أرسين فينجر…عطر آرسنال الفرنسي Arsene Wenger

شهد يوم 20 ابريل عام 2018 قرارا صعبا للغاية على مشجعى فريق ارسنال بعد ان اعلن مدربهم الاسطورى ارسين فينجر استقالته من تدريب الفريق بعد  مسيرة استمرت لمدة 22 عام معهم.

فاز ارسنال خلال مسيرته الطويلة مع ارسنال ب3 القاب دورى و7 بطولات كاس اتحاد بالاضافة الى وصوله الى نهائى دورى ابطال اوروبا ونهائى الدورى الاوروبى.

غير فينجر من طريقة لعب الجانرز بشكل كبير حيث ادخل مفهوم الكرة الشاملة التى تعتمد على تناقل الكرة وتقديم مستويات جميلة وممتعة مما ساهم ايضا فى تطوير الكرة الانجليزية بشكل كبير واستقطاب العديد من اللاعبين المهاريين بدلا من الاعتماد فقط على اصحاب السرعة والقوة البدنية.

حقق الفرنسى انجازا كبيرا فى تاريخ الكرة الانجليزية حيث فاز ببطولة الدورى فى موسم 2003/2004 بدون ان يتعرض لهزيمة واحدة ليحقق الفريق بطولة الدورى السادسة فى تاريخه.

تلقى فينجر اشادة الجميع حينها فى انجلترا نظرا لكونه مدرب غير مشهور قبل توليه تدريب ارسنال، حيث تولى فريق نانسى الفرنسى لمدة 3 سنوات ومن ثم 7سنوات مع موناكو حقق خلالهم دورى فرنسى واحد فقط.

رحل فينجر عن الكرة الفرنسية فى موسم 1994 ليقود تجربة جديدة مع فريق ناجويا جرامبوس اليابانى حيث حسن بشكل كبير من سمعته هناك واصبح احد اعضاء الاتحاد الدولى لكرة القدم لتحليل مباريات كاس العالم لهذا العام.

فاز فينجر ببطولتى كاس مع الفريق اليابانى وكان دائما ما يحث الفرنسى لاعبيه على الابداع داخل الملعب والتفكير فى حلول بنفسهم اذا ما اتيحت لهم الفرصة بدلا من الانصياع التام لتعليماته. لكن على الرغم من غرابة هذا الطلب الا انه نجح بشكل كبير حين فاز الفريق ببطولة الدورى اليابانى بعد تقديمهم لاداء رائع خلال البطولة وقد فاز ايضا فينجر بجائزة افضل مدير فنى لهذا الموسم.

لفت اسلوب لعب فينجر الممتع واعتماده على المواهب الصغار نظر نائب رئيس ارسنال ديفيد دين فى موسم 1995 ليتعاقدوا معه فى الموسم التالى.

بعد توليه الادارة الفنية للفريق، اعطته الادارة جميع الصلاحيات على عكس اى مدرب اخر حيث كانت له السلطة فى التحكم بالعقود والانتقالات والحصص التدريبية.

حصد الجانرز ثمار هذه الصلاحيات سريعا حيث قدموا اداء قويا خلال هذا الموسم وانهوا البطولة فى المركز الثالث بعد ان احتلوا المركزالخامس والمركز ال12 فى المواسم الماضية.

طور فينجر من الفريق بشكل عام وليس النتائج فقط، حيث اعتمد فى اسلوبه على مناقشة اللاعبين وسماع الاراء الاخرى ولكنه لم يتخذ اى قرار ابدا بدون التفكير الهادئ وحساب عواقبه.

ضم فينجر فى اول موسم تعاقدات له العديد من اللاعبين حيث اعتمد الفرنسى على عنصر السباب والخبرة، لذلك استقطب اللاعبين الذين تمتعوا بالسرعة واللياقة والقوة مثل ايمانويل بيتيت ومارك اوفرمارس بالاضافة الى تواجد نيكولاس انيلكا برفقة دينيس بيركامب وباتريك فييرا الذين اضافوا عنصر الخبرة للفريق.

ادت هذه التعاقدات المميزة الى فوز الجارنز بلقب الدورى والكاس وتكوينهم لسلسة لا هزيمة من 9 مباريات فى نهاية الموسم لينجحوا فى تخطى مانشستر يونايتد على الرغم من تخلفهم عنهم ب11 نقاط فى بداية البطولة.

نجح الجانرز فى الاعتماد على الهجمات المرتدة القاتلة والمؤثرة بفضل ثنائية فييرا وبيتيت الدفاعية القوية فى وسط الملعب بالاضافة الى سرعة انيلكا واوفر مارس برفقة مهارة بيركامب الذى كان يمتع الجماهير باهدافه ومهارته فى الخط الهجومى.

لم يستمر تالق الجانرز للمواسم التالية حيث فشلوا فى الفوز باللقب فى موسم 1998/1999 للمرة الثالثة على التوالى حيث احتلوا المركز الثانى بفارق 18 نقطة عن فريق مانشستر يونايتد التاريخى خلال هذه الفترة.
لم ينجح ايضا الجانرز فى الفوز ببطولة الدورى الاوروبى بعد ان خسروا النهائى امام فريق جالاتا سراى التركى فى النهائى عام 2000.

وصل فينجر لنهائين اوروبيين مع الفريق وخسرهم حيث كان الاول فى الدورى الاوروبى موسم 2000 بينما الثانى كان فى موسم 2006 فى بطولة دورى ابطال اوروبا امام فريق برشلونة.

تغيرت الامور كثيرا بعد ان تعاقد الفريق مع الفرنسى تيرى هنرى، فعلى الرغم من استغراق اللاعب لبعض الوقت للتاقلم الا انه اظهر قدراته الكبيرة بعد ذلك ليتحول من مركز الجناح الايسر ليصبح احد افضل رؤوس الحربة فى تاريخ البريميرليج.

ساهم هنرى فى فوز الجارنز بثنائية محلية اخرى فى موسم 2001/2002 بعد ان سجل 32 هدفا بمختلف البطولات حيث اصبح فينجر احد ابرز المدربين الذين فازوا بثنائية انجليزية خلال 4 مواسم فقط.

تمتع هنرى بالسرعة والقوة والتسديد بالاضافة الى مهاراته فى التمرير والمرواغة بالكرة بشكل رائع للغاية مما ساهم كثيرا فى تحسين الاداء الهجومى لارسنال بشكل كبير.

لكن يظل انجاز فينجر الاكبر هو بطولة الدورى الذهبية لموسم 2003/2004 حيث استحق حينها ان ينضم لقائمة اعظم المدربين فى تاريخ كرة القدم.

كون ارسنال سلسلة لا هزيمة مكونة من 38 مباراة حيث تالق اللاعبين واظهروا عقلية الفوز والاصرار على النصر فى العديد من المباريات خلال هذه البطولة.

لا يكمن انجاز فينجر التاريخى فقط فى تحقيق نتائج ايجايبة، بل نجاحه ايضا فى تغيير عقلية لاعبيه واقناعهم بقدراتهم وانهم لا يمكن هزيمتهم حيث ركز الفرنسى على تجهيز اللاعبين بدنيا وذهنيا لبث العزيمة فى نفوسهم لتحقيق هذا الانجاز التاريخى.

على الرغم من تحقيقه لهذا الانجاز التاريخى، الا انه لم يكن الاخير فى مسيرة فينجر التدريبية مع الارسنال. حيث ظل الفرنسى متمسكا بمعتقداته ومبادئه ورفض التغيير فيها لموسم تلو الاخر ليصبح خصما عنيدا للغاية ضد غريمه التقليدى تشيلسى وفريق ماشنستر يونايتد.

قدم فريق ارسنال عروضا قوية تحت قيادة ارسين فينجر بالاخص امام السير فيرجسون نظرا لقوة الفريقان ولكن كانت المواجهات مشتعلة للغاية بين فينجر والبرتغالى جوزية مورينيو.

اشتعلت المنافسة بين الطرفين بسبب التصريحات القوية من جانب الطرفين حيث وصفه مورينيو فى احدى لقاءاته بمتخصص الفشل نظرا لعجز فينجر فى الفوز بالبطولات لفترة طويلة مما غير كثيرا من شخصية فينجر التى تميزت بالهدوء خلال فترة طويلة من مسيرته بالدورى الانجليزى.

برزت مشكلة فينجر مع الفريق بشكل كبير بعد ان توقفت الادارة عن دعم الفريق باللاعبين الجيدين مما اثر بشكل كبير على مستوى الفريق. ظلت الجماهير فى دعم الفرنسى بشكل كبير ولكن ساءت الامور شيئا فشيئا نظرا لتقديم الفريق لمستويات سيئة للغاية.

بدا الجانرز العديد من المواسم بشكل قوى للغاية ولكن دائما ما كان ينتهى الموسم بشكل سئ ومحرج للغاية لجماهير الجانرز. لكن على الرغم من كل ذلك نجح فينجر فى الفوز ب3 بطولات كاس اتحاد انجليزى بين عامى 2014 و2017.

لكن بعد التعرض للعديد من الانتقادات القوية، قرر فينجر التنحى عن مسئولية الفريق الفنية فى موسم 2018 لتنتهى مسيرته مع الجانرز التى استمرت لمدة 22 عام تولى خلالهم مسئولية 1235 مباراة.

تلقى فينجر العديد من رسائل الحب والدعم من جماهير الارسنال، فعلى الرغم من اى شئ لم ينسى اى شخص منهم ما قدمه الفرنسى للفريق خلال رحلته الطويلة معهم والمليئة بالعديد من اللحظات التاريخية.

موضوعات أخرى:

نجم يوفنتوس يدخل دائرة اهتمامات برشلونة

دزيكو يتحدث عن مسيرته مع مانشستر سيتي وروما

بوجبا: نشأت كمشجع لنادى آرسنال

آرسنال يستقر على بديل أوباميانج