرنانديز وديفيد سيلفا والعديد من النجوم المميزين الأخرين. تمتع هؤلاء اللاعبين بالمهارة والموهبة الكبيرة بالإضافة إلى اللياقة البدنية العالية مما سهل كثيرا عليهم إتباع أسلوب التيكي تاكا.

لكن لم يتحلى المدافعون الأسبان بالقوة الكافية لذلك طور المدربون طريقة اللعب واعتمدوا على الإستحواذ على الكرة بشكل كبير ووظفوا أسلوب التيكي تاكا في منظومتهم. ظهر هذا الأسلوب في بطولة اليورو عام 2008 وتواجد الماتادور الأسباني في مجموعة تتكون من روسيا والسويد واليونان ولكنهم فازوا في ال3 مباريات وتلقت شباكهم هدفا واحد فقط.

تعرض الفريق لأول إختبار لهم في البطولة بعد مواجهتهم لمنتخب إيطاليا في دور ربع النهائي ولكن نجح الأتزوري في تطبيق طريقة الكتناشيو في الملعب مما صعب الأمور كثير على التيكي تاكا الأسباني وإنتهي اللقاء بنتيجة  0-0 ولجأ الحكم إلى ضربات الترجيح.

نجحت أسبانيا في الفوز وتقابلت مع روسيا في الدور نصف النهائي وتغلبوا عليهم بنتيجة 3-0 وصعدوا للنهائي لمقابلة ألمانيا وفازوا بالمبارة بنتيجة 1-0 وفازوا بأول لقب لهم بعد غياب دام لمدة 44 عام.

إستمر المنتخب الأسباني في تقديم مستوياته الكبيرة وتأهل لبطولة كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا. تعرض الفريق لهزيمة غريبة بنتيجة 1-0 من سويسرا في مباراتهم الإفتتاحية ومن ثم نجحوا في التغلب على هندوراس وتشيلي والصعو إلى الدور المقبل. إستمر الفريق في تقديم كرة قدم جميلة بإسلوب التيكي تاكا ونجحوا في التغلب على البرتغال والباراجواي بنتيجة 1-0 ووصلوا إلى النهائي لمقابلة هولندا ونجحوا في الفوز بالمباراة بنتيجة 1-0 في الوقت الإضافي بفضل هدف إنسيتا لتتوج أسبانيا ببطولة كأس العالم للمرة الأولى في تاريخها.

إستمرت أسبانيا في تحقيق النجاحات المميزة في بطولة اليورو عام 2012 حيث نجحوا في الوصول إلى النصف نهائي لمواجهة فرنسا ومن ثم التغلب عليهم وصعدوا لمواجهة إيطاليا ولكن في هذه المرة نجحوا في التغلب عليهم بنتيجة 4-0 بعد هيمنة كاملة من الأسبان على اللقاء ليفوزوا ببطولة اليورو للمرة الثانية على التوالي ويصبحوا اكثر فريق فاز بالبطولة في التاريخ.

بدأ مستوى المنتخب الأسباني في التراجع بعد ذلك بسبب تقدم اللاعبين في العمر وإعتزال بعضهم وبرز ذلك في مشاركتهم المتواضعة ببطولة كأس العالم 2014 وخروجهم من دور المجموعات بعد هزيمتهم من هولندا بنتيجة 5-1 وتعرضهم للهزيمة من تشيلي 2-0 ولكنهم فازوا في المباراة الأخيرة على استراليا بنتيجة 3-0 ، خرجت أسبانيا من بطولة اليورو 2016 من دور ال16 امام إيطاليا ومن ثم تأهلوا لبطولة كأس العالم 2018 ولكنهم خرجوا أيضا من دور ال16 بعد خسارتهم من منتخب روسيا المستضيف للبطولة بركلات الترجيح

 

موضوعات أخرى:

رسميًا.. يوفنتوس يعلن تجديد عقدي بوفون وكيليني

رسميًا.. إلغاء الوقت الإضافى فى مباريات كأس فرنسا الموسم المقبل

رسميًا.. إلغاء الدوري الإماراتي موسم 2019-2020