أفضل 6 لاعبين مغمورين ساهموا فى تتويج أرسنال بدورى اللاهزيمة


نجح فريق أرسنال خلال موسم 2003-2004 فى تحقيق انجازًا تاريخيًا بعد أن فاز بالدورى الانجليزى الممتاز بدون التعرض لهزيمة واحدة طوال البطولة.

واجه أرسين فينجر مع الجانرز العديد من الصعوبات هذا الموسم حيث أرادت الفرق إفساد هذا الإنجاز وابرزهم ليفربول الذى سعي لتحقيق الفوز بأى شكل على الفريق اللندنى ولكن فى النهاية نجح الجانرز فى تحقيق انجازهم التاريخى والفوز بلقب اللاهزيمة ليصبح أول فريق فى التاريخ يحقق هذا الإنجاز.

لكن يمكن القول أن أرسنال لم يكن ليحقق هذا الإنجاز الا بمجهودات الفريق بأكمله حيث نجح جميع اللاعبين فى القيام بادوارهم بشكل مميز للغاية.

يمكن القول ان قوة هذا الجيل كانت تكمن فى روح الفريق بين للاعبين وليس فقط مهاراتهم الفنية فى الملعب. يبرز هذا الأمر فى اللاعبين الذين تواجدوا كبدلاء وحلوا مكان زملاؤوهم المصابين وقدموا اداء كبيرا من اجل تحقيق هذا الإنجاز.

لذلك ستقدم وات ذا سبورت أبرز 6 لاعبين مغمورين ساهموا فى تتويج أرسنال بدورى اللاهزيمة.

1- سيلفيان ويلتورد

دائما ما تنسى الجماهير ان ويلتورد تواجد مع الفريق فى بداية الموسم على حساب بيركامب حيث احتل الفرنسى مكانا أساسيا فى تشكيلة الفريق فى اول مباراة بالموسم بعد ان اضطر فينجر لاشراك مارتن كيون بعد تعرض سول كامبل للطرد بعد 30 دقيق فقط.

شارك اللاعب مع الفريق كبديل أو كأساسى فى أول 9 مباريات بالدورى وقدم اداء جيدا ونجح الجانرز فى تقديم مستويات كبيرة فى بداية الدورى ساعدتهم كثيرا فى المراحل الاخيرة نظرا لتمتع اللاعبين بالثقة الكبيرة حينها.

شارك ويلتورد فى 12 مباراة خلال هذا الموسم ولكن يظل تاثيره فى المباريات الاولى هو الأكبر والأفضل له فى هذه الفترة.

2- باسكال سيجان

لم يتمتع سيجان بالمهارة الكبيرة وانتقده العديد من جماهير الفريق خلال فترته مع الجانرز ولكن يمكن القول ان هؤلاء المشجعين لم يدركوا قيمة واهمية اللاعب للفريق وتحديدا فى موسم 2003/2004.

تعرض الظهير الكاميرونى للايقاف فى 4 مباريات بعد تشاجره مع لاعبى مانشستر يونايتيد فى هذا الموسم مما اضطر فينجر لاشراك سيجان فى مركز الظهير الأيمن بدلا عنه.

قدم سيجان أداء مميزا ونجح فى سد هذه الثغرة بشكل كبير حيث نجح فى الحفاظ على نظافة الفريق لمدة 6 مباريات فى 10 مباريات شارك خلالهم فى المباريات بشكل كامل.

تواجد سيجان بعدها فى 5 مباريات اخرى طوال الموسم ولكن يظل انجازه الكبير هو حثه لزملاؤه ودفعه للروح المعنوية للفريق بعد ان قدم مستويات كبيرة فى الوقت الذى احتاجه له الجانرز على الرغم من كونه احتياطيا.

3- أشلي كول

إحتل أشلي كول مركز الظهير الأيسر بشكل أساسى نظرا لكونه احد افضل اللاعبين فى اوروبا خلال هذه الفترة ولكنه لم يستطع المشاركة فى الموسم بالكامل مع الفريق.

تعرض كول للإصابة لذلك حل كليتشى الصغير مكانه وكان قد شارك الناشئ حينها فى 15 مباراة مع الفريق الأول قبل ان ينضم الى صفوف الجانرز فى هذا الموسم.

4- جايل كليتشى

لعب كليتشى فى 3 مباريات ضد بولتون وولفز وساوثهامبتون وقدم اداء جيدا للغاية واستقبلت شباك الفريق هدفا واحدا فقط.

شارك اللاعب فى مبارتين كبديل قبل ان يبدا الموسم وتألق بشكل كبير مما طمئن الجميع بأنه لن يكون هناك مشكلة اذا ما غاب كول عن الفريق لأى سبب.

شارك كليتشى فى هذا الموسم فى 7 مباريات من ضمنهم 3 لقاءات كأساسى وتألق بشكل كبير أمام تشيلسى ومانشستر يونايتيد.

5- إيدو

شارك إيدو فى 30 مباراة مع الفريق طوال هذا الموسم وتواجد فى نصفهم كبديل وتحلى اللاعب باهمية كبيرة للفريق نظرا لتواجده فى هذا العدد الكبير من المباريات.

لا تتذكر جماهير الفريق ايدو على الرغم من تواجده معهم ولكنه قدم مستويات كبيرة للغاية حيث اصبح اللاعب البرازيلى اكثر بديل شارك مع الفريق هذا الموسم.

كان إيدو بمثابة الورقة الرابحة لفينجر فكلما تعرض الجانرزلاصابة او طرد او اراد تعديل فى طريقة اللعب، يظهر لاعب خط الوسط البرازيلى كالحل السحرى لحل هذه المشاكل والتواجد بجانب فييرا او مع زميله البرازيلى ايضا جيلبرتو سيلفا.

6- راى بارلور

يعتبر بارلور من ابرز المساهمين فى الفوز بهذا اللقب نظرا لالتزامه الكبير وتحمله للمسئولية بشكل كبير فهو يعتبر من اكثر اللاعبين قوة وعزيمة فى تاريخ أرسنال.

شارك اللاعب فى 16 مباراة هذا الموسم وكان هذا موسمه الاخير مع النادى وقد تمتع اللاعب باللياقة البدنية والقوة ليضمن للفريق الصلابة الدفاعية المطلوبة للحفاظ على شباكهم.

لم يتمتع اللاعب بموهبة كبيرة ولكنه كان مهما للغاية بالنسبة للفريق ولا يمكن ان يتم التقليل من مجهوداته طوال هذا الموسم حيث كان مثل ايدو تماما كلما تعرض الفريق الى مشكلة ياتى بارلور ليحلها بالتزامه وشغفه وقوته فى الملعب.

تواجد اللاعب فى اول 12 مباراة بالدورى مع الفريق وفى المجمل شارك اللاعب فى 20 لقاء من اصل 23 وتعد ابرزهم مشاركته كاساسى فى مباراتهم الشهيرة مع مانشستر يونايتيد بالاضافة الى تواجده امام ليفربول وتحقيقهم للفوز فى ملعب الانفيلد وفوزهم ايضا على فريق توتنهام حيث قدم اللاعب اداء قويا فى هذه المباريات المهمة التى حسمت فى النهاية البطولة لصالح الجانرز.

موضوعات أخرى:

أنطونيو كونتي: يرشح لامبارد ليصبح أحد أفضل المدربين في العالم

ترتيب الدوري الالماني بعد 26 جولة

براندت أفضل لاعب في الجولة 26 من البوندزليجا

مدرب طنطا: نحتاج 6 أسابيع لإعداد اللاعبين قبل استئناف الدوري المصري