أسوأ المواسم فى مسيرة 6 أساطير كرة القدم

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

دائماً ما يتعرض الجميع لبعض السقطات فى مسيرتهم العملية وبالطبع لم تخلوا مسيرة لاعبي كرة القدم حيث يعجز بعض النجوم عن الاستمرار فى تقديم مستوياتهم المعهودة لبعض المواسم.

تألق العديد من الأساطير الكروية فى سماء كرة القدم نظراً لموهبتهم الاستثنائية ولكنهم تعرضوا أيضا لهبوط فى مستواهم لبعض الفترات فى مسيرتهم.

يشهد العالم حالياً صدمة كبيرة نظراً لهبوط مستوى الاسطورتان الكبيرتان ميسى ورنالدو بشكل ملحوظ على الرغم من استمرارهم فى التألق أيضا ولكن ليس بالشكل الذى اعتادت عليه الجماهير فى الاعوام الماضية.

لذلك قررت “وات ذا سبورت” فى ابراز أسوأ المواسم التى مرت على 6 نجوم الكبار خلال المواسم الماضية.

1- دينيس بيركامب


فشل الهولندى بيركامب فى التالق مع فريق انتر ميلان خلال فترته معهم وتحديدا فى موسم 1994/1995 حيث عجز عن التاقلم مع الفريق والتواصل مع زملاؤوه سواء داخل او خارج الملعب. كان اداءه سيئا للغاية مع الفريق ومختلفا تماما عما كان يقوم به مع فريقه اياكس قبل الانضمام الى الملاعب الايطالية حيث نجح بيركامب فى الفوز بلقب هداف الدورى الهولندى لمدة 3 مواسم وكان متالقا بشكل كبير للغاية.
سجل اللاعب خلال هذا الموسم 4 اهداف فقط فى جميع المسابقات مما ادى الى انتقال اللاعب لفريق ارسنال الانجليزى ليصبح فيما بعد احد افضل اساطير الجانرز.

2- اللان شيرار

تعرض شيرار لاصابة قوية ابعدته عن المشاركة مع الفريق طوال الدور الاول لبطولة الدورى الانجليزى فى موسم 1997/1998 ولكنه نجح فيما بعد فى المشاركة فى 17 لقاء مع نيوكاسل وسجل خلالهم هدفين فقط. كان الامر سيئا للغاية بالنسبة لشيرار للدرجة التى كانت المعدلات التهديفية للاعبى الدفاع اعلى منه.

كان هذا الموسم هو الاقل تهديفيا فى تاريخ اللاعب ولكن تظل ابرز لحظاته عندما تشاجر مع مدرب فريق سيلتك وضربه فى وجهه.

3- زين الدين زيدان

قدم الاسطورة الفرنسية زيدان مستويات كبيرة بفضل موهبته الاستثنائية التى تمتع بها اللاعب ولكن على الرغم من ذلك الا انه لم يفوز بالعديد من البطولات فى مسيرته بالاندية حيث فاز ب3 القاب دورى وبطولة دورى ابطال اوروبا واحدة فقط خلال مسيرته مع فريقى يوفنتوس وريال مدريد.

انخفض مستوى اللاعب بشكل كبير مع فريق يوفنتوس فى موسم 1999/2000 حيث سجل 4 اهداف وصنع هدفا واحد فقط طوال هذا الموسم وكان من ضمنهم 3 اهداف من ركلات حرة. لكن نجح زيدان فى اظهار معدنه الحقيقى فى بطولة يورو 2000 مع منتخب فرنسا.

4- فرانشيسكو توتى

كان موسم 1999/2000 هو الاسوء فى مسيرة ملك روما بالاضافة الى احتلال فريق روما الايطالى المركز السادس فى بطولة الدورى. كان يبلغ توتى حينها من العمر 23 عاما وقد سجل 7 اهداف فقط من ضمنهم 4 اهداف من ضربات جزاء وفشل فى صناعة اى هدف طوال الموسم. ولكن تماما كحال زيدان حيث تالق توتى بشكل كبير مع منتخب ايطاليا فى بطولة اليورو لعام 2000.

5- سيرجيو أجويرو

يمكن القول ان هذا يعتبر ظلما كبيرا للاعب حيث كان يبلغ من العمر حينها 18 عاما فقط فى موسم 2006/2007، ولكن استمر اجويرو فى التالق بشكل كبير خلال مسيرته الكبيرة فى الملاعب. سجل اللاعب 6 اهداف فقط خلال موسمه الأول مع فريق اتليتكو مدريد على الرغم من مشاركته فى جميع المباريات مع الفريق فى الدورى.
لكن نجح اللاعب فى الموسم التالى فى اظهار موهبته الحقيقية حيث سجل اجويرو 27 هدفا مع الروخ بلانكوس فى مختلف البطولات.

6- ديديه دروجبا

تميز دروجبا بكونه حاسما للغاية فى النهائيات حيث كان يتالق بشكل كبير فى المباريات الصعبة والمهمة لنادى تشيلسى الإنجليزى. لكنه لم يتالق بشكل كبير فى بطولة الدورى حيث استمر لمدة 18 عام فى اوروبا ونجح فى تسجيل اكثر من 12 هدف فى الموسم ل4 مرات فقط. لكن يعد اسوء موسم للاعب الايفوارى فى مسيرته هو 2008/2009 حيث سجل دروجبا 5 اهداف فقط.
شهد هذا الموسم خروج اللاعب برفقة تشيلسى من بطولة دورى ابطال اوروبا بعد الهزيمة من فريق برشلونة الاسبانى ولكنه سرعان ما استعاد مستواه مرة اخرى فى الموسم التالى وفاز بلقب هداف بطولة الدورى الإنجليزى.

موضوعات أخرى:

مانشستر يونايتد يقرر عدم تفعيل شرط التمديد فى عقد بوجبا

رابطة الدوري الإنجليزي تناقش تقليل زمن المباراة عندما تعود كرة القدم

الحكومة الألمانية : عودة الدوري لن تكون قبل 16 مايو