أفضل 8 أساطير لايحبون الذهاب للتدريبات .. أبرزهم رونالدو وأوين ورونالدينهو


فى الوقت الذى يستعد فيه الدورى الإنجليزى للعودة مرة اخرى، بدأت الفرق فى العودة الى التدريبات بمجموعات صغيرة من اللاعبين ، لكن فى وسط هذه الظروف العصيبة اعرب بعض اللاعبين عدم رغبتهم فى المشاركة والذهاب الى التدريبات ولكن لا يمكن القول أن فكرة تهرب اللاعبين من التدريبات هو امر متعلق بكرة القدم الحديثة.

تهرب العديد من اساطير كرة القدم من التدريبات على مدار تاريخ كرة القدم على الرغم من انه لم يتواجد حينها وباء خطير متفشى فى جميع انحاء العالم ، لذلك ستقدم لكم وات ذا سبورت أفضل 8 اساطير كرهوا التدريبات وكانوا يتهربوا منها.

1- خوسيه مانويل مورينو

 

كان مورينو مهاجما رائعا واحد افضل اساطير فريق ريفر بليت فى فترة الاربعينيات وقد لمع نجمه بشكل كبير داخل وخارج الملعب. لكن لم يكن هذا الاسطورة محبا للتدريب حيث اعتبر ان رقص التانجو هو افضل طريقة للاستعداد للمباريات وبالفعل كان مورينو يقدم مستويات كبيرة مع الفريق وقد انضم لقائمة افضل 25 اسطورة فى تاريخ الفريق الأرجنتينى فى عام 1900.

2- سقراط

كان العبقرى البرازيلى بمثابة القلب النابض لأعظم جيل للمنتخب البرازيلى فشل فى الفوز ببطولة كأس العالم بشكل مؤسف للغاية. عٌرف عن سقراط حبه للدراسة بشكل كبير وانه كان يكره الحضور الى التدريبات حيث نجح اللاعب فى الحصول على ماجستير الطب بينما كان لاعب كرة قدم. إعتبر سقراط كرة القدم دائما انها مجرد هواية وصرح انه يحب ممارستها للاستمتاع بوقته مما أضاف لانجازاته التى حققها قيمة أكبر بكثير بسبب اسلوبه المميز.

3- جارى لينكر

 

عٌرف عن لينكر كرهه الشديد للتدريبات حيث قال عنه هارى ريدناب انه يصعب كثيرا تقبل حقيقة ان جسد لينكر مازال متناسق حتى الأن حيث كان يكره الأسطورة الإنجليزية بشكل التدرب بل كان يرغب فقط فى لعب المباريات. يحتل لينكر القائمة الثالثة فى ترتيب هدافين المنتخب الإنجليزى واشتهر بكونه لا يحب التسديد فى الاحماءات قبل المباريات قد يفسر هذا انه لم يخطئ ولا مرة فى تصويب الكرات.

4- روماريو

 

على الرغم من تمتعه بوهبة كبيرة وعظيمة للغاية ونجاحه فى التتويج ببطولة كاس العالم مع البرازيل فى عام 1984، الا انه كان من ابرز اللاعبين الذين كرهوا التدريبات وقد علق مازحا على هذا الامر بانه سيحضر مباريات ابنه ولكنه لن يحضر ابدا التدريبات. يذكر ان لديه ابن اسمه رومارينهو وهو لاعب كرة قدم ايضا ويحاول جاهدا السير على حذى خطوات الاسطورة والده.

5- مايكل أوين

https://www.youtube.com/watch?v=PONWUsIkRlA

تمتع اوين بموهبة كبيرة للغاية حيث فاز اللاعب بالبالون دور فى موسم 2001 قبل ان يكمل عامه ال20 ولكنه لم يخجل ابدا من اخفاء حقيقة كرهه لحضور التدريبات. وصف اوين التدريبات عندما كان فى ستوك سيتى بالشئ الروتينى حيث يتقابل نفس اللاعبون امام بعضهم البعض بنفس الطريقة كل يوم مما يعتبر شيئا مملا للغاية بالنسبة له.

6- رونالدو

 

استخدم الظاهرة البرازيلية كل الحيل للتهرب من التمارين والتدريبات حيث كان دائما فى الصفوف الاخيرة اثناء الركض فى الملعب بل كان يختصر المسافات ايضا ليوفر على نفسه عناء التعب. برز ذلك كثيرا خلال مسيرته والجميع يتذكر كيف كان يتحدث زميله السابق مايكل سولجادو مع المدرب ويطلب منه ان لا يجبره على التدريب ليحافظ على روحه المعنوية للمباريات القادمة.

7- واين رونى

 

لم يحب رونى التمارين الرياضاية وتحديدا واحدة من اهم عناصر التدريب فى الكرة الحديثة وهى صالة الألعاب الرياضية وقد لامه مدرب الاحمال السابق مايك كليج على هذه الأمر قائلا بأن رونى كان بامكانه الوصول الى مستويات زميله السابق كريستيانو رونالدو اذا ما تحلى بالقوة البدنية التى كان عليها البرتغالى فى الملعب.

8- رونالدينهو

قال جيروم ليروى زميل رونالدينهو السابق فى باريس سان جيرمان ان اللاعب البرازيلى لم يتدرب ولو ليوم واحد طوال الاسبوع حيث كان يأتى فقط يوم الجمعة للاستعداد لمباراة يوم السبت. قال عنه ايضا انه لم يهتم بالتدريبات حيث يقوم بهذا الامر دائما لكن بطريقة ما ادى اسلوبه المميز فى التحضير للمباريات الى تقديمه لمستويات كبيرة للغاية فى الملعب.1

موضوعات أخرى:

رسميا.. تتويج إسكو بطلًا للدوري التوجولي بعد إلغاء الموسم

رونالدو: أحب مشاهدة صلاح.. وميسي هو رقم 1