أفضل ٥ مواسم اقترب فيها ليفربول من الفوز بالدوري الإنجليزي

Liverpool

نجح فريق ليفربول أخيرا بالتتويج بأول بطولة دوري إنجليزي ممتاز في تاريخه واللقب ال19 له كبطولة دوري بعد إخفاق إستمر لمدة 30 عام.

نجح فريق يورجن كلوب في السيطرة على البطولة بشكل كامل ليتوج الريدز كأبطال للدوري أخيرا بعد أن نجح تشيلسي في التغلب على مانشستر سيتي ليصعد الريدز لمنصات التتويج.

شهدت هذه الفترة غياب كبير لبطولة الدوري عن خزائن قلعة الأنفيلد ولكنهم لم يبتعدوا كثيرا عن منصات التتويج نظرا لفوزهم ببطولتي دوري أبطال أوروبا بالإضافة إلى 3 بطولات كأس إتحاد.

لذلك ستقدم وات ذا سبورت أبرز 6 مواسم أوشك ليفربول على الفوز بلقب الدوري وفشلوا قبل موسم 2019/2020.

1- موسم 1990/1991

بدا الريدز هذا الموسم بشكل قوي للغاية حيث لم يتعرضوا للهزيمة لمدة 13 مباراة، ولكن تغيرت الأمور كثيرا بعد إستقالة كيني دالجليش حيث هز هذا الخبر جميع أنحاء العالم نظرا لتأثره بشكل كبير بكارثة هيلزربو والتى راح ضحيتها 96 مشجع من صفوف الريدز. تولى جرايم سونيز الفريق من بعد رحيله ولكنه رحل بعد تعرض الفريق لهزيمتين متتاليين ونجح الجانرز في التتويج بهذا اللقب لتبدا بعدها لعنة ال30 عام لقلعة الأنفيلد.

2- موسم 1996/1997

https://www.youtube.com/watch?v=tDjqOxcSrc4

كانت إنجلترا تحتفل بفوزهم ببطولة اليورو في الوقت الذي كان يسعى فيه الريدز للفوز ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز الأولى له. تواجد في تشكيلة الريدز كلا من جيمي ريدناب وديفيز جيمس وستيف ماكمانامان وروبي فاولر وإتضح للجميع أن ليفربول سينافس بقوة على اللقب في هذا الموسم. سجل فاولر 31 هدف في هذه البطولة وتصدروا الجدول في البداية بفارق 5 نقاط ولكن بعد خسارتهم لبعض النقط امام مانشستر سيتي وتعرضهم للهزيمة من مانشستر يونايتيد بقيادة السير أليكس فيرجسون، خسر الريدز اللقب بعد ان تعادلوا في أخر مباراة أيضا بالموسم وإحتلوا المركز الرابع في هذا العام.

3- موسم 2001/2002

توقعت الجماهير أداء كبيرا من الفريق تحت قيادة جيرارد هولير ونجح الريدز في تصدر جدول البطولة على الرغم من تعرض هولير لسكتة قلبية وإبتعاده عن الفريق لمدة 5 أشهر تولى فيها فيل ثومبسون التدريب بدلا منه بالاضافة ايضا الى رحيل روبي فاولر.
عاد هولير لتدريب الفريق بعد أن تعافي بشكل نهائي وتصدر الفريق جدول البطولة وكان الفاصل بينهم وبين اللقب 5مباريات فقط. لكن في النهاية نجح أرسنال في قلب الطاولة والفوز باللقب بفارق 7 نقاط عن ليفربول الذى أحتل المركز الثاني.

4- موسم 2008/2009

إقترب الريدز في هذا الموسم من لقب الدوري الممتاز تحت قيادة رافا بينيتز نظرا لتواجد العديد من اللاعبين الموهوبين في الفريق مثل فيرناندو توريس وتشابي ألونسو وستفين جيرارد بالإضافة إلى أندريا دوسينا وديفيد نجوج.
خسر ليفربول مباراتين فقط طوال هذا الموسم ولكن أثرت تعادلاتهم الكثيرة على مشوارهم للفوز باللقب فعلى الرغم من تغلبهم على مانشستر يونايتيد بنتيجة 4-1 إلا أنهم تعادلوا أمام هال سيتي وويجان وويستهام وفلوهام وستوك سيتي. فاز الريدز ب10 مباريات من أخر 11 لهم في الموسم ولكنهم في النهاية إحتلوا المركز الثاني خلف الشياطين الحمر بفارق 4 نقاط.

5- موسم 2013/2014

قاد المدرب برندان رودجيرز موسما قويا مع الريدز نظرا لتواجد كلا من لويس سواريز ودانييل ستوريدج في أفضل حالاتهم الفنية. سجل هذا الثنائي طوال الموسم 52 هدفا ولكنهم خسروا اللقب بأكثر الطرق حزنا وقهرا في التاريخ، فبعد أن فازوا على مانشستر سيتي  بصعوبة 3-2 تصدر الريدز الدوري وكان امامهم 4 مباريات فقط للتويج. إقترب الفريق أكثر وأكثر بعد التغلب على نوريتش سيتي بنتيجة 3-2 ولكن أبى القدر أن يعانق الريدز اللقب بعد أن سقط جيرارد سقطته الشهيرة في وسط الملعب بمباراة تشيلسي ليستغل ديما با هذا الخطأ وينطلق بالكرة ليسجل الهدف ويحطم قلوب عشاق الأنفيلد.
خسر الريدز البطولة بفارق نقطتين فقط  واحتلوا المركز الثاني خلف مانشستر سيتي بعد أن تعادلوا مع كريستال بالاس في المباراة التالية.

6- موسم 2018/2019

على الرغم من تحقيقهم ل96 نقطة وخسروا لمرة واحدة فقط طوال الموسم، إلا أنهم تواجدوا في المركز الثانى بفارق نقطة عن البطل مانشستر سيتي بقيادة جوارديولا. تشارك كلا من محمد صلاح وساديو مانى جائزة الحذاء الذهبي للدوري الإنجليزي برصيد 22 هدف لكلا منهما ولكن تأثر الريدز كثيرا بهزيمتهم أمام مانشستر سيتي وتعادلهم في 4 مباريات.
لكن يمكن القول أن هذا الموسم لم يكن سيئا لعشاق الريدز بعد أن فازوا بلقب دوري أبطال أوروبا على حساب توتنهام لتحقق قلعة الأنفيلد اللقب الأوروبي السادس في تاريخها.

موضوعات أخرى:

كلوب : الفوز بالدوري الانجليزي إنجاز لا يصدق

ريدناب : مضى وقت طويل جدا لانتظار فوز ليفربول بالدوري

تتويج ليفربول يمنح ميلنر إنجازًا شخصيًا في الدوري الإنجليزي