أبطال الدوري السعودي

النصر ضد الهلال
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

منذ نشأة دوري المحترفين السعودي، تناوبت عدة أندية على الفوز باللقب. و ككل البطولات في العالم، تنتقل السيطرة على الدوري من فريق لآخر كل فترة. لكن نصيب الأسد في المملكة العربية السعودية كان لأندية العاصمة الرياض. لن نخوض في الأسباب الآن. بل دعونا نكتشف معًا سجل أبطال أحد أقوى الدوريات في آسيا على مدار تاريخه

يُشارك في الدوري السعودي أو كما يُسمى دوري كأس الأمير محمد بن سلمان اليوم 16 فريقًا. تتبارى الأندية في ما بينها بنظام الذهاب و الإياب. ثم يتم تحديد البطل نهاية الموسم اعتمادًا على إجمالي عدد النقاط. و منذ انطلاق المسابقة موسم 1976/1977 تناوب على الفوز بلقبها 7 فرق. هذا الرقم لا يُعتبر ضعيفًا. فالوضع مشابه في أغلب دوريات العالم تقريبًا. لتتعرف على الأندية المسيطرة في المسابقة، ما عليك الا متابعة قصة الدوري منذ انطلاقته

بدايات دوري المحترفين السعودي

لو سألت الشارع الرياضي، في المملكة و خصوصًا خارجها، عن أبرز الأندية السعودية فستجيبك الغالبية العظمى بأنه الهلال. كبير الرياض أو زعيم آسيا كما يُلقّبه عشاقه هو إضافة لا تُقدر بثمن للدوري السعودي. كيف لا و هو صاحب أول لقب في دوري المحترفين الذي نظمه الاتحاد السعودي لكرة القدم. وهو الذي يملك الرقم القياسي في عدد التتويجات بالمسابقة (16 بطولة). لكن ما لا يعرفه كثيرون هو أن سيطرة النادي على الدوري لم تكن في البدايات. حيث لم يحقق الفريق أكثر من لقبين خلال النسخ الثمانية الأولى. و كان ذلك هو نفس رصيد النصر و الأهلي في الفترة ذاتها. بينما فاز كل من الاتحاد و الإتفاق بلقب وحيد. لم يكن المركز الثاني في فترة السبعينات و الثمانينات مهمًا. حيث كان المتوّج بالدوري هو الممثل الوحيد للسعودية في بطولة الأندية الآسيوية أو ما يُعرف اليوم بدوري أبطال آسيا. لكن بعد سنوات، سنحت الفرصة للوصيف و كذلك لصاحب المركز الثالث أو الرابع في الترتيب لتحقيق اللقب. كيف ؟ بفضل التغييرات التي أدخلها الاتحاد السعودي على المسابقة و التي سنذكرها لاحقًا

انطلاقة السيطرة الفعلية لنادي الهلال على الدوري السعودي لكرة القدم

لقب موسم 1984/1985 كان مفصليًا للفريق. حيث عاد إثره الهلال لقمة الدوري. كما احتفظ باللقب في الموسم الذي تلاه ثم خسره في الجولات الأخيرة موسم1986/1987. المُحصلة كانت 4 ألقاب خلال 6 سنوات تولى إثرها نادي الشباب السيطرة بعد تحقيق بطولة الدوري في ثلاث مناسبات متتالية. ليصبح هذا الأخير هو النادي السعودي السادس الذي يسجل اسمه في قائمة ابطال الدوري. اختفى الفريق بعذ ذلك من الصورة و ابتعد عن منصة التتويج لفترة طويلة

تعديل شكل المسابقة

في سنة 1991، أدخل الإتحاد السعودي لكرة القدم بعض التحويرات على نظام الدوري. إذ يتم تحديد البطل بعد مرحلة المربع الذهبي التي يُشارك فيها الرباعي المتصدر للترتيب العام خلال المرحلة الأولى. أول بطولة حققها نادي الشباب. و لكن تمكن الهلال و النصر و بضعة أندية أخرى من تدوين أسمائها في سجل أبطال الدوري السعودي. و لا يجب استثناء نادي الرياض الذي لعب المباراة النهائية و حقق المركز الثاني موسم 1993/1994. ساهم شكل الدوري بتلك الصيغة في خلق بعض المفاجآت و تمكن أندية مغمورة من المنافسة على اللقب. مما دفع بعض الأصوات للمطالبة بالعودة الى النظام القديم من أجل رفع قيمة الدوري السعودي

الشباب يعود للقمة

بعد 10 سنوات من لقبه الأخير، تمكن نادي الشباب من الفوز ببطولة الدوري للمرة الرابعة في تاريخه موسم 2003/2004. في النسخة الموالية، واصل الفريق سيطرته المحلية و احتل الصدارة نهاية المرحلة الأولى. لكنه خسر المباراة النهائية أمام جاره الهلال. و شاء القدر منحه فرصة الثأر عندما التقى الفريقان مجددًا في نهائي نسخة 2005/2006. حقق الشباب فوزًا عريضًا بثلاثة أهداف دون رد في المباراة النهائية ليفوز بلقب الدوري للمرة الخامسة

الشكل الجديد القديم للبطولة

و مع ارتفاع أسهم كرة القدم السعودية، قرر صناع القرار في الاتحاد السعودي خلال أواخر العشرية الأولى من القرن الـ21 تغيير نظام الدوري مرة أخرى. و صار اسم البطولة دوري المحترفين السعودي. الكلمة العليا عادت للأندية الكبرى و في مقدمتها نادي الهلال الذي حقق اللقب 3 مرات خلال المواسم الأربعة الأولى بالنظام الجديد. و اشتدت المنافسة مع فض القيود المتعلقة بالإنتقالات. مما دفع كل الفرق تقريبًا إلى انتداب العديد من اللاعبين الأجانب. الأمر الذي ساهم في تطوير مستوى بطولة الدوري بشكل عام

أول لقب في دوري المحترفين لمدينة الأحساء

سجل نادي الفتح اسمه في سجل المتوجين بلقب الدوري السعودي لكرة القدم بعد ظفره بنسخة موسم 2012/2013. و كسر بذلك النادي الذي يُمثل منطقة الأحساء سيطرة أندية العاصمة و على رأسها الهلال، الذي حل في المركز الثاني، و النصر بالإضافة الى أندية مدينة جدة و الدمام. لكن لقب الدوري عاد بسرعة الى الرياض في الموسم الموالي. حيث تمكن النصر من تحقيقه بعد صراع مشوق مع غريمه التقليدي الهلال استمر للجولات الأخيرة

ماذا عن النصر و الاتحاد ؟

يُعتبر الناديان من أبرز المشاركين في الدوري السعودي لكرة القدم عبر كل تاريخه. يحتل النصر المركز الثاني في ترتيب سجل المتوجين خلف الهلال برصيد 9 القاب بينها نسخة الدوري السعودي التصنيفي سنة 1975. و هي البطولة التي سبقت انطلاقة دوري المحترفين سنة 1976. و تُعتبر فترة السبعينات و بداية الثمانينات بمثابة العصر الذهبي للنادي. حيث حقق البطولة في 3 مناسبات. بالاضافة الى حلوله وصيفًا 3 مرات. أما بالنسبة للاتحاد فهو يحتل المركز الثالث في ترتيب الأندية الفائزة بالدوري بـ8 القاب. و يملك الفريق إنجازًا لم يتمكن حتى نادي الهلال من تحقيقه و هو الظفر بالبطولة 3 مرات متتالية بين مواسم 1998/1999 و 2000/2001. دون أن ننسى لقبي 1996/1997 و 2002/2003. 5 القاب في الدوري السعودي خلال 7 سنوات. سيطرة لا مثيل لها و قد لا نرى لها نظيرًا لمدة طويلة

الأهلي مرة أخرى بعد 32 سنة

هو النادي الثاني في مدينة جدة بعد الاتحاد. و قد تمكن من الفوز بلقب الدوري السغودي الممتاز في 3 مناسبات. أولها كانت موسم 1977/1978. ثم كرر الإنجاز بعد 6 سنوات أي موسم 1983/1984. لم يتمكن الراقي، كما يُلقبه مشجعوه، من اعتلاء منصة التتويج بعد ذلك. لكنه احتل الوصافة في 7 مناسبات مواسم 1989/1990 و 1995/1996 و 1998/1999 و 1999/2000 و 2002/2003 و 2011/2012 بالإضافة الى 2014/2015. قبل أن يضع حدًا للنحس و يُتوج مرة أخرى بلقب الدوري السعودي موسم 2015/2016. اللقب هو الثالث للفريق في المسابقة و قد تحقق بعد 32 سنة من الانتظار. هدف نادي الأهلي هو دون شك تقليص الفارق مع الغريم التقليدي و الجار نادي الاتحاد. 5 بطولات دوري تفصل بينهما. فهل من الممكن أن ينال الامبراطور مُراده قريبًا ؟

نادي الاتفاق فخر المنطقة الشرقية

لا يمكن تجاهل أندية المنطقة الشرقية عند ذكر تاريخ أبطال الدوري السعودي. فبالإضافة الى اللقب الذي حققه نادي الفتح، يوجد فريق آخر تمكن من الفوز بنسختين. كان ذلك سنوات 1983 و 1987 خلال الفترة الذهبية لنادي الاتفاق. جمع هذا الأخير حينها مجموعة من اللاعبين النجوم مكنته من الوصول للقمة. بعد المركز الثاني في سنة 1988، لم يتمكن الفريق من تحقيق أي إنجاز في سجل دوري كرة القدم. و لا يزال عشاقه ينتظرون الجيل القادر على إعادة أمجاد الاتفاق

ترتيب سجل الدوري السعودي الممتاز حسب المدينة

الأكيد أنك لاحظت سيطرة أندية العاصمة الرياض على لقب الدوري السعودي. و يعود الفضل أولًا لنادي الهلال و القابه الـ16. لكن لا يجب نسيان بطولات النصر الـ9 إضافة الى 4 دوريات للشباب. المجموع بذلك يكون 29 دوري من أصل 45 موسم. و تحتل مدينة جدة المرتبة الثانية برصيد 11 لقبًا. 8 منها للاتحاد و 3 للأهلي. تأتي بعد ذلك مدينة الدمام بلقبين للاتفاق ثم مدينة الأحساء بلقب دوري وحيد حققه نادي الفتح. العديد من المدن الأخرى على غرار أبها، الرس أو مكة المكرمة مثلتها عدة فرق في المستوى الأول. لكنها حتى الآن لا تزال تبحث عن الفوز بلقبها الأول في الدوري

وضع الدوري اليوم

يصعب في الفترة الحالية تغيير موازين القوى في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان. حيث تبقى أندية الهلال و النصر و الاتحاد و الاهلي هي المسيطرة في كل سنة على صراع اللقب. و يعود هذا أولًا للقوة المالية الكبيرة التي تتمتع بها هذه الفرق. مما ساهم في توسيع الهوة بينها و بين البقية. آخر 4 نسخ من الدوري السعودي الممتاز تقاسمها الهلال بـ3 القاب و النصر بلقب واحد. و يبدو أن الوضع سيتواصل على ما هو عليه في السنوات القادمة. الدوري هو اللقب الأصعب في كرة القدم. للفوز به، يحتاج النادي للنفس الطويل و للحفاظ على مستواه طوال الموسم. و هذا ما لا تقدر عليه بقية الأندية. في هذه الأيام، يبقى الدوري حكرًا على أسماء بعينها. الحال لا تختلف كثيرًا في دول أخرى سواء كانت عربية أو أجنبية. يبقى دائمًا عدد الفرق التي تفوز باللقب ضعيفًا مقارنة بعدد الأندية المشاركة. هل يُعمق الهلال الفارق في الصدارة ؟ أم أن للنصر و الاتحاد رأي آخر ؟ هذا ما سنعرفه نهاية الموسم المقبل