أفضل اللاعبين الذين فازوا بالكرة الذهبية للشباب


نجحت العديد من المواهب الأوروبية الصاعدة فى الفوز بجائزة الكرة الذهبية للشباب نظرًا لتمتعهم بموهبة كبيرة وتقديمهم لمستويات كبيرة مع فرقهم على الرغم من صغر سنهم.

أنشات صحيفة توتو سبورت الايطالية هذه الجائزة فى عام 2003 وتضم لجنة التحكيم العديد من الصحف الرياضية الاووربية الكبيرة مثل البيلد الالمانية والماركا الاسبانية وغيرهم الكثير.

لذلك ستقدم وات ذا سبورت أفضل اللاعبين الذين فازوا بهذه الجائزة وكيف أكملوا مسيرتهم بعد هذا الانجاز.

1- رافئيل فان دير فارت

فاز الهولندى بالجائزة فى موسم 2003 عندما كان لاعبا فى صفوف اياكس ولكنه لم يستمر فى التالق حيث فشل فى مسيرته مع ريال مدريد وتعرض للاصابات الكثيرة اثناء تواجده مع توتنهام.

انتقل اللاعب لفريق ريال بيتيس فى موسم 2015 ولكنه استمر لمدة موسم واحد فقط ومن ثم رحل الى الفريق الدنماركى ايزبيرج واستمر معهم حتى اعلن اعتزاله فى موسم 2018.

2- واين رونى

فاز رونى بالجائزة فى موسم 2004 نظرا لتمتعه بموهبة كبيرة للغاية واطلقت عليه الجماهير لقب الفتى الذهبى على الرغم من تعرضه للانتقاد الدائم بانه لم يحقق الانجازات الكبيرة التى تناسب امكانياته.

تولى اللاعب شارة قيادة فريقه مانشتسر يونايتيد والمنتخب الانجليزى ايضا وعاد رونى الى صفوف ايفرتون مرة اخرى فى موسم 2017 وانتقل بعجها لفترة الى الدورى الامريكى ولكنه عاد مرة اخرى الى انجلترا ليصبح لاعبا ومدربا لفريق ديربى كاونت.

3- ليونيل ميسى

لا نملك الكثير من الكلام لنقدمه عن ميسى حيث رأى الجمهور ما يمكن للارجنتينى أن يقوم به فى الملعب نظرا للموهبة الكبيرة التى يتمتع بها اللاعب.

فاز ميسى بالجائزة فى موسم 2005 وقد بدأ مسيرته الاحترافية مع برشلونة وهو مازال متواجدا معهم حتى الان ليحقق المزيد من المجد والانجازات.

4- سيسك فابريجاس

تمتع اللاعب الاسبانى بموهبة كبيرة للغاية على الرغم من تعرضه لبعض المشاكل فى بداية مسيرته حينما انتقل من اللامسيا فى برشلونة للالتحاق باكاديمية ارسنال وهو مازال ناشئا صغيرا.

تألق اللاعب مع الجانرز وفاز بالجائزة فى موسم 2006 ولكن حكايته المميزة لم تستمر طويلا بعد انتقاله الى صفوف تشيلسى حيث فاز ببطولتى دورى انجليزى معهم. انتقل اللاعب فيما بعد الى صفوف فريق موناكو وهو حاليا متواجد معهم ويقدم اداء جيدا مقارنة بسنه الحالى.

5- سيرجيو أجويرو

تألق أجويرو  فى أوروبا بعد التعاقد مع اتليتكو مدريد فى موسم 2006 ومنذ ذلك الحين واجويرو يقدم مستويات كبيرة للغاية.
فاز المهاجم الارجنتينى بالجائزة فى موسم 2007 وانتقل بعد ذلك الى صفوف مانشتسر سيتى ليصبح احد افضل المهاجمين فى العالم حاليا.

أصبح اجويرو الهداف التاريخى للفريق الإنجليزى فى موسم 2017 بعد ان سجل فى شباك نابولى حيث وصلت اهدافه حينها الى 178 ومازال هذا الرقم فى الازدياد حتى الآن.

6- أندرسون

تألق اندرسون فى بداية مسيرته مع مانشستر يونايتيد وفاز بالجائزة فى موسم 2008 ولكنه لم يستمر فى التالق كثيرا برفقة الشياطين الحمر.

غير اللاعب من مركزه ليصبح خط وسط وشارك كاساسي فى تشكيلة لويس فان خال فى موسم 2015 ولكنه رحل عن الفريق بعد انتهاء عقده وانتقل لتركيا للعب هناك لفترة ليعلن بعدها اعتزاله اللعب.

7- أليكساندر باتو

يبدو أن هذه الجائزة بمثابة اللعنة على البرازيلين فبعد ان فاز بها باتو فى موسم 2009 بدات مسيرته فى الانحدار بشكل غريب للغاية.

تألق اللاعب كثيرا فى بداية ظهوره مع فريق اى سى ميلان ولكنه تعرض للعديد من الاصابات التى اثرت على مستواه لينتقل بعدها الى كورينثيانس البرازيلى وبعدها الى صفوف ساو باولو على سبيل الإعارة.

انتقل اللاعب لفترة فى مسيرته الى تشيلسى الانجليزى ولكنه لم يتالق ليرحل الى صفوف فياريال الاسبانى ومن ثم الى الدورى الصينى وعاد بعدها اخيرا الى الدورى البرازيلى.

8- ماريو بالوتيلى

بدأ بالوتيلى مسيرته مع ليفربول وإى سى ميلان ولكنه فشل فى التألق بشكل كبير معهما ليتغير الامر كثيرا بعد انتقاله الى الدورى الفرنسى مع فريق نيس حيث سجل 15 هدفا فى 23 مباراة واستمر فى التالق للموسم التالى معهم بعد ان سجل 18 هدفا.

فاز اللاعب بالجائزة فى موسم 2010 وانتقل الى مانشستر سيتى ومن ثم عاد الى صفوف المنتخب الايطالى فى موسم 2014 وتالق كثيرا فى بطولة اليورو.

فشل اللاعب فى استكمال التألق وظل فى الانتقال الى العديد من الفرق آخرهم نادى بريشيا الذى يتواجد فى صفوفه حاليا.

9- ماريو جوتزه

تألق جوتزه كثيرا فى صفوف فريق بوروسيا دورتموند وفاز بالجائزة فى موسم 2011 لينتقل بعدها الى بايرن ميونيخ ويفوز بالكثير من البطولات معهم.

لم ينجح جوتزه فى التالق مع فريق بايرن ميونيخ حيث عاد مرة اخرى لصفوف فريقه السابق بوروسيا بعد عدة مواسم سيئة مع البافارى.

10- إيسكو

تمتع إيسكو بلمسة سحرية مميزة للغاية منذ ان كان لاعبا فى صفوف فريق مالاجا الاسبانى مما حث ادارة ريال مدريد على التعاقد معه.

فاز الاسبانى بالجائزة فى موسم 2012 وهو يعتبر امتدادا لنجوم خط الوسط التى انجبتها الكرة الاسبانية. يتواجد اللاعب حاليا مع ريال مدريد وعلى الرغم من انه لم يستطع التواجد بشكل اساسي مع الفريق الا انه يتمتع بموهبة كبيرة للغاية.

11- بول بوجبا

فاز الفرنسى بالجائزة فى موسم 2013 بعد الاداء الكبير الذى قدمه مع فريق يوفنتوس نظرا لتمتعه بموهبة كبيرة وقوة بدنية ساعدته على تحمل ضغط المباريات.

عاد اللاعب مرة اخرى لصفوف فريقه السابق مانشستر يونايتيد بعد رحيله بموسمين فقط حيث بلغت قيمة صفقته 89 مليون يورو.

لم يتمكن بوجبا فى التألق بشكل كبير مع الشياطين الحمر خلال مواسمه الأولى ولكنه أظهر للجميع حجم قدراته وموهبته فى بطولة كأس العالم 2018.

12- رحيم ستيرلنج

بدأ ستيرلنج مسيرته فى صفوف كوينز بارك رينجرز ومن ثم قام ليفربول بخطفه وهو ناشئ صغير نظرا لتمتعه بموهبة كبيرة للغاية.

تألق اللاعب مع الريدز وفاز بالجائزة فى موسم 2014 ومن ثم انتقل لصفوف مانشستر سيتى ليصبح احد ابرز النجوم مع الفريق. فاز اللاعب ببطولتى دورى على التوالى لموسمي 2018 و2019 واصبح من الركائز الاساسية للسيتى التى يعتمد عليها جوارديولا.

13- أنطونى مارسيال

يعتبر مارسيال اللاعب الرابع من صفوف يونايتيد الذي يفوز بهذه الجائزة على مدار تاريخها حيث نجح الفرنسى فى التتويج بها فى موسم 2015.

انتقل اللاعب لصفوف الفريق فى موسم 2015 من موناكو بصفقة قدرت قميتها ب36 مليون يورو ولكنه تعرض لبعض المشاكل تحت قيادة البرتغالى جوزية مورينيو. لكن تغيرت الامور مع سولشاير حيث اتضح انه سيعتمد على اللاعب بشكل كبير فى المستقبل.

14- ريناتو سانشيز

فاز سانشيز بالجائزة فى موسم 2016 وتسلطت الاضواء على اللاعب بشكل كبير فى هذا الموسم نظرا لتقديمه مستويات كبيرة وكونه احد ابرز المساهمين فى تتويج المنتخب البرتغالى ببطولة اليورو 2016. انتقل اللاعب لصفوف بايرن ميونيخ بصفقة قدرت ب35 مليون يورو ولكنه لم يتالق بشكل كبير معهم.

شارك اللاعب فى 6 مباريات فقط مع البافارى ومن ضمنهم مباراة واحدة فقط كاساسى، ليتم عرض اللاعب للبيع فيما بعد وابدى كلا من تشيلسى واى سى ميلان رغبتهم فى التوقيع مع اللاعب.

لكن فى النهاية انتقل اللاعب لصفوف سوانزى سيتى الانجليزى على سبيل الاعارة ومن ثم انتقل بع ذلك الى نادى ليل الفرنسى.

15- كيليان مبابى

انتقل مبابى صاحب ال21 عاما الى صفوف باريس سان جيرمان فى موسم 2018 بصفقة تاريخية بلغت قيمتها 160 مليون يورو مما جعله ثانى اغلى لاعب فى التاريخ بعد زميله البرازيلى نيمار.

فاز اللاعب بالجائزة فى موسم 2017 وتالق اللاعب بشكل ملفت للجميع مع فريق موناكو وهو مستمر حاليا فى التالق نظرا لتسجيله 90 هدفا فى 120 مباراة مع فريقه الحالى.

شارك اللاعب مع المنتخب الفرنسى فى بطولة 2018 وساهم فى تتويج منتخب الديوك باللقب بعد ان سجل 4 اهداف فى البطولة على الرغم من صغر سنه.

16- ماتيوس دى ليخت

تألق مدافع اياكس السابق فى موسم 2018 ونجح فى الفوز بهذه الجائزة فى نفس الموسم نظرا لموهبته الكبيرة وتمتعه بالصلابة والقوة الدفاعية ومساهمته بشكل كبير فى فوز اياكس بالثنائية المحلية لاول مرة منذ موسم 2014.

كان دى ليخت ايضا ابرز الماسهمين فى وصول الفريق الى نصف نهائى دورى ابطال اوروبا بعد تسجيله لهدف الفوز فى شباك يوفنتوس ونجح الهولندى فيما بعد بالانتقال الى الفريق الايطالى.

17- جواو فيليكس

يعد فيليكس اخر اللاعبين الذين فازوا بهذه الجائزة حيث توج بها اللاعب فى موسم 2019 نظرا للمستوى الكبير الذى قدمه مع فريق بنفيكا البرتغالى حيث سجل 15 هدفا وصنع 26 فى موسمه الاول فقط.

انتقل اللاعب الى صفوف اتليتكو مدريد فى صفقة تاريخية بلغت قيمتها 100 مليون يورو وانضم اللاعب الى تشكيلة المنتخب البرتغالى فى بطولة كاس القارات وشارك فى مباراة نصف النهائى امام المنتخب السويسرى وهو يبلغ حاليا 20 عاما وتعلق عليه جماهير الروخ بلانكوس العديد من الامال فى المستقبل.

موضوعات أخرى:

الاتحاد الآسيوي يحدد موعد اجراء قرعة كأس آسيا للشباب

ستيف نيكول : فان دايك ليس أفضل مدافع فى تاريخ الدورى الإنجليزى

فابريجاس: مبابي يناسب ريال مدريد بشكل أفضل

بشكتاش يخفض ميزانية شراء اللاعبين فى الموسم المقبل